آداب إسلامية

ماهي اهم آداب المجلس في الإسلام | آداب المجلس مع الدليل

آداب المجلس هي مقالة نقدمها لكم من خلال موقعنا دال فور يو، وذلك لأهمية هذا الموضوع، فقد أدبنا الله تعالى بالإسلام ووضح لنا الآداب العامة في كل تفاصيل الحياة، فمن رحمة الله علينا أن الدين الإسلامي الحنيف يتناول بالتوجيه كل تفاصيل حياتنا بداية من المعاملات الشخصية وارتداء الملابس وحتى المعاملات مع الآخرين والأحكام الشرعية والأدب مع الله ورسوله.

ومن الآداب التي أخبرنا الله عنها على لسان نبيه في القرآن وفي السنة النبوية الشريفة آداب المجلس.

تعد آداب المجلس ذات أهمية كبيرة للغاية في المجتمعات وذلك لأن المجالس لا غنى عنها في المناسبات والاجتماعيات والتلاقي وصلة الرحم ومجالس العلم وغيرها لذلك كان لابد من بيان آدابها وقواعدها بما يؤلف بين القلوب العباد ويحفظ الود بينهم.

في هذا المقال نعرض لكم آداب المجلس في ضوء الكتاب والسنة كما بينها لنا رسول الله عن رب العباد.

أهم آداب المجلس

للمجلس آداب مهمة، ينبغي على الجميع معرفتها، ومن هذه الآداب. 

1- السلام عن دخول المجلس

  • السلام تحية الإسلام وهو أدعى لدوام الود وحفظه، وقد ورد في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((لا تدخلوا الجنة حتى تُؤمنوا، ولا تُؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم)).
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم، فإذا أراد أن يقوم فليسلم، فليست الأولى بأحق من الآخرة)
  • هنا تتبين أهمية إفشاء السلام وأثرها على النفوس، فأنت إذا كنت في مجلس لا تعرف في أحد وكلكم أخوة في الله ثم سلم عليك القادم فذلك أدعى أن يُشعرك بالسكينة والطمأنينة والانتماء.

2 الجلوس حيث انتهى المجلس ولا تتخطى الرقاب

  • إذا دخلت لمجلس متأخرًا أو سبقك الناس للصفوف الأولى فلا تتخطى الرقاب لتصل للصف الأول أو تجلس جوار شخص بعينه. 
  • من المهم أيضًا الالتزام بذلك في مجالس العلم لأن هذا قد يتسبب بالإزعاج للكثير كما سيتسبب في التشتت وانشغال الناس بك عن الشيخ أو المعلم، وربما تشتت المعلم نفسه، بجانب هذا فهو يعد تقليلًا من احترام الشيخ والمجلس.
  • فعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: كنا إذا أتينا النبي صلى الله عليه وسلم جلس أحدنا حيث ينتهي

3- لا تجلس في مجلس أحد إلا حين تتأكد من عدم رجوعه مرة أخرى

  • في بعض الأحيان قد يقوم أحدهم من المجلس ليشرب أو لأي شيء، وربما كان مكان جلوسه أفضل منك فتبادر للجلوس مكانه فإذا رجع لم يجد لنفسه مكان، وهذا منهي عنه
  • فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا قام أحدكم من مجلس ثم رجع إليه فهو أحق به)
  • ذلك أدعى لحفظ النفوس من الضغينة والكره ودوام الود والأخوة بين المسلمين.

4- التفسح في المجلس

  • قال الله تعالى “يا أيها الذين آمنوا إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس فافسحوا يفسح الله لكم”
  • عادة المجالس أن تكون مزدحمة يملأها الناس والخير وخاصة مجالس العلم، وكثيرًا ما يمتلئ المجلس فوق حاجته فلا يجد القادم مكانًا يسعه إما لكثرة الحضور أو أحيانًا يأخذ البعض مساحة أكثر مما يحتاج فيظن القادم أن لا مكان له.
  •  وقد ورد في الحديث الصحيح: بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس، إذ أقبل ثلاثة نفر، فأما أحدهم فوجد فرجة في الحلقة فدخل فيها، وأما الآخر فجلس وراء الناس، وأدبر الثالث ذاهبًا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ألا أنبئكم بخبر الثلاثة: أما الأول فآوى إلى الله فآواه الله، وأما الثاني فاستحيا فاستحيا الله منه، وأما الثالث فأعرض فأعرض الله عنه)
  • ففي هذا الحديث بين رسول الله ثلاثة نماذج في التفسح في المجلس، ومن غير اللائق أبدًا أن يفسح لك أحدهم مكانًا وتتربع وتضيق على الآخرين. كما أنه من غير اللائق أيضا عدم التفسح خوفًا على نفسك من ضيق المكان. 
  • والمسلم الحق يحب لأخيه ما يحب لنفسه وكما تحب لنفسك ان تجد مجلسًا لك أحب لأخيك أن يجاورك في مجلس العلم عسى أن تجاوره أنت في جنة الخلد.

5- عدم الانفراد بالحديث وعدم التناجي

  • إذا جلست في مجلس وأتيح لك الكلام فلا تنفرد بالحديث طيلة المجلس بل دع لغيرك فرصة الكلام والرد.
  •  فلا تناجِ أخيك جوارك والبقية حولك لا يعرفون عن ماذا تتحدثون أو عن من لما يتركه من الأثر السيئ في النفس ولم يدع للشيطان مجالًا ليوسوس في النفس.
  • و قد نهى صلى الله عليه وسلم عن التناجي في المجالس لما يحزن الآخرين وينبت الشك في قلوبهم ونفوسهم، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الآخر، حتى تختلطوا بالناس، من أجل أن ذلك يُحزنه)

6- لا تفرق بين اثنين حتى تجلس بينهما

  • من الممكن أنهما اختارا أن يتجاورا في المجلس، وربما كانا صديقين أو أخوين فلا يحق للمسلم أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما فقد ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا يحل لرجل أن يُفرق بين اثنين إلا بإذنهما).
  • وفي رواية لأبي داود: (لا يجلس بين رجلين إلا بإذنهما)، لما يضع ذلك في نفسيهما الضيق والحزن وربما الغضب.

7- حفظ سر المجلس

  • إفشاء الأسرار من الصفات المذمومة وهو خيانة للأمانة ولا يُثق في الرجل يخرج الكلام من المجلس وينقله للناس.
  •  وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فإفشاء الأسرار من صفات المنافقين، وإذا جلست في مجلس فاطلعت على عورة أخيك أو سر له فلا يحل لك أن تخبر بها شخصًا ولا تحدث بها نفسك ولا يقع في نفسك الغرور والكبر.
  • وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا حدث رجل رجلًا بحديث ثم التفت فهو أمانة) وخيانة الأمانة ذنب كبير فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في صفات المنافقين ” وإذا أؤتمن خان”، والمؤمن يحفظ عرض أخيه المؤمن وأمانته.

8- رفع الأذية عن الجلساء

  • أنت لا تجلس وحدك في المجلس، والمسلم للمسلم يخاف عليه كما يخاف عن نفسه، فإذا علمت معك ما يمكن أن يسبب أذى أو انزعاج للناس فعليك كفه عنهم.
  •  فعن أبي موسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا مر أحدكم في مجلس أو سوق وبيده نبل فليأخذ بنصالها، ثم ليأخذ بنصالها، ثم ليأخذ بنصالها. قال: فقال أبو موسى: والله ما متنا حتى سددناها بعضنا في وجوه بعض.

9- لا تجلس بين الظل والشمس وتحول من المجلس عند النعاس

  • هذا مما نبهنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعن ابن بريدة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يقعد بين الظل والشمس.
  • وعن ابن عمر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا نعس أحدكم في المسجد يوم الجمعة فليتحول من مجلسه ذلك إلى غيره)

10- كفارة المجلس

  • إذا انتهيت من المجلس وهممت بالذهاب فلا تنس دعاء كفارة المجلس.
  • وقد نبهنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث.

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك).

آداب المجلس للأطفال

من المهم جدًا تعليم الأطفال منذ الصغر آداب المجلس، واطلاعهم ثم تدريبهم عليها، حتى ينشأ الأطفال مقدرين للمجلس وآدابه، ملتزمين بتعاليمه. 

وآداب المجلس لا تختلف ما بين صغير وكبير، بل هي آداب عامة ينبغي للجميع تعلمها والمحافظة عليها. 

آداب المجلس من القرآن الكريم

اهتمت الشريعة الإسلامية بقضية آداب المجلس، وقد ذكرت تلك الآداب في السنة النبوية الشريفة والقرآن الكريم، ومن ذلك: 

  • قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }
  • وقد تمت الإشارة إلى الكثير من آداب المجلس في القرآن الكريم ضمن بعض المسائل الأساسية، وذلك مثل آداب التحية وآداب الحديث مع النبي صلى الله عليه وسلم وغيرها. 
  • وفي تلك الآية الكريمة يتبين لنا أمرًا هو من أهم آداب المجلس، وهي التفسح في المجالس.

قصة عن آداب المجلس

لكي تتعرف على قصة من قصص آداب المجلس، أقرأ هذا الحديث الشريف بتمعن. 

  • روي أنه بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس، إذ أقبل ثلاثة نفر، فأما أحدهم فوجد فرجة في الحلقة فدخل فيها، وأما الآخر فجلس وراء الناس، وأدبر الثالث ذاهبًا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ألا أنبئكم بخبر الثلاثة: أما الأول فآوى إلى الله فآواه الله، وأما الثاني فاستحيا فاستحيا الله منه، وأما الثالث فأعرض فأعرض الله عنه)
  • ونتعلم من قول النبي صلى الله عليه وسلم، ومن هذه القصة أهمية التفسح في المجالس، وعدم الإعراض عنها. 

 

كانت هذه أهم آداب المجلس التي ينبغي عليكم تعلمها ومن ثم تعليمها لأطفالكم، كي ينشأ جيل يحترم المجلس ويحرص على آدابه. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى