الصحة

أسباب برودة الأطراف المفاجئة وتنميلها عند النساء

أسباب برودة الأطراف المفاجئة
لجسم الإنسان ففي كثير من الأحيان يشعر الكثير من الأشخاص بالبرودة في الأطراف، وهو يعد شيئاً طبيعيًا عند اختلاف
درجات الحرارة، وتعرض جسم الشخص لِمناخ بارد.
حيث يعمل الجسم في هذه الحالة على تركيز تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية.
هذا يؤدي نقص الدم في الأطراف والذي يلعب دوراً كبيراً في تدفئتها.

ولكن عندما يشعر الشخص بالبرودة في جميع أطراف جسمه دون التعرض لمناخ بارد، فإن ذلك له عدة أسباب وفيما يلي
سنتعرف على أسباب برودة الأطراف.

أسباب برود الأطراف في الصيف

1 ـ ضعف الدورة الدموية 

إن من أبرز الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى برود الأطراف في الصيف، ضعف الدورة الدموية في منطقة معينة من مناطق
الجسم؛ حيث أن ضعف تدفق الدم في الجسم يؤدي إلى حدوث انخفاض في نسبة الأكسجين التي تصل منطقة الأطراف،
ومن ثم يشعر الفرد بالبرودة في أطرافه.

2 ـ الضغوط النفسية 

تعد الضغوط النفسية واحدة من أبرز الأسباب المشهورة التي تؤدي الى حدوث برود في الأطراف خلال فترة الصيف؛ وذلك لأنها
تعد ردة فعل طبيعية من الجسم عندما يكون في حالة مقاومة، ودفاع عن نفسه؛ وذلك لأن تلك الضغوط التي يتلقاها الجسم تؤدي إلى الشعور بالإرهاق، والتوتر، والحزن، والعصبية، وغير ذلك من الأضرار النفسية التي تعود على الجسم عندما يشعر بحالة من الضغط النفسي.

3 ـ التهاب المفاصل 

يعد مرض التهاب المفاصل والمعروف أيضاً بـ الروماتيزم واحد من أبرز الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى حدوث برود في منطقة
الأطراف خلال فترة الصيف؛ حيث أنه مرض يصيب جهاز المناعة، وعندما يحدث فإنه يؤدي إلى التهاب حاد في المفاصل
وأنسجة الجسم، ومن ثم يؤثر على أطراف جسم الإنسان، فضلاً عن أنه يسبب تورماً، وآلاماً شديدة.

4 ـ نقص فيتامينات ومعادن الجسم

من أبرز أسباب برودة الأطراف المشهورة، حدوث نقص لِلفيتامينات والمعادن الموجودة داخل جسم الإنسان؛ وذلك لأن انخفاض
تلك الفيتامينات والمعادن يؤدي إلى حدوث ضعف في الطاقة والأكسجين، وهذا يؤثر على وظائف خلايا الجسم.
حيث يحدث نقص في الحديد، ومن ثم تحدث برودة في أطراف الجسم.

5 ـ قصور عمل الغدة الدرقية 

من أسباب الشعور بِالبرودة خلال فترة الصيف، وجود مشكلة في الغدة الدرقية؛ وذلك لأنها مسؤولة عن توفير الحرارة والطاقة
لِخلايا الجسم، وعند قصور عمل هذه الغدة، فإنها لا تفرز الهرمونات بشكل كافي مما يؤدي إلى منع الجسم من إنتاج وتوفير
الحرارة الكافية له، ومن ثم تصاب الأطراف بِالبرودة.

6 ـ السمنة 

تعد السمنة واحدة من أبرز أسباب حدوث برودة في الأطراف أثناء فترة الصيف؛ وذلك لأن زيادة نسبة الدهون عن الحد
الطبيعي في جسم الإنسان تجعله عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض التي تؤثر على عمل غدد وخلايا الجسم، ومن ثم
يحدث اختلال في الوظائف، فتحدث برودة في الأطراف.

7 ـ انخفاض نسبة الحديد في الجسم 

يعد انخفاض مستوى الحديد في الجسم واحد من أكثر الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الإصابة بحدوث برودة في الأطراف
خلال فترة الصيف؛ وذلك لأن عنصر الحديد يعد أحد المعادن الأساسية التي تساعد خلايا الدم الحمراء على حمل الأكسجين
إلى جميع خلايا الجسم مما يؤدي إلى إنتاج وتوفير الحرارة اللازمة للأطراف.

8 ـ اضطرابات النوم 

كذلك، من أبرز الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى حدوث برودة في الأطراف؛ وذلك لأن عدم الحصول على فترة كافية من النوم
تؤدي إلى تدمير نظام الجهاز العصبي في الجسم وهذا يؤثر على حرارة الجسم. هذا، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن عدم
الحصول على قسط كافي من النوم، يؤدي إلى حدوث انخفاض في نشاط المنطقة التي تقع تحت المهاد، والتي تلعب دوراً
كبيراً في تنظيم درجة حرارة الجسم ومن ثم تحدث البرودة في الأطراف.

9 ـ مرض السكري

أيضاً من أبرز أسباب البرودة الشائعة خلال فترة الصيف الإصابة بمرض السكري؛ حيث أن مرض السكر يؤدي إلى حدوث اعتلال
في الأعصاب التي تلعب دوراً كبيراً في توفير الشعور بالحرارة في الأطراف؛ وذلك لأنها مسؤولة عن إرسال درجة الحرارة التي
تساهم في تدفئة الأطراف. لذلك، فإن مريض السكر يشتكي في كثير من الأحيان من البرودة في الأطراف.

10 ـ نقص فيتامين B12 

يعتبر فيتامين B12 واحد من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم. لذلك، فإن انخفاض نسبته في الجسم تعد من أبرز
الأسباب الشائعة للشعور بالبرودة في الأطراف؛ حيث أن الجسم يحتاج إلى هذا الفيتامين عند عمل خلايا دم حمراء، والتي
تلعب دوراً مهماً في حمل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.

لذلك، فإن حدوث نقص في هذا الفيتامين يؤدي إلى الشعور بالبرودة بشكل مزمن في الأطراف. هذا، ومن الممكن أن يكون سبب نقص فيتامين B12 نتيجة اتباع نظام غذائي خالي من المواد الغذائية التي تساهم في إنتاجه وتوفيره بالجسم مثل الأسماك، ومنتجات الألبان، واللحوم الخالية من الدهون.

أسباب برودة الأطراف والدوخة

أسباب برودة الأطراف والدوخة

يشعر الكثير من الأشخاص في كثير من الأحيان بالدوخة، والبرودة في الأطراف معاً، وقد يشعر البعض بكل واحدة منها على حدة، وفيما يلي سنتعرف على أسباب برودة الأطراف والدوخة.

  1. من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى برودة الأطراف والدوخة، وجود قصور وخلل في الأذن الوسطى أو الداخلية للفرد، وربما يكون هذا الخلل ناتج عن حدوث الالتهابات للأذن الداخلية والتي تسبب عدم القدرة على التوازن، أو تجمع السوائل خلف طبلة الأذن.
  2. الإصابة بالأنيميا والمعروفة بفقر الدم.
  3. كذلك، من أسباب برودة الأطراف والدوخة احتمالية وجود قصور في عمل الغدد الصماء، خاصةً الغدد جارات الدرقية، والغدة الدرقية.
  4. أيضاً، شعور الفرد بالضيق، والتوتر، وتعرضه للكثير من عوامل الضغوط النفسية مما يؤدي إلى حدوث تقلبات نفسية شديدة.
  5. من أبرز أسباب الشعور ببرودة في الأطراف، والدوخة أيضاً، ارتداء الكعب العالي والأحذية الضيقة بالإضافة إلى الوقوف لساعات طويلة؛ حيث أن هذه العوامل تؤدي إلى حدوث اختلال للجسم مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة، والبرودة في الأطراف.
  6. كذلك، من أكثر الأسباب المشهورة التي تؤدي إلى الشعور بالدوخة والبرودة في الأطراف، ضعف الشعيرات الدموية، وتجمع الكوليسترول فيها مما يؤدي إلى منع وصول الدم إلى جميع أجزاء الجسم بشكل صحيح.
  7. احتمالية وجود نقص في نسبة الأملاح الموجودة داخل الجسم.
  8. أيضاً من الأسباب المشهورة التي تؤدي إلى الشعور بالدوخة، والبرودة في الأطراف حدوث خلل في نسبة السكر داخل الجسم.
  9. قصور نشاط الدورة الدموية مما يؤدي إلى عدم وصول الدم إلى الأطراف والرأس فتحدث الدوخة، ويشعر الفرد ببرود في الأطراف.
  10. بالإضافة إلى ذلك، فإن الضغوط النفسية قد تؤدي إلى الإصابة بهذه الأعراض دون وجود سبب عضوي واضح.

أسباب برودة الجسم المفاجئة

هناك العديد من الأسباب المتنوعة التي تؤدي إلى الشعور ببرودة في الجسم بشكل مفاجئ، وفيما يلي سنتعرف على أهم هذه الأسباب التي منها:

  1. تناول الأطعمة الغير صحية بشكل مستمر، مما يؤدي إلى نقص العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم.
  2. ممارسة التمارين الرياضية بشكل عنيف، وبذل مجهود كبير مما يؤدي إلى حدوث الدوخة والغثيان الذي يصحبه برودة في الجسم والأطراف.
  3. كذلك، من أسباب برودة الجسم المفاجئة أن يصاب الفرد بنزلات البرد والتي تؤدي إلى شعور المريض ببرودة في الجسم بشكل مستمر.
  4. قصور عمل الغدة الدرقية، أو نشاطها الزائد؛ حيث يؤدي ذلك إلى انخفاض في درجة حرارة الجسم التي تجعل المريض يشعر بالبرودة في جسده بشكل مفاجئ.
  5. عدم تناول الطعام لِفترات طويلة، مما يؤدي إلى نقص الطاقة اللازمة للجسم، ومن ثم يشعر المريض بالبرودة في جسده.
  6. كذلك، من أبرز أسباب الشعور بالبرودة بشكل مفاجئ، تعرض الجسم لأشعة الشمس لِفترة زمنية طويلة مما يؤدي إلى احتمالية حدوث ضربة شمس ومن ثم يحدث البرد المفاجئ للجسم.
  7. انخفاض معدلات التمثيل الغذائي الناتج عن التقدم في العمر، والذي يؤدي بدوره إلى حدوث برودة مفاجئة في الجسم.
  8. كثرة الإصابة بالسكتات الدماغية والجلطات، بالإضافة إلى حدوث اضطراب في المخ نتيجة التعرض لكدمات أو حوادث.
  9. حدوث اضطراب في الحبل الشوكي والذي يؤدي إلى تغير في درجة حرارة الجسم مما يجعله عرضة للشعور بالبرد المفاجئ.
  10. الإصابة بالأمراض العصبية مثل مرض باركنسون، أو حدوث أي خلل في الجهاز العصبي.

سبب برودة القدمين عند الحامل

سبب برودة القدمين عند الحامل

تشعر الكثير من الحوامل بالبرودة في القدمين، وربما تكون هذه البرودة ناتجة عن عدة أسباب سنتعرف عليها فيما يلي:

1 ـ فقر الدم 

من المعلوم أن جسم الإنسان يحتاج إلى الحديد حتى يتمكن من تكوين خلايا الدم الحمراء والتي تلعب دوراً مهماً في نقل الأكسجين لجميع الخلايا الموجودة في الجسم، وفي فترة الحمل تحتاج الحامل إلى كمية أكبر من عنصر الحديد؛ وذلك لمنح الجنين الأكسجين اللازم لنموه، وعند حدوث نقص في الحديد فإنه يؤدي إلى إصابة الحامل بالأنيميا، وهو ما يجعلها تشعر برودة في القدمين.

2 ـ انخفاض ضغط الدم 

تعاني الغالبية العظمى من الحوامل بانخفاض في ضغط الدم؛ وربما يحدث ذلك الانخفاض نتيجة متطلبات الدورة الدموية للجسم وذلك عندما يحاول أن يقوم بِإنتاج دم بشكل أكبر بحيث يكفي الأم والطفل.

وفي هذه الحالة، ينصح الأطباء بكثرة شرب الماء، وعند تغيير الوضعية ينبغي على الأم أن تتحرك بشكل خفيف؛ حتى لا يقل الدم المنقول إلى الأطراف، وكذلك حتى لا تشعر الحامل بالغثيان، أو القيء.

3 ـ قصور عمل الغدة الدرقية 

تشعر العديد من الحوامل ببرودة في القدمين وذلك ربما يحدث عندما لا تقوم الغدة الدرقية بأداء وظيفتها، وهذا قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإجهاض؛ حيث يعتمد الجنين في الأشهر الأولى من الحمل على هرمونات الغدة الدرقية للأم والتي تلعب دوراً كبيراً في تكوين عقل الجنين، ونموه بشكل طبيعي. 

وعند حدوث قصور في وظيفة الغدة الدرقية، فإن هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الحامل من بينها أنها تشعر ببرودة في القدمين، مع خشونة في الصوت، وزيادة في الوزن.

أسباب برودة اليدين

يتعرض الكثير من الأشخاص لِلشعور ببرودة في أطراف اليدين، وفي غالب الأحيان يكون ذلك الشعور ناتج عن انخفاض درجة حرارة الطقس بشكل طبيعي، ولكن هناك أسباب أخرى تنبئ عن وجود مشكلة صحية، وفيما يلي سنتعرف على أبرز هذه الأسباب.

  1. وجود اضطرابات في الشرايين الطرفية؛ وذلك نتيجة حدوث ترسبات في الأوعية الدموية الطرفية أدت إلى انسداد هذه الأوعية بشكل كلي أو جزئي، ومن ثم يتسبب هذا الاضطراب في الشعور بالبرودة في الأطراف.
  2. قصور نشاط الغدة الدرقية؛ وذلك لأن حدوث أي خلل في أداء وظائف هذه الغدة ينتج عنه ظهور العديد من الأمراض والتي من بينها الشعور بالبرودة في الأطراف.
  3. الإصابة باضطراب راينود؛ حيث أن هذا الاضطراب واحد من أبرز الأسباب المشهورة التي تؤدي إلى الشعور ببرودة في اليدين بشكل مستمر لفترات طويلة. 

ويحدث هذا الاضطراب بسبب وجود انقباض في الأوعية الدموية المسؤولة عن التغذية اليدوية لليدين، أو بسبب التهاب المفاصل الرئوي، والذئبة الحمراء، وارتفاع ضغط الدم الرئوي وغيرها.

أسباب برودة القدمين

يشعر الكثير من الأشخاص بالبرودة في القدمين ومن أبرز الأسباب الشائعة لذلك انخفاض درجات الحرارة خاصة في فصل الشتاء، ولكن هناك أسباب أخرى منها 

  1. ظاهرة رينود. 
  2. وجود مشاكل في الدورة الدموية.
  3. إصابة المريض بالأنيميا المعروفة بفقر الدم.
  4. مرض بويرجر.
  5. داء السكري.
  6. الاضطرابات العصبية.
  7. وجود خلل في عمل الغدة الدرقية.

في نهاية المقال، نذكر أننا استعرضنا لك أسباب برودة الأطراف، كما تناولنا أسباب برودة الأطراف والدوخة، مع التعرض للحديث عن سبب برودة الجسم المفاجئة و أسباب برودة اليدين والقدمين.

وفي النهاية، نتمنى أن نكون أفدناكم بالمعلومات الكافية عن أسباب برودة الأطراف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى