الصحة

أضرار الإندومي للبنات والشباب وتأُثيره علي الأطفال

أضرار الإندومي عديدة فقد أصبح منتشرا في الفترة الأخيرة
السؤال والكلام عن “الإندومي”، وما هي أضراره؟
وهل هو حقا مسرطن أو يحتوي على مواد مسرطنة؟
وأصبحت عمليات البحث في شبكات الإنترنت عن هذا الموضوع كثيرة جدا،
سواء من الآباء والأمهات  للتأكد من أضراره على أولادهم المكثرين من تناوله أو حتى من الراشدين
للاطمئنان منه على أنفسهم لكثرة انتشار متناوليه لسهولة تحضيره وجودته وحسن طعمه، فما هو “الإندومي” إذا؟

 

وهل له أضرار حقا؟ هذا ما سنتناوله في مقالتنا.

ما هي حقيقة الإندومي ؟

وجبة سريعة التحضير كأي وجبة سريعة، ليست غنية بالمكونات الغذائية التي يحتاجها الجسم ولكنها
تعتبر للتسالي ولدفع الجوع فقط ولا تعتبر او لا يُنصَح أن تعتبر وجبة أو طبق رئيسي يُعتَمَد عليه.

 

بها نسبة 60% تقريبا من الكربوهيدرات التي حصل الاندومي عليها من دقيق القمح والدهون الموجودة في زيت النخيل،
ولا تحتوي على بروتينات أو فيتامينات أو أي عنصر ذو قيمة غذائية عالية كما ذكرنا في مستهل الفقرة.

هل الاندومي مسرطن ؟

هل الاندومي مسرطن؟

لم تُثبت التجارب العلمية والمعملية الصادرة من الجهات الرقابية أية معلومات تؤكد أن الإندومي مسرطن أو
تحتوي مُكسبات النكهة الخاصة به على أية مواد مسرطنة أو أضرار لجسم الإنسان، ولكن بالطبع أصدرت عدة رقابات غذائية
توصية للكمية المتناولة يوميا والمسموح بها للفرد وأكدت أن الزيادة من أي وجبة قد يسبب الحساسية أو أي أضرار أخرى
وهذا طبيعي في أي نوع غذاء.

كما كثرت الأقاويل والإشاعات حول المادة المُكسبة للطعم في الإندومي وهي مادة “اجينو موتو” أو ما يعرف بالملح الصيني،
وتم الربط بين الأقاويل بخصوص أضرار الاندومي وأنه مسرطن بسبب وجود مادة “MSG” فهل هذه الشائعات صحيحة؟
وهل الاندومي مسرطن حقا؟

للأسف مع كثرة تلك الشائعات المرعبة لمحبي الاندومي، لم يبحث مروجي هذه الشائعات عن الحقيقة الكاملة والعلمية
حول هذا الموضوع، فيأتي في مقدمة تلك الحقائق الظاهرة أن مادة “MSG” أو الجلوتامات أحادي الصوديوم قد خضعت للكثير
من الدراسات المعملية و العلمية، وإلا لما كانت ستتواجد بشكل كثيف في مجموعة كبيرة من المأكولات،
وقد أثبتت الدراسات  أنها لا تُعَرِّض من يتناولها للإصابة بمرض السرطان فهي تعمل كمادة مكسبة ومحسنة للطعم فقط.

 

ولكن وجب التنبيه إلى أن هذا وإن أثبت خلوّ الاندومي من المسرطنات إلا أنها ليست دعوة إلى الزيادة من تناوله فالزيادة من
أي شيء مضرة، بالإضافة إلى وجود أضرار الإندومي سنأتي على ذكرها تباعا في مقالتنا.

أضرار الإندومي على الأطفال

المعكرونة سريعة التحضير تأتي ضمن المواد الغذائية السريعة التي تفتقر إلى التوازن الكافي للبروتينات
والكربوهيدرات والمعادن كما ذكرنا مسبقا وعندما يعتمد الأطفال بشكل كبير على أنواع المعكرونة المختلفة سريعة التحضير
مثل الاندومي فإنه ومع مرور الوقت يصاب العديد من الأطفال بحساسية تجاه تلك المواد الغذائية بسبب وجود مواد كيميائية
بها.

ومن ضمن أضرار الإندومي الأساسية التي تلحق بالأطفال عند تناول الإندومي وما شابهه:

  1. يسبب مشاكل في الهضم والتقليل من قوة عضلات المضغ والفكين لأن الأطفال يفضلون أكل الاندومي المليء بالحساء، مما يؤدي إلى عدم مضغ الاندومي جيدا وعدم التعود على المضغ الطبيعي كثيرا.
  2. في ورقات علمية لأطباء أعصاب أثبتوا أن زيادة استهلاك الرصاص الموجود في المواد الكيميائية في الاندومي قد يؤدي الى زيادة امتصاصه في الدم مما يسبب زيادة وفرط في النشاط لدى الأطفال وانخفاض مستوى التركيز والذكاء.
  3. الزيادة من تناوله تسبب السمنة وزيادة الوزن.
  4. قد يسبب لبعض الأطفال إلى آلام في المعدة والإمساك وهذا في حالة الزيادة من تناوله يوميا.
  5. وليس صحيحا أن المواد المكسبة للنكهة في الاندومي تجعل الطفل عنيدا أو تصيبه بالسرطان أبدا “إلى وقت كتابة المقال لم يُثبَت ذلك” ولكن ننصح بإضافة مصادر أخرى على الاندومي لكسب البروتينات كالخضروات أو اللحوم.

أضرار الاندومي على الحامل

قد يبدو تناول المعكرونة سريعة “الاندومي” التحضير أثناء الحمل خيارًا مناسبا! لأنها لذيذة ومليئة بالتوابل ويمكن طهيها في لمح البصر. ولكن ليس من الآمن تناولها أثناء الحمل. لأنه وكما ذكرنا كثيرا لا تقدم الاندومي أي قيمة غذائية وهي توقف الجوع لفترة من الزمن فقط. ولكن تجنبها أفضل كما أخبر بذلك أطباء النساء والتوليد وعلم الأجنّة. لما يحتويه الاندومي من مادة ضارة أخرى هي مادة MSG كما ذكرناها، والتي قد تضر بالطفل إذا استهلكت بكميات زائدة.

ولكن يجب أن الحذر من وجود القليل من المكونات الأساسية للاندومي وللمكرونة سريعة التحضير بشكل عام، هذه المواد أو المكونات لها ضرر على نمو الطفل الجنين وضرر على الأم الحامل، وهذه المواد مثل:

  1. الميدا “الدقيق المكرر”: هو دقيق مكرر ليس له قيمة غذائية على الإطلاق حيث يتم تجريده تمامًا من أي عناصر غذائية أثناء عملية التكرير. كما أنه يصعب هضمه ويبقى داخل الجهاز الهضمي لفترة طويلة كما أنه يحتوي على نسبة منخفضة من الألياف وقد يؤدي إلى الإمساك أثناء الحمل.
  2. الملح: وخاصة عنصر الصوديوم في الملح، ويحتوي الاندومي على الكثير من الملح ويمكن أن يؤثر على حملك إذا كنتِ تتناولينه كثيرًا. والإفراط في تناول الصوديوم أثناء الحمل يمكن أن يزيد من احتمالية التعرّض لارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل.
  3. المواد الحافظة ومكسبات اللون: يحتوي الاندومي على ألوان صناعية وإضافات نكهة تهدف إلى إطالة العمر الافتراضي له، ولكنها قد تعيق نمو طفلك.
  4. مادة ال MSG: من المعروف أن هذه المادة مكون شائع في العديد من المواد الغذائية، وخاصة الوجبات السريعة المالحة. يعمل كمكسب للطعم والرائحة، لذلك يتم استخدامه بكميات كبيرة في الاندومي. بينما يمكن لجسم المرأة الحامل معالجة كميات صغيرة من MSG، فإن الكميات الكبيرة في الجسم قد تشكل خطراً على الطفل.

أضرار الاندومي وتأثيره على الدورة الشهرية

أضرار الاندومي وتأثيره على الدورة الشهرية

كما هو معروف أجسام البنات أكثر حساسية لكل المسببات للإعياء او الحساسية، فكما ذكرنا من قبل أضرار الاندومي أو النودلز هي أضرار مشتركة بين الجنسين من إمساك أو زيادة معدل ضغط الدم او أيا من تأثيرات الاندومي على الجسم فهو يؤثر على الرجال والنساء معا، ولكن الاختلاف بينهما في شدة التأثير فالبنات أكثر حساسيةً وخاصة في فترات الدورة الشهرية لما يكون فيه جسمهن من ضعف وعدم القدرة على مقاومة الجسم بشكل سليم.

أضرار الاندومي الكوري

يشترك في كثير من أضرار الإندومي العادي الغير حار

  1. وجدت الحكومة الكورية نوعا من الاندومي او النودلز به مواد مسرطنة وهذه المادة هي مادة البنزوبيرين، وقد منعت الحكومة انتاج وتصدير مثل هذه المنتجات مرة أخرى.
  2. ولكن كلا النوعان سواء الكوري او غيره يفتقران الى القيمة الغذائية الكاملة التي يحتاجها الجسم من بروتينات أو فيتامينات أو غير ذلك، فالاندومي عبارة عن مجموعة من الكربوهيدرات غير المفيدة.
  3. وجدت دراسات حديثة رابط بين الاندومي وبين الإصابة بمتلازمة الأيض وهي تسبب زيادة مستوى السكر في الدم وارتفاع الضغط.
  4. زيادة نسبة الملح في الاندومي يسبب الى ارتفاع ضغط الدم كما ذكرنا.
  5. قد تتسرب مواد سامة من العلبة أو الغلاف الكرتوني الذي يحتوي بداخله الاندومي او النودلز، مثل تسرب مادة الديوكسين الضارة.

وفي نهاية مقالنا نؤكد أن ما زاد عن الحد قُلِب إلى الضد، فلا ننصح بالإكثار من تناول أي صنف من أصناف الأكل بشكل يومي فما بالنا بصنف به أضرار حتى ولو كانت أضرار ليست بكبيرة مثل الإندومي، ولكن نحاول أن نتفادى الأضرار بوضع خضراوات أو عناصر غنية بالبروتين مثل البيض أو الدواجن أو اللحوم جنبا إلى جنب مع الاندومي ولكن لا نكثر من تناوله يوميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى