الصحة

أضرار القرفة للوجه وعلى مرضى الضغط والقلب والكلى

أضرار القرفة علي الإنسان،
فتعتبر القرفة من أشهر التوابل المستخدمة في جميع أنحاء العالم في علاج الكثير من الأمراض والأوبئة على مر العصور؛ حيث أنها غنية بمضادات الأكسدة،
كما أنها تحتوي على تشكيلة من العناصر المفيدة مثل النشا، والمواد البروتينية، والسكريات، والألياف، والمركبات الهلامية
التي تجعلها تدخل في صناعة الأدوية، ومستحضرات التجميل، إلا أنها على الرغم من ذلك فإنها تسبب الكثير من الأضرار عند
تناولها بكميات غير معتدلة، وفيما يلي سنتعرف على أضرار القرفة.

أضرار القرفة للوجه

من المعلوم أن القرفة غنية بمضادات الأكسدة والتي تجعلها تمتلك العديد من الفوائد، إلا أنها على الرغم
من ذلك فهي تعتبر مضرة بالبشرة وذلك لعدة أسباب يمكن أن نحصرها في:

  1. تتسبب القرفة في تهييج البشرة؛ وذلك لأنها تصيبها بالحساسية والتهيج والاحمرار. 
  2. عند وضع القرفة على الوجه، فإنها تجعله يعاني من الحكة الشديدة والاحمرار، ولذلك فإنه بعد غسل الوجه يُلاحظ
    أن المناطق التي وضعت عليها القرفة ما زالت حمراء. 
  3. في بعض الأحيان تسبب القرفة تورم لِلوجه عند وضعها عليه. 
  4. عندما تلامس القرفة العين، فإنها تصيب الجفون بالحكة والاحمرار.

أضرار القرفة على الكلى

أضرار القرفة على الكلى

تعد القرفة مصدرًا غنيًا بالكثير من الفوائد الصحية للكلى؛ حيث أنها تساهم في التقليل من زيادة تركيز
حمض اليوريك في الجسم، ولكن في حال تناولها بشكل مفرط فإن الكلى تتأثر بشكل سلبي؛ حيث تؤثر على وظائفها
مسببة بها اضطرابات تعيق في أداء وظيفتها الحيوية وهي تخليص السموم من الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بِالفشل
الكلوي.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أثبتت الدراسات التي تم إجرائها على القوارض أن القرفة تحتوي على كميات كبيرة من الكومارين
والذي يؤدي إلى ظهور أورام سرطانية في الرئتين والكبد والكلى  عند تناول القرفة بكميات مفرطة.

ومن الجدير بالذكر، أن هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى عند تناول القرفة ومن هذه العوامل:

  1. العوامل الوراثية.
  2. السمنة.
  3. التدخين.
  4. ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  5. ارتفاع ضغط الدم والسكري. 

هذا، وجميع هذه العوامل تزيد من خطر التأثير على صحة الكلى عند تناول القرفة بكميات كبيرة. لذلك، نوصيك أن تحرص على تناول القرفة بكميات متوسطة دون إفراط.

أضرار القرفة على الرحم

تفضل الكثير من السيدات تناول مشروب القرفة؛ نتيجة لما تتضمنه القرفة من فوائد سحرية، ولكن على
الرغم من ذلك إلا أن لها بعض الآثار الجانبية على الرحم والتي منها:

  • عند تناول القرفة بكميات كبيرة فإنها تزيد من تقلصات الرحم، مما يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة في أسفل البطن.
  • يتسبب الإفراط في تناول القرفة إلى الإصابة بالالتهابات في جدار الرحم؛ وذلك بسبب التعرض للكثير من الانقباضات، وتؤثر هذه الالتهابات على منطقة المهبل مما يؤدي إلى ظهور بقع صديدية تنتج عنها آلام، وإفرازات تصل في بعض الأوقات إلى نزول دم غزير.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول القرفة بإفراط يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الرحم؛ لأنها تحتوي على مادة الكومارين وهي مادة سامة تصيب أنسجة وأغشية الرحم.
  • يؤدي الإكثار من تناول القرفة إلى زيادة معدل الإصابة بالأورام السرطانية في جدار الرحم؛ نتيجة تعرض هذه الأغشية إلى مادة الكومارين السامة.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول القرفة يضعف العضلة الموجودة في منطقة الرحم، مما يؤدي إلى الإصابة بنزيف حاد.
  • عند تناول القرفة أثناء فترة الدورة الشهرية، فإنها تزيد من تقلصات البطن، كما أنها تؤدي إلى زيادة كمية الدم.

أضرار القرفة على الحمل

رغم أن القرفة تشتهر باحتوائها على الكثير من الفوائد التي تفيد صحة الإنسان إلى أنه يُحذر من تناولها
للحامل خلال فترة الحمل؛ حيث أنها تؤثر على صحة الجنين وتضره وفيما يلي سنتعرف على أضرار القرفة للحامل:

  • يؤدي تناول القرفة بكميات كبيرة إلى زيادة تقلصات الرحم.
  • عند تناول القرفة في فترة الحمل تزيد احتمالية خطر الإجهاض؛ حيث أن تناول القرفة خلال فترة الحمل يزيد من خطر
    نزول الدم بكميات كبيرة..
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول القرفة بشكل مفرط خلال فترة الحمل يؤدي إلى ردود أفعال تحسسية، وظهور طفح جلدي، وبثور حمراء.
  • عند تناول القرفة خلال فترة الحمل، فإنها تؤدي إلى التداخل مع أدوية الحامل، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات.
  • كما أن تناول القرفة خلال فترة الحمل يؤدي إلى زيادة معدلات خطر النزيف.
  • علاوة على ذلك، فإن تناول القرفة خلال فترة الحمل تفسد التحكم في الجلوكوز.
  • يسبب تناول القرفة في فترة الحمل إلى حدوث الكثير من المشاكل خاصةً للنساء التي تخضع للولادة بِالعملية القيصرية.
  • وذلك لأن القرفة تؤدي وجود مشكلة في السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء وبعد الجراحة، كما أنها تؤثر على الحامل التي تخطط للولادة الطبيعية؛ لأنها قد تحتاج إلى جراحة طارئة.
  • أيضاً يؤدي تناول القرفة خلال فترة الحمل إلى احتمالية الإصابة بأمراض الحساسية، فيجب الانتباه إلى الشعور بِالحرقان في الفم، أو وجود التهاب في اللسان، أو الشعور بالتهاب داخل الخدين أو الحلق.
    كما أن تناولها يجعل الحمل حساس تجاه بعض الأطعمة.

وبعد الاطلاع على أضرار القرفة للحامل، فإنا نوصيك بالحد من استخدامها، أو استشارة الطبيب في وضعها على الطعام بكميات متوسطة؛ حتى لا يؤدي إلى تناولها إلى حدوث أي ضرر على صحتك، أو صحة الجنين.

أضرار القرفة على مرضى الضغط

أضرار القرفة على مرضى الضغط

القرفة من التوابل التي اشتهرت بخصائصها الطبية لعلاج الكثير من الأمراض والأوبئة على مر العصور، إلا أن استخدامها بشكل مبالغ فيه يؤدي إلى حدوث نتائج عكسية؛ حيث تظهر أضرارها بدلاً الاستفادة بخصائصها العلاجية.

ومن هنا يتضح، أن الإفراط في تناول القرفة يؤثر على مرضى الضغط بشكل سلبي. لذلك إذا كنت تعاني من وجود مشكلة في الضغط، فإنا نوصيك بِضرورة استشارة الطبيب الخاص بك قبل تناولها؛ لأنه على الرغم من فوائدها، إلا أن لها الكثير من الآثار الجانبية خاصةً إذا كنت من أصحاب الضغط المنخفض؛ وذلك لأن استهلاك كميات كبيرة من القرفة يؤدي إلى هبوط حاد في ضغط الدم وبصفة خاصة الأفراد المتقدمين في العمر.

أضرار القرفة على القلب

يؤدي استهلاك القرفة بشكل مبالغ فيه إلى زيادة معدل ضربات القلب. لذا لا ينصح الأطباء بها للمرضى الذين يعانون من وجود مشكلة في القلب. بالإضافة إلى أنهم يحذرون أيضاً من استخدام زيت القرفة الخام غير المخفف؛ لأنه يؤدي أيضاً إلى زيادة معدل ضربات القلب، كما أنه يُنصح بتخفيفه قبل إضافته لأي أطعمة. 

وفي نهاية مقالنا نؤكد أن ما زاد عن الحد قُلِب إلى الضد، فلا ننصح بالإكثار من تناول أي صنف من أصناف الأكل بشكل يومي فما بالنا بصنف به أضرار حتى ولو كانت أضرار ليست بكبيرة مثل الإندومي، ولكن نحاول أن نتفادى الأضرار بوضع خضراوات أو عناصر غنية بالبروتين مثل البيض أو الدواجن أو اللحوم جنبا إلى جنب مع الاندومي ولكن لا نكثر من تناوله يوميا.

الآثار الجانبية للقرفة

لا تشكل القرفة أي خطر عند تناولها بكميات محددة في فترات زمنية قصيرة؛ وذلك لأنها على الرغم من فوائدها السحرية التي تمكنت من علاج الكثير من الأمراض والأوبئة على مر العصور، إلا أن الإفراط في تناولها يؤدي إلى ظهور الكثير من الأمراض؛ حيث أنها تحتوي على مركب الكومارين والذي يعد مادة سامة ومضرة لجميع أغشية وأعضاء الجسم ومن بين هذه الآثار ما يلي:

  1. يؤدي الإفراط في تناول القرفة الى خطر الإصابة بتلف الكبد.
  2. كما أن تناولها بشكل مبالغ فيه، يؤدي إلى زيادة معدل الإصابة بالأورام السرطانية.
  3. كذلك، من الآثار الجانبية التي  تظهر نتيجة الإفراط في تناول القرفة ظهور تقرحات في الفم.
  4. بالإضافة إلى أنها تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم.
  5. كما أنها تتفاعل مع بعض الأدوية التي يتناولها الشخص؛ لأنها تتداخل معها.

الكمية المسموح بها من القرفة يومياً

لا يسبب تناول القرفة أي آثار جانبية عند تناولها بالمقدار المسموح به. لذلك، إذا كنت ترغب في تناولها ننصحك بتناول ملعقة صغيرة أو ملعقتين يومياً؛ فإن ذلك يعد بمثابة حصة يومية مناسبة لا تؤدي إلى حدوث أي أضرار جانبية.

في نهاية المقال، نذكر أننا تناولنا أضرار القرفة على الكلى والرحم، ومرضى الضغط كما قدمنا لك أضرارها على الوجه، والحامل. بالإضافة إلى ذلك، فقد تناولنا الآثار الجانبية التي يسببها تناول القرفة بشكل مفرط.

وبعد الاطلاع على أضرار القرفة فإنا نوصيك بالحد من استخدامها، أو استشارة الطبيب في وضعها على الطعام بكميات متوسطة؛ حتى لا تظهر عليك أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى