إسلاميات

ماهو فضل استقبال العشر الأواخر من رمضان ومايشرع فيها

يتساءل الكثير من المسلمين عن كيفية استقبال العشر الأواخر من رمضان؛ حيث أنها ليالي تُقبل فيها الأعمال، ويتضاعف فيها الأجر، وفي كل ليلةً منها يختار الله فيها العتقاء من النار والفائزين بالجنة.

فإذا كنت ترغب في معرفة كيفية استقبال العشر الأواخر من رمضان، فعليك بالاطلاع على هذا المقال.

اقرأ أيضاً خطة استغلال شهر رمضان في الطاعات والتقرب إلى الله

ما هي العشر الأواخر من رمضان

العشر الأواخر من رمضان هي ليال تبدأ من ليلة 21 رمضان حتى ليلة 30 رمضان، وهي ليال يتحرى فيها المسلمون ليلة القدر.

لماذا يجتهد الناس في العشر الأواخر من رمضان

يجتهد الناس في العشر الأواخر من رمضان بسبب العديد من الفضائل التي تتميز بها هذه الأيام عن غيرها بمزيد من الطاعة، والعبادة، والذكر، وتلاوة القرآن لذا فإنّ السبب الذي يجعل الناس تجتهد في العشر الأواخر هو:

  • تحصيل عظيم الخيرات والحسنات والأجور اقتداءً بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم؛ حيث وصفت السيدة عائشة رضي الله عنها حال اغتنام النبي صلى الله عليه وسلم لهذه الأيام العشر الأواخر قائلة: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شَدَّ مِئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله.
  • أن هذه الأيام تتسم بوجود ليلة القدر فيها وهي ليلة قال الله تعالى عنها: ” ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر، تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلامٌ هي حتى مطلع الفجر“، وقد أخفى الله عز وجل هذه الليلة عن عباده؛ ليكثروا في العبادة وبالتالي يجتهدوا في العمل فيظهر من كان حريصاً على طلبها ومن كان عاجزاً مفرطاً.

اختصاص الله عبادات معينة في العشر الأواخر من رمضان مثل عبادة الاعتكاف في المسجد، ولم يُنقل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اعتكف في غير مسجد وقد قال الله تعالى “وأنتم عاكفون في المساجد“.

الأحاديث الواردة في فضل العشر الأواخر من رمضان

هناك مجموعة من الأحاديث الواردة في فضل العشر الأواخر التي تؤكد على أهميتها وفضلها بجانب أفضل الأعمال التي يُستحب القيام بها فيها ومن هذه الأحاديث:

  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر.
  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان ما لا يجتهد في غيره.
  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يخلط العشرين بصلاة وصوم ونوم فإذا كان العشر شمر وشد المئزر.
  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور العشر الأواخر من رمضان، ويقول تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان.
  • عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان.

متى تكون العشر الأواخر من رمضان

متى تكون العشر الأواخر من رمضان

تبدأ العشر الأواخر من رمضان منذ غروب شمس اليوم العشرين من رمضان أي أنها تكون من ليلة 21 حتى ليلة 30 رمضان إذا كان الشهر كاملاً.

وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحيي العشر الأواخر من شهر رمضان بمضاعفة العبادات، وحث أهله والصحابة على مرضاة الله سبحانه وتعالى من أجل تحصيل عظيم الأجر والثواب.

فضل قيام العشر الأواخر من رمضان

من المعلوم أن قيام الليل من الأعمال الفاضلة التي حث عليها القرآن الكريم، و واظب على فعله النبي صلى الله عليه وسلم؛ لذلك 

  • وصف الله عز وجل الصائمين الذين يكون مقصدهم التقوى من صيامهم بأنهم “تتجافى جنوبهم عن المضاجع“.
  • كما أن النبي صلى الله عليه وسلم بين أن قيام الليل هو الطريق إلى المراتب العليا في جنات النعيم وخير دليل على ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “رحم الله رجلاً قام الليل فصلى وأيقظ امرأته، فإن أبت، نضح في وجهها الماء، رحم الله امرأة قامت الليل فصلت، وأيقظت زوجها، فإن أبى نضحت في وجهه الماء“.
  • جعل النبي صلى الله عليه وسلم القيام بصلاة التراويح من أسباب الرحمة، والمغفرة ، وتطهير القلوب من الذنوب. 

فضل العشر الأواخر من رمضان وما يشرع فيها

هناك مجموعة من الأعمال التي يشرع للمسلم القيام بها مع الصوم في العشر الأواخر من رمضان من أجل درء السيئات، و تحصيل الأجر والثواب، وزيادة الحسنات له عند الله تعالى ومن هذه الأعمال:

  • التوجه الله تعالى بالاعتكاف، وترك كل ملذات الدنيا فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يفضل الاعتكاف في المسجد في العشر الأواخر؛ لكونها أماكن خاصة بالصلاة والذكر والخشوع إلى الله من أجل إدراك الأجر والثواب.
  • استحضار نية قيام العشر الأواخر.
  • الندم والتوبة والاستغفار من الذنوب والمعاصي، وعقد العزم على عدم العودة إليها مرةً أخرى.
  • الاغتسال والتطيب اقتداءاً بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
  • المحافظة على صلاة التراويح.
  • اعتزال النساء إقتداءاً بسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم؛ فقد كان النبي يعتزل النساء في هذه الأيام من أجل الحرص على ترك شهوات الدنيا والتركيز على عبادة الله وحده.
  • أداء الفروض في أوقاتها دون تأخير وإطالة السجود.
  • تجنب الغيبة والنميمة.
  • الذكر والتكبير والتهليل؛ لأن الله تعالى يحب أن يرى عبده يذكره في كل وقتٍ وحين؛ حتى يحصل العبد على الأجر العظيم ويستشعر نزول السكينة في روحه.
  • الإكثار من الدعاء، فهو من أكثر العبادات المستحبة في شهر رمضان وفي العشر الأواخر؛ لأنه يمكن أن يغير القدر خاصةً عندما تمتلئ نفس العبد ثقة بالله تعالى، والإكثار دعاء ” اللهم إنك تحب عفوٌ تحب العفو، فاعف عني”.
  • الإكثار من قراءة القرآن؛ حيث أن رمضان شهر نزول القرآن ومضاعفة أجر تلاوته.
  • الإكثار من الصدقات اقتداءًا بالنبي صلى الله عليه وسلم؛ فقد كان أكثر الناس صدقةً وعطاءًا في العشر الأواخر من رمضان، كما أن اخراج الصدقات في هذه الأيام له أجر مضاعف.
  • صلة الأرحام، ومساعدة الفقراء والمحتاجين، وتجنب المشاحنات.

ماذا يفعل المسلم في العشر الأواخر من رمضان

ماذا يفعل المسلم في العشر الأواخر من رمضان

يعد هذا السؤال من الأكثر الأسئلة الشائعة في البحث على الإنترنت من قِبل المسلمين؛ حيث أنه مع اقتراب العشر الأواخر يسعى المؤمنون إلى معرفة كيفية إحياء هذه الليالي بطريقة تؤهلهم للفوز بالأجر والعتق من النار.

لذلك سنقدم لك فيما يلي أهم الأشياء التي يجب على المسلم فعلها في العشر لاغتنام الأجر:

  • الإصرار على التوبة والاستغفار، والإقبال على بقلبٍ خاشع عند إحياء هذه الليالي.
  • تجنب الأكل الكثير؛ حتى يتسنى له القيام والطاعة.
  • الإخلاص في الدعاء والقيام، والتركيز على الكيفية التي يؤدي بها المسلم عبادته، فلا خير في إنهاء الكثير من الركعات مع قلبٍ ساهِ.
  • الإكثار من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم “اللهم إنك عفوٌ تحب العفو فاعف عني.
  • إطالة السجود والتضرع إلى الله؛ فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “ظهوركم ثقيلة من أوزاركم فخففو عنها بطول سجودكم“.
  • إحياء ليلة القدر حتى مطلع الفجر.
  • يجب على العبد أن يشكر الله أن وفقه لإحياء هذه الليالي، ولم يكن من المحرومين من الفوز بفضلها.

اقرأ أيضاً كيف نغتنم العشر الأواخر في رمضان؟

الأسئلة الشائعة

سنقدم لك فيما يلي أبرز الأسئلة الشائعة بين المسلمين عن شهر رمضان، ومن هذه الأسئلة:

ما هي صلاة التراويح؟ ولما سميت بذلك؟ وما حكمها؟

صلاة التراويح هي الصلاة التي يصليها المسلمون في شهر رمضان بعد صلاة العشاء.

سميت صلاة التراويح بهذا الاسم؛ لأن المسلمين يطيلون القيام فيها، ويجلسون فترة للحصول على الاستراحة بين كل أربع ركعات.

حكم صلاة التراويح: سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

ما هي الحكمة من إخفاء ليلة القدر؟

الحكمة من إخفاء ليلة القدر هو أن يجتهد المسلمين في طلبها وذلك من خلال إحياء كل ليالي العشر الأواخر من رمضان؛ حتى ينال العبد ثواب إحياء كل ليلة بالإضافة إلى ثواب ليلة القدر.

في نهاية المقال، نذكر أننا قدمنا لك كيف يمكنك استقبال العشر الأواخر من رمضان، ومتى تبدأ، والأحاديث الواردة في فضلها.

ولم نكتفِ بذلك، بل إننا قدمنا لك فضل قيام تلك العشر، والأعمال التي يشرع للمسلم القيام بها خلال هذه الأيام آملين بأن نكون قد أفدناكَ ونسعد باقتراحك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى