فنون التعليم

تعرف على نظام الدراسة في المانيا وشروطها هل هي مناسبة لك؟

الدراسة في ألمانيا حلم الكثير من الطلاب، حيث يطمح الطلاب إلى الحصول على فرصة للدراسة في ألمانيا سواء الدراسة الجامعية أم الماجستير والدكتوراة، وذلك لأن ألمانيا تتميز بأفضل مستوى تعليمي، حيث تحتل المرتبة الرابعة من تصنيف التعليم العالمي منذ عام 2019، في هذا المقال سوف نعرض لك ما تحتاج معرفته عن الدراسة في المانيا، الشروط، والتكاليف، ما هي المنح التي يمكن الحصول عليها في ألمانيا؟ فتابع معنا.

لماذا الدراسة في ألمانيا

إذا كنت تريد أن تصبح طالبًا دوليًا، فربما تتساءل أي دولة تختار لاستكمال دراستك بها، نذكر لك أهم الأسباب التي تجعل ألمانيا هي الخيار الأول لك إذا أردت أن تكمل دراستك بالخارج.

  • حصلت ألمانيا على ترتيب المركز الرابع في تصنيف التعليم العالمي عام 2019.
  • يتميز التعليم الألماني بالجودة العالية، كما أن جميع الشهادات الجامعية في ألمانيا معترف بها دوليًا.
  • تعد تكلفة الدراسة في الجامعات الألمانية منخفضة جدًا سواء في الجامعات الحكومية أو الخاصة، مقارنة بالتعليم في بقية دول أوروبا.
  • تعد أقل تكلفة في مستوى المعيشة مقارنة بدول أوروبا.
  • هناك دراسة مجانية، كما يمكنك العمل بجانب دراستك.
  • تقدم العديد من المنح التعليمية.
  • اللغة الألمانية لم تعد حاجزًا لك من السفر، حيث توفر العديد من البرامج التعليمية باللغة الإنجليزية.

الدراسة الجامعية في ألمانيا

هناك نوعان من الجامعات في ألمانيا، جامعات حكومية وجامعات خاصة، ولكل منها برامجها ولغتها المستخدمة، فاللغة الألمانية موجودة في جميع الجامعات الحكومية والخاصة، ولكن يمكن أن تتوفر بعض اللغات الأخرى في الجامعات الخاصة، نذكرها لك بشيء من التفصيل.

 1- الجامعات الحكومية 

الجامعات الحكومية هي التي تقدم التعليم بشكل مجاني، وتكون الدراسة فيها باللغة الألمانية، ويجب عليك الوصول إلى المستوى B2 في اللغة الألمانية، وتقديم شهادة تفيد بذلك، بجانب المعدل التراكمي المرتفع، كما أن مصاريف الجامعات يعتبر منخفض بالنسبة لبقية دول أوروبا، حيث يدفع الطالب الدولي ضمن دول الاتحاد الأوروبي 380 يورو، وطلاب البلدان الأخر يدفعون 760 يورو سنويًا.

2- الجامعات الخاصة

وهي جامعات مدفوعة، يكون لها مصاريف دراسية، تبدأ من عشرة آلاف يورو في العام الواحد، ومتوفر بها دراسة بعض البرامج باللغة الإنجليزية، ويمكن حل مشكلة اللغة من خلال الالتحاق ببرنامج تعلم اللغة الألمانية قبل بدء الدراسة.

نظام الدراسة الجامعية في ألمانيا

تنقسم السنوات الدراسية على حسب نوع الدراسة، فدراسة البكالوريوس تستغرق أربع سنوات، ودراسة الماجستير تستغرق سنتين، و الدكتوراة تأخذ من ثلاث إلى خمس سنوات، حسب المجال والتخصص. 

ويمكن تقسيم مجالات التعليم في ألمانيا إلى:

  • مجالات العلوم النظرية والتطبيقية مثل الطب والهندسة وغيرهم.
  • الفنون والموسيقى.
  • التعليم الفني والمهن.
  • تدريب المعلمين.
  • التربية.
  • الرياضة.
  • إدارة الأعمال.

الدراسة في ألمانيا لمرحلة البكالوريوس

دراسة البكالوريوس في إحدى الجامعات الألمانية سواء الحكومية أو الخاصة، يمكنك اختيار أي مجال من المجالات السابقة، تستغرق الدراسة للبكالوريوس أربع سنوات أو حسب المجال، فسنوات الطب تصل لست سنوات، ولا بد أن تصل إلى مستوى B2 في اللغة الألمانية، بالإضافة إلى شهادة الثانوية العامة، ويمكن لطالب البكالوريوس أن يبحث عن عمل بعدد ساعات في اليوم بجانب دراسته، ويجب دفع المصاريف سواء في التعليم الحكومي أو الخاص.

الدراسة في ألمانيا لمرحلة الماجستير

بعد إنهاء مرحلة البكالوريوس ربما ترغب باستكمال مسارك التعليمي، فيمكنك دراسة الماجستير في المجال الذي تم اختياره في مرحلة البكالوريوس، وغالبًا ما تستغرق دراسة الماجستير سنتين، وشرطه، أن يكون قد حصل على البكالوريوس من جامعة معترف بها خارج ألمانيا أو الاتحاد الأوروبي، كذلك إتقان اللغة الألمانية، وذلك لأن أغلب مجالات الماجستير تدرس بها، أما المجالات التي تسمح بالدراسة باللغة الإنجليزية. فشرط  الدراسة الحصول على درجة 6.5 في اختبار الايلتس IELTS.

منح دراسية في ألمانيا

هناك العديد من المنح الدراسية في ألمانيا، حيث يوجد منح خاصة بطلاب الثانوية العامة، ومنح خاصة بالماجستير والدكتوراة، ويبحث الكثير عن هذه المنح الدراسية، التي تقدمها الجامعات الحكومية، والحكومة الألمانية، وكذلك تقدم بعض الجامعات الخاصة منح دراسية.

منح دراسية لطلاب الثانوية العامة

هناك العديد من المنح الدراسية المقدمة لطلاب الثانوية العامة، في مجالات متنوعة، من العلوم التطبيقية من الطب والعلوم، وعلوم الطبيعة، والفنون، والعلوم الاجتماعية، وإدارة الأعمال، وتقدمها أشهر جامعات ألمانيا مثل جامعة برلين التقنية، وجامعة برلين الحرة، وجامعة ميونيخ، وجامعة هامبولدت.

منح دراسية للماجستير والدكتوراة في ألمانيا

تأخذ دراسة  الماجستير في ألمانيا قرابة عامين، ومن أشهر المنح الألمانية التي في مجال التنمية هي منحة داد DAAD، وهي مقدمة للطلاب من الدول النامية، وتقدم منحة داد العديد من البرامج الدراسية، وهي كالآتي: 

  • العلوم الاقتصادية والسياسية.
  • الهندسة.
  • إدارة الأعمال.
  • علوم الزراعة والغابات.
  • التخطيط العمراني.
  • الطب.
  • الجيولوجيا والبيئة.
  • الإعلام.
  • التربية والعلوم الاجتماعية.

شروط الدراسة في ألمانيا

هناك بعض الشروط الواجب معرفتها قبل السفر للدراسة في ألمانيا، نذكرها لك لتكن على دراية بما يجب عليك فعله.

  1. القبول الجامعي في إحدى جامعات ألمانيا.
  2. وجود حساب بنكي لك في ألمانيا، ويكون فيه على الأقل 8640 يورو.
  3. شهادة لغة ألمانية على الأقل مستوى B1، ويمكن أخذ برنامج خاص باللغة قبل البدء في الدراسة.
  4. كتابة رسالة التقديم، والتي تعرض فيها لماذا تود الدراسة في ألمانيا.
  5. تقديم الشهادات الدراسية السابقة، والتي تريد أن تستكمل الدراسة بعدها.
  6. وجود جواز سفر ساري، مع تعبئة الاستمارة الخاصة بالطالب.
  7. إتمام مقابلة استخراج تأشيرة السفر.

طرق الدراسة في ألمانيا

ألمانيا من الدول صاحبة الترتيب الأعلى في تصنيف جودة التعليم عالميًا، وهو ما يجعل الدراسة بها رغبة الكثير من الطلاب، وهناك العديد من الأنظمة التعليمية المختلفة، ولكن في ألمانيا يوجد التعليم الجامعي، والتعليم المهني أو الفني، وكلما كان الطالب نشيطًا ومشاركًا في العديد من الأنشطة التطوعية، كانت فرصته أكبر للحصول على فرصة للدراسة هناك، وهناك بعض الجامعات الألمانية التي يسهل الحصول على فرصة للدراسة داخلها مثل:

  • جامعة برلين للعلوم التطبيقية، معدل القبول 60%
  • جامعة شيلر الدولية، معدل القبول 60%
  • جامعة لودفيغ ماكسيميليان، معدل القبول 55٪
  • جامعة فرايبورغ، معدل القبول 33٪
  • جامعة هايدلبرغ  معدل القبول 15٪
  • جامعة برلين الحرة معدل القبول 15٪

فرص عمل للطلاب الدوليين في ألمانيا

سواء كنت طالب في جامعة حكومية أو جامعة خاصة، فأنت بحاجة للعمل لتغطية مصاريف الدراسة، وكذلك المعيشة، وهنا توفر ألمانيا للطلاب الدوليين فرص عمل بدوام كامل، أو دوام جزئي، شرط ألا يتعدى عدد ساعات معينة في الأسبوع، وذلك خلال فترة الدراسة، أما في الإجازات السنوية يمكن للطالب الدولي العمل بعدد الساعات التي يرغب بها.

أمثلة لفرص العمل المتاح للطلاب الدوليين

يمكنك العمل في قطاع الإنتاج الصناعي، وهذا مفيد للطلاب المجالات المهنية والفنية، وكذلك إذا كنت متمكن من اللغة الإنجليزية يمكنك العمل بتدريسها، وهناك فرصة عمل مثل التدريس أو العمل كمساعد باحث في الجامعة، وهي لطلبة الماجستير والدكتوراة.

بنهاية مقالتنا الدراسة في المانيا، نكون قد تكلمنا عن؛ لماذا تدرس في ألمانيا؟ الدراسة الجامعية سواء حكومية أم خاصة، ونظام الدراسة في كل منهما، الدراسة في ألمانيا لمرحلة البكالوريوس والماجستير والدكتوراة، ثم تكلمنا عن منح للدراسة في ألمانيا، ومنح خاصة بطلاب الثانوية العامة، ومنح الماجستير والدكتوراة، وذكرنا شروط الدراسة في المانيا وطرقها، وكيفية حصول الطالب على عمل بجانب دراسته، ونرجو أن نكون قد أفدناك، وقدمنا لك ما تبحث عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى