سلسلة كي ماركتولوجي

تعرف على أنواع المنتجات الرقمية

هناك العديد من التنسيقات للمنتجات الرقمية وأفضل صيغة للاختيار هي التي تفيد العملاء وتساعدك حقًا على جذب اهتمامهم وحماسهم للشراء منك.

قبل اختيار الصيغة الصحيحة، ادرس جمهورك جيدًا، من الضروري أن تتعرف على خصائص وصفات العملاء النموذجيين المناسبة لموادك الشخصية. بناءً على هذه الدراسات، يمكنك الاستفادة من ذلك واختيار ما يناسبك حقًا.

أيضًا، ما الذي يحدد الشكل المناسب هو أيضًا طبيعة الموضوع الذي ستشرحه أو المادة، هل يمكن توفير المواد التعليمية أو الخبرة العملية في شكل مكتوب؟ أم من الأفضل الاعتماد على تنسيق الصوت والفيديو، مثل مقاطع الفيديو؟

في بعض المجلات، يكون الكتاب الإلكتروني ملائمًا وعمليًا وسهل الاستخدام. بالنسبة لبعض الأشياء العملية التي تتطلب شرحًا صوتيًا وفيديوًا (تعليم الخياطة)، تعد مقاطع الفيديو التعليمية هي أفضل صيغة لذلك.

أهم أنواع المنتجات الرقمية التي نذكرها:

  • الرسوم
  • كتب رقمية، دورات، كتيبات.
  • مواقع العضوية
  • المجلات الرقمية
  • كتيبات المسابقة
  • خدمات الاشتراك
  • نغمات رنين
  • تقارير وأبحاث السوق
  • البرامج والخدمات عبر الإنترنت
  • تطبيقات الهاتف الجوال
  • تسجيلات الشاشة
  • مقاطع فيديو تعليمية
  • محاضرات
  • أفلام
  • موسيقى
  • قوالب
  • أيقونات الخط و نص “سكربت”
  • صورة فوتوغرافية
  • أيقونات
  • المقالات

تذكر دائمًا أنه لا يوجد شيء يمنعك من تطوير منتجك الرقمي والتألق في السوق واكتساب الكثير من المتابعين والعملاء.

لتحقيق ذلك، يجب عليك زيادة تواجدك على الإنترنت، حتى يعرف العالم وجودك ويعرف المزيد عنك. لتحقيق ذلك، يمكنك التفكير فيما يلي:

1- إنشاء موقع الكتروني

2- إنشاء صفحة تجارية على Facebook.

3- قم بإنشاء حساب على Instagram وقم بالبيع.

4- إنشاء مجتمعات عبر الإنترنت لمناقشة الموضوعات والإجابة على الأسئلة الهامة.

5- الاستفادة من حساب Twitter

6- عقد ندوة عبر الإنترنت لاكتساب الكثير من المتابعين والجماهير

بعض النصائح المهمة والمفيدة

إذا كنت تريد حقًا البدء في إعداد المنتجات الرقمية وبيعها، فيجب عليك البدء والإنطلاق، فالشيء المهم هو المحاولة، ومع مرور الوقت ومن جهودك، تتعلم وتحسن ما تفعله.

لذلك لا تنظر دائمًا إلى إعداد منتج رائع من المرة الأولى، فقد يكون قد تأخر سنوات عديدة دون الوصول إلى مثل هذه النتيجة، وتفوتك الفرص الذهبية.

من الأفضل أن تبدأ وتتعلم بمرور الوقت من تجاربك الشخصية وتتحول إلى مبدع في هذا المجال، حاول إعداد نسخة بدائية ومبسطة من منتجك أو مواد التعلم لتلبية احتياجات الطلاب أو الأشخاص الرئيسيين، ومن آرائهم وملاحظاتهم لاحقًا، وقم بإجراء التعديلات والتحسينات التي تراها مناسبة.

تم نشر هذا المقال بواسطة كي ماركتولوجي، في حالة وجود أي استفسارات أو أسئلة لا تتردد بالتواصل معنا من هنا

أو من خلال رقمنا الموحد 0557544348

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى