>
السنة النبوية

سنن يوم الجمعة

المقدمة

يعد يوم الجمعة أفضل الأيام عند الله، وهو عيد عند المسلمين يجتمعون فيه كل أسبوع؛ حيث فضّل الله هذا اليوم، وميّزه على سائر أيام الأسبوع بكثير من الأعمال المستحبة التي ينبغي على المسلمين القيام بها؛ حتى يتقربوا بها الى الله في هذا اليوم، ويكتب لهم الثواب العظيم. هذا، وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن يوم الجمعة هو خير يومٍ طلعت عليه الشمس، ففيه خُلق أدم، وفيه أُدخل الجنة، وفيه أُخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا يوم جمعة.

وهناك سنن نبوية يستحب فعلها في هذا اليوم المبارك، سنقدمها لكم في محتوى هذه المقالة. 

أهم سنن يوم الجمعة

1- الاغتسال:

يعد الغسل يوم الجمعة من السنن المؤكدة التي ينبغي على المرء القيام بها، والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم“من غسَّل واغتسل، وبكر وابتكر، ودنا من الإمام واستمع ولم يلغ؛ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها”. إلا أنه يكون واجب، وليس سنة فقط في حالة أن يكون المرء ذو رائحة كريهة، وأيضاً في حالة الاحتلام وخير دليل على ذلك حديث الرسول صلى الله عليه وسلم“غسل الجمعة واجب على كل محتلم “. 

أما عن وقت الاغتسال، فهو من طلوع فجر يوم الجمعة الى قُبيل وقت صلاة الجمعة، ويستحب أن يكون قبيل صلاة الجمعة: أي قبل الذهاب الى المسجد.

أيضاً عليك بتذّكر النية عند الغسل، وقوّل دعاء الغسل المذكور عن الإمام جعفر بن محمد الصادق“تَقُولُ فِي غُسْلِ‏ الْجُمُعَةِ: اللَّهُمَّ طَهِّرْ قَلْبِي مِنْ كُلِّ آفَةٍ تَمْحَقُ بِهَا دِينِي وَ تُبْطِلُ بِهَا عَمَلِي”.

2- التطيب:

أيضاً من سنن يوم الجمعة أن يتطيب الإنسان؛ لأن التطيب سنة نبوية، حيث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التطيب ويأمر به وخاصةً يوم الجمعة. فعن عائشة رضي الله عنها” كان يحب الطيب ويأمر به ” لذلك، عليك بالاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم بالتطيب، والسير على سنته.

3- لبس أحسن الثياب:

أيضاً يسن للمرء أن يلبس أحسن الثياب عند صلاة الجمعة، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يخصص أحسن ثيابه للوفد، ويوم الجمعة، وخير دليل على ذلك حديث عبد الله ابن عمر أن” عمر بن الخطاب رأى حلة سيراء عند باب المسجد، فقال: يا رسول الله لو اشتريت هذه فَلبستها يوم الجمعة، وللوفد إذا قدموا عليك”. لذلك، عليك أن تقتدي بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وترتدي أحسن ثيابك.

4- التسوك:

كذلك من السنن النبوية التي يستحب للمرء فعلها يوم الجمعة،” التسوك ” وخير دليل على ذلك حديث الرسول صلى الله عليه وسلم” ثلاث حق على كل مسلم: الغسل يوم الجمعة، والسواك، ويمس من طيب إن كان”. ومن هنا ينبغي عليك التأسي بالرسول صلى الله عليه وسلم بالتسوك يوم الجمعة.

5- التبكير الى المسجد:

أيضاً من السنن النبوية المستحبة في يوم الجمعة، أن يذهب المرء الى المسجد مبكراً قدر المستطاع، ويتضح من ذلك أن الذهاب بعد صعود الإمام على المنبر مكروه؛ حيث جاء في الحديث الشريف أن الملائكة تطوي صُحفها؛ لسماع الذكر. والدليل على ذلك الحديث الذي رواه أبي هريرة عن رسول الله صلى الله“مَنِ اغْتَسَلَ يَوْمَ الجُمُعَةِ غُسْلَ الجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَدَنَةً، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَقَرَةً، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ كَبْشًا أَقْرَنَ، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ دَجَاجَةً، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الخَامِسَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ حَضَرَتِ المَلاَئِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ”.  فقد منح الله المسلمين الذين يسيرون على هذه السنة أجر كأجر من تصدق ببقرة، أو بكبش … الى غير ذلك من المنح العظيمة التي يجب عليك اغتنامها.

6- قراءة سورة الكهف:

كذلك من السنن النبوية المستحبة في ذلك اليوم قراءة سورة الكهف، ونستدل على ذلك بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين “. فهي سنة نبوية يستحب التأسي بها؛ فمن يقرأها يشعر بالراحة، والسكينة، كما أنها تعد حرزاً للمسلم من فتن الدنيا، فضلاً عن الله يضيئ لقارئها نور ما بين الجمعتين.

7- كثرة الصلاة على النبي:

هذه أيضاً سنة من سنن يوم الجمعة التي أمرنا بها رسول الله صلى الله؛ حيث قال” إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه؛ فإن صلاتكم معروضة علي”.

8- الاجتهاد بالدعاء:

أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن في يوم الجمعة ساعة يستجاب فيها الدعاء، إلا أن هناك خلاف بين أهل العلم في هذه المسألة، لكن القول الراجح أن ساعة الإجابة هي التي بين أذان الجمعة، وانقضاء الصلاة.وقد استدل هذا الرأي بحديث أبي موسى الأشعري حيث قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أي في ساعة الجمعة (هِيَ مَا بَيْنَ أَنْ يَجْلِسَ الإِمَامُ إِلى أَنْ تُقْضَى الصَّلاَةُ). وأيضاً الساعة التي بعد العصر حتى غروب الشمس  وخير دليل على ذلك حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما” يَوْمُ الجُمُعة ثِنْتَا عَشْرَةَ سَاعَةً، لاَ يُوجَد فِيهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ الله شَيْئاً إِلاَّ آتَاهُ إِيَّاهُ، فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ بَعْدَ العَصْر “.

في نهاية المقال، نوضح أن يوم الجمعة هو سيد الأيام عند الله وقد ميزه بسنن نبوية لم يميز بها يومٌ غيره، وقد قدمنا لكم هذه السنن التي ينبغي عليك اتباعها؛ لتفوز برفقة نبيك

هذا ما توصل إليه فريق بحث Dal4you  حول هذا الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى