الصحة

فوائد آشعة الشمس للشعر والجسم والأعصاب وهل هي مفيدة؟

هناك العديد من فوائد أشعة الشمس التي تعطيها لنا، حيث إنها تمدنا بالعديد من الفوائد فبدونها سيصبح العالم كرة لا حياة بها تتكون من الصخور والجليد، لأشعة الشمس فوائد عديدة لا تعد ولا تحصى، فتوفر لنا الضوء وتدفئ الجو، وتمد النبات بما يحتاجه من طاقة ليقوم بصنع غذائه وتوفير الأكسجين، وتعتبر أشعة الشمس مصدر طبيعي ومهم جدا لإنتاج فيتامين د، فعند سقوط أشعة الشمس على الجلد تتفاعل معه لإنتاج فيتامين د، والذي يعد من ضمن العناصر الضرورية والأساسية لإتمام العمليات الحيوية داخل الجسم، كما يعمل على تقليل فرص الإصابة بهشاشة العظام. وتعمل أشعة الشمس على تحسين صحة العظام وتقويتها، وتتحكم في مستويات الكالسيوم في الجسم، كما تدعم وتقوي الجهاز المناعي لمساهمتها في زيادة إنتاج كرات الدم البيضاء التي تحمي الجسم وتهاجم الفيروسات.

اقرأ أيضاً ما هي فوائد الزعتر وأضراره

فوائد الجلوس في الشمس

عندما نجلس في أشعة الشمس وتسقط أشعة الجسم مباشرة علينا، نشعر بالدفء والسعادة، كما تحمينا من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، وكلما تعرضنا في الصباح لأشعة الشمس لفترة أطول، كلما زاد إفراز الجسم لهرمون الميلاتونين الذي يساعد الجسم على النوم،

وتثبت العديد من الأبحاث أن التعرض لأشعة الشمس يحمي من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول والثاني، ارتفاع ضغط الدم،أمراض التصلب المتعدد، وتحمي أيضا من الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات مثل، سرطان الثدي، سرطان القولون، سرطان البروستاتا، سرطان المبيض، وسرطان البنكرياس. وتساهم في خفض ضغط الدم مما يقلل من حدوث الوفيات بسبب ضغط الدم المرتفع.

كما تعمل أشعة الشمس على تحسين الحالة المزاجية وتحمي من الإصابة بالاكتئاب، وتجعل الفرد يشعر بالراحة والاسترخاء، وتعمل على سرعة التئام الجروح، وتتعدد فوائد الجلوس في أشعة الشمس ومنها:

  • تزيد من إنتاج فيتامين د.
  • تساعد في إفراز هرمون السيروتونين والذي يعمل على الشعور بالسعادة.
  • تحمي من الإصابة بالاكتئاب، تحفز المخ على إنتاج هرمون السيروتونينحيث يعمل على تقليل فرص حدوث الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية، وتزداد فرص الإصابة بالاكتئاب في فصل الشتاء نظرا لقصر عدد ساعات النهار.
  • تحمي من الإصابة بالإنفلونزا، حيث تحفز الجهاز المناعي للقضاء على الفيروسات.
  • تحمي من الإصابة بأمراض القلب، عن طريق ضبط معدلات الكوليسترول الضار في الدم.
  • تحسن من قدرة الجسم على النوم والراحة، حيث تساعد الجسم على إفراز هرمون الميلاتونين الضروري لمساعدة الجسم على النوم، والذي يفرز في الليل ولذلك عادة ما يشعر الكثير منا بالنعاس بعد غروب الشمس بساعتين، ويعد ذلك أحد الأسباب التي تساهم في جعلنا نستيقظ متأخرا في الصيف.
  • تقوم بتنظيم إيقاع الساعة البيولوجية للجسم.
  • تقلل من خطر الإصابة بالولادة المبكرة عند السيدات، حيث يعمل فيتامين د على الحماية من الإصابة بالعدوى وحدوث ولادة مبكرة.

فوائد أشعة الشمس للشعر

تساهم أشعة الشمس بشكل كبير في حماية الشعر، وتزيد من قدرته على النمو بشكل صحي وسليم، يعاني الكثير من مشكلة تساقط الشعر ويزداد شعورهم بالإحباط، ولكن الحل بسيط فالتعرض ولو لمرة واحدة في اليوم لأشعة الشمس يعود علينا بالكثير من الفوائد منها:

  • توفر العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة للشعر.
  • تقلل من الإصابة بتساقط الشعر، نتيجة لوجود فيتامين د الذي يعمل على علاج فقدان الشعر.
  • كما أنها تحفز بصيلات الشعر على النمو.
  • تعمل على منع انتشار الحبوب الموجودة في الرأس، حيث تعمل الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن أشعة الشمس على معالجة الحبوب والعدوى الموجودة في فروة الرأس عن طريق إبطاء عملية النمو لخلايا الجلد.
  • تقضي على البكتيريا الموجودة في فروة الرأس.
  • تساعد على نمو الشعر وإطالته.
  • تعطي لمعان ومظهر حيوي للشعر، وذلك عن طريق وضع خل التفاح، الليمون، أو العسل على الشعر والتعرض لأشعة الشمس وسوف يظهر الفرق بعد عدة أيام من التعرض للشمس.
  • تحمي من تقصف الشعر وتقليل الهيشان

فوائد أشعة الشمس للجسم

تساهم أشعة الشمس في نمو الجسم بشكل صحي وسليم، وتحمي من الأمراض المختلفة، كما تؤخر من ظهور التجاعيد وتزيد من حيوية ونضارة البشرة، ومن بعض الفوائد:

  • تحفز الجسم لإفراز الفيتامينات والهرمونات المختلفة.
  • تساهم في إنقاص الوزن، حيث توجد علاقة بين تعرض الجسم لأشعة الشمس خلال فترة الصباح من ٨ صباحا حتى ١٢ ظهرا وإنقاص الوزن.
  • تقلل من تشوهات، ضعف، وهشاشة العظام، حيث توفر فيتامين د والذي يحسن من امتصاص الكالسيوم فيساعد في تقوية العظام ونموها بشكل جيد وسليم.
  • تطيل العمر، حيث أثبتت عدة دراسات أن النساء التي تتعرض لأشعة الشمس تزداد فترة حياتهم من ٦ أشهر إلى عامين مقارنة بمن هم أقل تعرضا لأشعة الشمس، ونظرا لفوائدها الكثيرة فتعمل على حماية الجسم وزيادة قدرته على مقاومة الأمراض.
  • تحارب الإصابة بالاكتئاب، حيث تفرز هرمون السعادة.
  • تعمل على خفض ضغط الدم المرتفع.
  • تقوي الجهاز المناعي مما يحمي من الإصابة بالسرطانات والأمراض.
  • تشفي من أمراض الجلد المختلفة مثل الاكزيما والصدفية والصفرا.
  • تعالج حب الشباب، عن طريق تعرض المناطق المصابة للأشعة فوق البنفسجية.
  • وتوصلت بعض الأبحاث إلى وجود علاقة بين أشعة الشمس وعلاج بعض الأمراض مثل، التهاب المفاصل الروماتزمي، التهاب الغدة الدرقية، التهاب الأمعاء، الذئبة الحمراء.

فوائد أشعة الشمس للأعصاب

تعمل أشعة الشمس على توفير فيتامين د وهو مصدر ضروري للخلايا العصبية، فوجوده يحمي من الكثير من الأمراض العصبية، مثل: الزهايمر، الصرع، شلل الرعاش، ضعف الإدراك، والفصام. وتتعدد الفوائد كالتالي:

  • تنظم أداء الجهاز العصبي، حيث ينتج فيتامين د والذي ينظم مستويات الكالسيوم، والكالسيوم هو المسئول عن نقل وتوصيل الإشارات العصبية المختلفة.
  • تحافظ على استمرار حياة الخلايا العصبية.
  • تحمي من الإصابة بأمراض الجهاز العصبي الطرفي والمركزي.
  • تقلل من الضغط العصبي والنفسي، نتيجة لإفراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد في تقليل الضغط العصبي، وكلما بقي الفرد خارج المنزل وتحت ضوء الشمس يؤدي النشاطات المختلفة أو يمارس المشي يظل نشيطا وبعيدا عن التوتر والضغط.

فوائد أشعة الشمس للعين، هل حقًا مفيدة؟

فوائد أشعة الشمس للعين، هل حقًا مفيدة؟

التعرض الطويل لأشعة الشمس من الطبيعي أن يؤذي العينين، ولكن لا نستطيع حجب الشمس عن أعيننا، فبالرغم من أضرارها وخطورة النظر المباشر إليها، إلا أن هناك عدة فوائد للعين وهي:

  • تقوم الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس بتوفير فيتامين د للجسم، ويعد من الفيتامينات التي لها دور فعال في محاربة الإصابة بمرض الإيدز، والسرطانات، وتساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل.
  • يتم استخدام أشعة الشمس وما ينبعث منها من أشعة فوق بنفسجية في معالجة الأمراض الجلدية ومنها: الصدفية، والأكزيما.
  • أشعة الشمس تساعد في القضاء على الفيروسات والبكتيريا.
  • تستخدم كأحد أدوات التعقيم داخل المشفى.

ما هو الوقت المناسب للإستفاده من أشعة الشمس

أفضل وقت للتعرض إلى أشعة الشمس في الصباح هو من الساعة 7 وحتى العاشرة صباحاً، أو بعد الساعة الرابعة عصراً.

كما أن هناك وقت لا يجب أن نتعرض فيه لأشعة الشمس بشكل مباشر وهو من 10 صباحا حيث تكون أشعة الشمس في أعلى تركيز لها وتستمر حتى 4 مساءا.

 ولكي يستفيد الجسم من أشعة الشمس التي يتعرض لها، وينبغي أن يحصل على الأقل على ١٠٠٠ : ٢٠٠٠ وحدة من فيتامين د، وهذه الوحدات يمكن تحصيلها عند التعرض لأشعة الشمس بمقدار من ١٥ : ٣٠ دقيقة بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع الواحد.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن تعريض أي جزء من أجزاء الجسم (الذراعين، الأيدي، الوجه) لمدة من ٥ إلى ١٥ دقيقة ولعدة مرات من ٢ إلى ٣ خلال الأسبوع تعتبر فترة كافية للجسم ليستفيد من أشعة الشمس وتحسين إنتاج فيتامين د، ولكن يجب تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس حيث تمنع الملابس من وصول الأشعة للجلد واختراقه.

وتؤثر مساحة سطح الجلد المعرض لأشعة الشمس على كمية فيتامين د التي ينتجها الجسم.

وأخيراً أشعة الشمس هي أهم وأسهل مصدر للحصول على الفيتامينات والعناصر المهمة للجسم، ومهما تعددت فوائد أشعة الشمس، إلا أن البقاء تحتها لوقت طويل يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض والتي يمكن أن تؤدي للوفاة مثل الإصابة بضربة شمس قوية، أو حدوث انخفاض حاد في ضغط الدم، وممكن أن تصل الأضرار إلى حدوث حروق صعبة في الجلد، فنحسن استغلال الفرص والأوقات المناسبة للتعرض لأشعة الشمس، ونبتعد عن الأوقات الضارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى