قصص

قصص نجاح رجال أعمال سعوديين من الصفر

قصص نجاح رجال أعمال سعوديين من الصفر احتلوا قائمة اغنياء العالم واشهرهم علي الأطلاق، فيسعى جميع الأشخاص إلي الوصول لأهدافهم وتحقيق النجاح في حياتهم، والجميع يواجه صعوبات في طريقه.
ولكن الأشخاص الذين يمتلكون الإصرار والعزيمة لديهم مهارة استغلال الفرص،
وعدم الاستسلام لأي صعوبات.
بل إنهم يتحدون تلك الصعوبات بِإصرارهم على الوصول لأهدافهم.

و فيما يلي سنقدم قصص نجاح رجال أعمال سعوديين من الصفر بدأوا حياتهم حتى تمكنوا من إدارة أعلى المناصب، وصاروا من أغنى المستثمرين في العالم.

1 ـ قصة الوليد بن طلال

قصة الوليد بن طلال

يعتبر الوليد بن طلال واحدًا من أشهر رجال الأعمال السعوديين الذين بدأوا حياتهم من الصفر.
وهو واحد من أفراد العائلة الملكية بالمملكة العربية السعودية،
ولكنه أراد أن يسير نحو خطوات النجاح دون أن يتسلق على سلم شهرة ونفوذ عائلته.

حدد الوليد بن طلال هدفه؛ حيث كان يرغب في أن يصبح رجل أعمال ناجح،
ويمتلك مشروع اقتصادي ضخم، وبدأت أولى خطواته نحو تحقيق هدفه عندما أهداه والده مائة ألف ريال سعودي.
حيث قام الوليد بإنشاء مؤسسة المملكة للمقاولات،
ثم أصبحت المؤسسة تتقدم مع مرور الوقت في مجال عملها شيئاً فشيئاً.

هذا، وقد كانت المؤسسة في بداية الأمر تركز على الأعمال الخاصة بالبنية التحتية والتي تعرف بأنها الهياكل التنظيمية اللازمة لِتشغيل المشروع.
ثم بعد ذلك أصبحت المؤسسة تحتوي على العديد من المجالات المختلفة مثل مجال الإعلام، أو مجال الفندقة أو مجال البنوك، أو مجال الإلكترونيات.

وهكذا، ظل الوليد بن طلال يسعى لتطوير مشروعه إلى أن دخل صفقة ضخمة عام 1991،
والتي أُطلق عليها صفقة سيتي غروب، ومن ذلك الحين وقد أصبح الوليد بن طلال يعد واحدًا من أغنى المستثمرين بالعالم، وأصبحت ثروته تقدر بمليارات الدولارات.

2 ـ قصة حمد عبد الله الزامل وإخوانه

قصة حمد عبد الله الزامل وإخوانه

يعتبر حمد عبد الله الزامل واحدًا من أبرز رجال الأعمال السعوديين الذين بدأوا حياتهم من الصفر.
حيث أنه من الأشخاص الذين اعتادوا على تحمل المسؤولية منذ الصغر.
وذلك لأن والده قد توفى و حمد لم يكن لديه شيء هو وإخوانه فاتجهوا حينها إلى الشراكة مع خالهم في ورشة ألمنيوم،
إلا أنه خالهم بعد فترة من الشراكة قرر أن ينهيها معهم،
ووضع لهم شروط معينة لتجديد المشاركة من جديد، وكانت الشروط هي إما أخذ المصنع، أو الحصول على قطعة أرض.

في ذلك الحين، اتجه حمد عبد الله الزامل وإخوانه إلى تأسيس مصنع خاص بهم في مجال صناعة المكيفات.
ولكنهم لجأوا لاختيار الأسماء الخاصة بمصانع المكيفات المشهورة؛
حتى يتم تنفيذ المشروع بشكل ناجح على أرض الواقع، ولكن لم يحصلوا على الموافقة في استخدام أي اسم من الأسماء التي لجأوا إليها.

وعلى الرغم من عدم قبول الأسماء التي اختارها حمد وإخوانه،
إلا أنهم لم ييأسوا، وسعوا إلى النجاح و تحقيق طموحهم فقاموا بإنشاء مصنع مكيفات، وطوروا أعمالهم حتى تمكنوا من صناعة أول مكيف وطني بالمملكة العربية السعودية.
بالإضافة إلى بطاقة إنتاج وصلت إلى 40 مكيف.

ولكن لم تقتصر صناعة المكيفات الخاصة بحمد وإخوانه على الصناعة المحلية.
ولكنهم قاموا بتصدير منتجاتهم إلى أكثر من 24 دولة مختلفة في العالم، وبذلك أصبح الزامل من أشهر رجال الأعمال السعوديين في العالم.

3 ـ قصة الوزير المهندس علي النعيمي

قصة الوزير المهندس علي النعيمي

يعتبر علي النعيمي واحدًا من أشهر رجال الأعمال السعوديين الذين بدأوا حياتهم من الصفر.
وقد بدأت قصة نجاح هذا الرجل نتيجة تعرضه لموقف غضب في عمله.
حيث أنه كان عاملاً في إحدى الأماكن وشعر بالعطش، فاتجه إلى إبريق المياه وشرب حتى يروي ظمأه.

وفي ذلك الحين لمحهُ مهندس أمريكي، وعنفه بالكلام الجارح حيث قال له أنت عامل.
وليس من الصحيح أن تستعمل الأشياء الخاصة بالمهندسين، ومنذ سماع تلك الكلمات الجارحة اتجه علي النعيمي إلى تطوير ذاته وقدراته؛ حتى يكون مثل هؤلاء الذين حصلوا على شهادات عالية.

فبدأ النعيمي يدرس ليلاً ونهاراً حتى يحصل على الشهادة الثانوية.
ثم بعد ذلك أصبح يصر على أن يكمل تعليمه الجامعي، وحصل على بكالوريوس الهندسة، وتمكن من تحقيق هدفه الذي سعى إليه.

بعد ذلك، رجع علي النعيمي إلى وطنه وأصبح يجتهد في عمله؛
حتى أصبح رئيس قسم، ثم رئيس شعبة، ثم بعد ذلك أصبح يتولى منصب رئيس إدارة.
وهكذا، ظل يعمل بجد واجتهاد ويطور من قدراته حتى أصبح يتولى المناصب العليا فأصبح وزيراً للبترول والثروة المعدنية.

4 ـ قصة الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي

قصة الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي

يعتبر الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي واحدًا من أشهر رجال الأعمال السعوديين الذين بدأوا حياتهم من الصفر.

حيث انتقل مع أسرته بحثاً عن الرزق، ولم يهتم بقضية التعليم،
لأنه لم يشعر بالانجذاب نحوها مثل بقية إخوته، ولكنه كان مشدوداً للعمل بالتجارة.

بدأت قصة نجاح الشيخ سليمان في العشرة من عمره بتجارة الكيروسين؛
لأن الكهرباء في ذلك الوقت لم تكن معروفة وبالتالي فلم تكن متوفرة لديهم.
وقد كان الكيروسين يأتي من خارج المملكة حينها ثم تعبأ في قوارير.
وكان الشيخ يربح من عملية التعبئة قرشاً، أو قرشاً ونصف في يومين.

ثم بعد ذلك، انتقل إلى العمل كطباخ في إحدى شركات الدولة، ولكنه لم يستمر في هذه المهنة وقتاً طويلاً.
بسبب أن الشركة لم توافق على زيادة راتبه مثل زملائه.
فاختار أن يستقل ويختار محلاً صغيراً للعمل بالتجارة وكانت ثروته حينها تبلغ 400 ريال.

بعد خمس سنوات من العمل بمحل التجارة،
اتجه الشيخ إلى العمل في مجال الصيرفة.
حيث كان يبيع ويشتري العملات من الحجاج ومنذ ذلك الحين اهتم الراجحي بفكرة تأسيس مكان خاص بالعملات والصرافة، وكانت هذه أول بدايته للعمل في مجال الاقتصاد.

ومن هنا أصبح الراجحي يمتلك مصرف من أكبر المصارف الإسلامية في العالم.
والذي يندرج تحته مجموعة فروع كبيرة يبلغ عددها حوالي 500 فرع.
كما أنه استطاع أن استطاع أن يوسع مصرفه خارج السوق السعودي، ونجح في دخول السوق الماليزي عام 2006م، ويمتلك المصرف حالياً في السوق الماليزي 19 فرعاً.كما أن هناك هناك الكثير من الخطط التي يتم دراستها لزيادة عدد الفروع في ماليزيا مستقبلاً.

قصة صالح كامل

5 ـ قصة صالح كامل

يعتبر صالح كامل واحدًا من أِشهر رجال الأعمال السعوديين الذين بدأوا حياتهم من الصفر.
حيث كان صالح لديه رغبة كبيرة في أن يصبح رجل أعمال، ويمتلك مشروعاً تجارياً منذ صغره.
فنشأ منذ صغره على صناعة الألعاب الصغيرة،
ثم بيعها لأصدقائه، ثم بعد ذلك نبغ في صناعة الكثير من الأشياء في شتى المجالات المختلفة وبيعها أيضاً.

ثم بعد ذلك خلال فترة دراسته، اهتم بتأسيس مطبعة لطباعة المذكرات والكتب للطلاب، واستمر في مهنة العمل بالطباعة حتى انتهى من دراسته الجامعية، ثم بعد ذلك توجه صالح كامل للعمل بالقطاع الحكومي بجانب متابعته لِمشروع المطبعة الخاصة به.

واستمر صالح كامل في تطوير ذاته وقدراته حتى نجح في إنشاء شركة مجموعة دلة البركة عام 1982 والتي تعتبر واحدة من أشهر الشركات الموجودة في جدة.
حيث أنها تتنوع في أنشطتها في العديد من مجالات الاستثمار المختلفة سواء في مجال الإعلام والسياحة، أو مجال الأعمال البنكية، أو مجال الأعمال العقارية.

بالإضافة إلى ذلك، استطاع صالح كامل أن ينشأ مشاريع أخرى بجانب بجانب دلة البركة.
وأشهر هذه المشاريع هي مؤسسة دار عكاظ السعودية للنشر، كما أنشأ مؤسسة الإنتاج الإعلامي والتي تعرف بِالشركة العربية للإنتاج الإعلامي.
حيث قامت مجموعة ART البث من خلال خمسة قنوات عام 1993 إلى الشرق الأوسط وأوربا.

في نهاية المقال،
نذكر أننا قدمنا لك قصص نجاح رجال أعمال سعوديين من الصفر استطاعوا أن ينجحوا في الوصول إلى أهدافهم رغم بدايتهم من الصفر علي موقع دال فو يو، دون أن يستند منهم أحد على شهرة أو نفوذ.

تعليق واحد

  1. Hey very nice blog!! Man .. Excellent .. Amazing .. I will bookmark your blog and take the feeds also…I am happy to find numerous useful info here in the post, we need work out more strategies in this regard, thanks for sharing. . . . . .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى