الصحة

ما هي الحجامة وفوائدها للجسم وكيفية عملها؟ وكيف تتم؟

يتساءل الكثير عن ما هي الحجامة، فهي من الطرق التقليدية والطبيعية المستخدمة للعلاج، وتعمل على تخفيف الآلام وتطرد الأمراض من الجسم، كانت تستخدم قديما، حيث يرجع تاريخ استخدامها إلى عدة حضارات ومنها الحضارة المصرية القديمة، حضارة الشرق الأوسط، الحضارة الصينية، ووفقا لما ذكر في الطب الصيني ففكرة عمل الحجامة أنها تقوم بالتخلص من الانسداد الذي يعوق سيران الطاقة، وتقوم بحث الجسم ليقوم بالتخلص من ما يوجد في الجسم من اختلالات، وتقوم بفتح مسارات الطاقة لتتدفق من خلالها الطاقة الحيوية إلى معظم أجزاء الجسم.

اقرأ أيضاً فوائد الكمون للبطن والإسهال وعلاج مشاكل القولون

ما هي الحجامة

تعد الحجامة من الطرق العلاجية المستخدمة في علاج الأنسجة الداخلية العميقة تحت سطح الجلد، ويصل عمق تأثيرها حتى ١٠ سنتيمترات تحت الجلد، وتتم عملية الحجامة عن طريق الشفط، يقوم الطبيب بوضع عدد من الأكواب المعينة خصيصاً لذلك على أماكن محددة في الجسم، ثم يقوم الطبيب بوضع مادة تشتعل مثل: الكحول، الأعشاب، أو الورق، ويقوم بإشعال النار فيها لتسخين الأكواب وقلبها على الجسم، وتترك الأكواب فترة من ٥ : ٢٠ دقيقة ويقرر الطبيب المدة تبعاً لكل فرد وحالته الصحية، وينقسم العلاج بالحجامة إلى نوعين هما:

  • الحجامة الجافة، وهي الطريقة التقليدية في العمل وتتم عن طريق وضع عدة أكواب على أماكن معينة من الجسم، تسمى أماكن مسارات الطاقة، والتي يحددها الطبيب.
  • الحجامة الرطبة، وتتبع نفس خطوات الحجامة الجافة ولكن بإضافة خطوة عبارة عن القيام بعدد من الجروح صغيرة الحجم، لسحب الدم منها، كما يقوم الطبيب بوضع كريمات تعمل كمضاد حيوي لمنع تلوث والتهاب الجروح، كما يستخدم بعض الزيوت لتسمح للأكواب بالتحرك بسهولة على الجلد.

الحجامة بعد اللقاح

انتشر مؤخرا منذ انتشار جائحة فيروس كورونا أقاويل مختلفة حول فعالية الحجامة في استخراج الحمض النووي لفيروس كورونا من الجسم، وأجريت العديد من الدراسات حول هذا الموضوع ولكن لم يتم التوصل إلى معلومات مؤكدة تثبت صحة ذلك.

ولكن ينصح الأطباء بوجود فترة كافية بين لقاح كورونا وعمل الحجامة نظرا لما تقوم به من إجهاد للجلد، لذلك من الأفضل أن يترك أسبوع بينها وبين اللقاح سواء بعد تلقيه أو قبله.

كما حذر البعض الآخر من عدم إجراء الحجامة على المناطق التي تم تلقي اللقاح بها أو مناطق من الجلد مصابة بأي أمراض مثل: الخراج، الدمامل، الصدفية، البهاق وأي مرض آخر، حيث يتم إجرائها على أماكن معينة من الجسم وتحت إشراف الأطباء.

ما هي فوائد الحجامة

ما هي فوائد الحجامة

يذكر أن الحجامة تساعد في علاج عدة مشاكل صحية متعددة، كما أن لها العديد من الفوائد ولكن لم يتم إثبات فاعلية جميع الفوائد، ومن هذه الفوائد:

  • علاج ضغط الدم المرتفع.
  • علاج التهاب وألم المفاصل.
  • تساهم في زيادة نشاط الدورة الدموية.
  • تعمل على إرخاء العضلات.
  • تساعد في زيادة اتساع الأوعية الدموية والشرايين.
  • تعالج عدة مشاكل جلدية منها: حب الشباب، الهربس، والأكزيما.
  • تساعد في علاج الإصابة بفقر الدم.
  • تساعد في علاج الصداع الذي يصيب منتصف الرأس.
  • تعالج مشاكل الاكتئاب والقلق.
  • تستخدم في الشعب الهوائية نتيجة للإصابة بمرض الربو.
  • تعالج بها الأمراض المتعلقة بمشاكل الخصوبة.
  • تعالج الضعف العام.
  • تساعد في علاج الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي.
  • تساهم في تحسين الرؤية.
  • تعالج الضعف الجنسي.
  • تعالج بعض الأمراض النفسية.
  • تساهم في تخفيف آلام الظهر والمشكلات التي تصيب العمود الفقري.
  • تساهم في تحسين الرؤية.
  • تساهم في علاج الضعف الجنسي.
  • تساعد في علاج التشنجات العضلية.
  • تقي من فرص حدوث الجلطات الدماغية.
  • تساعد في علاج ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم

أوقات الحجامة 2022

تعتبر الحجامة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم وتم ذكرها في عدد من الأحاديث الشريفة، ولا يوجد دليل على إجرائها في وقت معين، وتجرى الحجامة الجافة في أي وقت وأي يوم.

ولكن بالنسبة للحجامة الرطبة يختلف الوضع، حيث تتم في أيام محددة، اعتمادا على ما يوجد في الأحاديث الشريفة، وروى عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: “من احتجم لسبع عشرة من الشهر، وتسع عشرة، وإحدى وعشرين، كان له شفاء من كل داء”.

لذا يفضل القيام بها في أيام ١٧، ١٩ أو ٢١ من الشهر الهجري، كما يفضل أن تكون أيام اثنين، ثلاثاء، أو خميس، ويفضل أيضا أن يتم إجرائها مبكرا قبل ارتفاع درجة حرارة الجو، وقبل الإفطار.

الحجامة كم مرة في السنة

يتم إجراء الحجامة مرة أو مرتين خلال العام، وإذا وجد ضرورة عملها مرة أخرى فيرجع ذلك إلى حالة الشخص الصحية وضرورة التكرار، ويفضل إجرائها مرة كل شهر إذا كان هناك ضرورة لتكرارها، ولا توجد مشكلة إذا تم إجرائها كل أسبوع، وذلك لقدرة الجسم على تجديد ما يفقده الجسم من كرات الدم الحمراء.

وطبقا لما ورد في “الرسالة الذهبية” للدكتور محمد علي البار فيذكر عن الإمام علي الرضا: “لتكن الحجامة بقدر ما يمضي من السنين فإن عشرين سنة يحتجم في كل عشرين يوما، وابن ثلاثين في كل ثلاثين يوما مرة واحدة، وكذلك من بلغ من العمر أربعين سنة يحتجم كل أربعين يوما مرة وما زاد فبحسب ذلك”.

الحجامة على الركبة

عندما يتقدم بنا السن نعاني من آلام المفاصل والركبة، وتستخدم الحجامة لمعالجة أمراض الركبة مثل الخشونة، وتتعدد الأمراض فمنها ما هو وراثي، الجلوس بشكل خاطئ، زيادة الوزن، حدوث التواءات أو كسور، قلة الحركة، أو ضمور المفاصل ومن الفوائد المتعددة لإجراء الحجامة على الركبة:

  • وتتم الحجامة باستخدام أكواب يتم تصنيعها من مواد مختلفة مثل: الصلصال، الخيزران، والزجاج وهو الأكثر انتشارا، ومؤخرا اتجهوا لاستخدام الأكواب المصنوعة من السيليكون.
  • ويوجد أوجه تشابه بين الحجامة والإبر الصينية، فكلاهما يعتمد على مسارات الطاقة التي توجد في الجسم.وتتعدد أماكن عمل الحجامة فيمكن عملها في: الظهر، اليدين، الساقين، الرسغين، والكاحلين.
  • تساهم في تنشيط الدورة الدموية عند الركبتين.
  • تساعد في توفير التغذية الكافية للمفاصل ومنها مفصل الركبة.
  • تساهم في تقليل الآلام.
  • تطرد السموم خارج الجسم.

ما هي شروط الحجامة

للحجامة فوائد عديدة، ولكن هناك عدة شروط لإجرائها وتتمثل في:

  • يفضل الاغتسال قبل إجراء الحجامة بفترة قصيرة من ساعتين إلى ثلاث.
  • يفضل التوقف عن تناول أي مأكولات قبل البدء في إجرائها بثلاث ساعات.
  • لا يجب إجرائها للأطفال من هم أقل من ٤ سنوات.
  • الحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة عند إجرائها للمرضى أصحاب السيولة.
  • اختيار الأماكن السليمة من الجلد، والبعد عن الأماكن المصابة بالجروح والحروق.
  • ويمنت إجرائها لمن يعانون من بعض السرطانات، مرض السل، أو الذين أصيبوا بنوبات قلبية في خلال ٦ شهور.

ما هو دور الحجامة في الجسم

ما هو دور الحجامة في الجسم

تتعدد فوائد الحجامة للجسم حيث تعمل على:

  • تنقي الجسم من السموم.
  • تعالج العديد من الأمراض.
  • تنظم الدورة الدموية.
  • تساهم في إرخاء العضلات وعلاج الشد العضلي.
  • تعالج آلام المفاصل وتقلل الالتهابات.
  • تقي من الإصابة بمرض السكري.
  • تنظم الهرمونات.
  • تعالج النوم المضطرب والأرق.
  • تزيد من قدرة الجهاز المناعي على مواجهة الأمراض.

الأكل بعد الحجامة

لكي نحصل على نتائج جيدة عقب القيام بإجراء الحجامة، فيجب علينا الالتزام بعدة أطعمة والبعد عن البعض الآخر، ويفضل تناول الأطعمة المفيدة لكي يتم تعويض الجسم عما خسره من دم أثناء الحجامة، ويفضل تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل: فيتامين ب ٦، ٩، ١٢، كما يفضل تناول الأطعمة المحتوية على معادن النحاس والحديد. ومن الأطعمة الهامة:

  • أطعمة تحتوي على فيتامين ب٦ مثل: المكسرات، البطاطا، الحبوب، الموز، السبانخ، البيض، السمك.
  • أطعمة تحتوي على فيتامين ب٩ مثل: السبانخ، الهيليون، والكرنب، الكبدة، الأرز، عصير البرتقال، الحبوب.
  • أطعمة تحتوي على فيتامين ب١٢ مثل: الألبان، الفراخ، الكبدة، الأسماك.
  • أطعمة تحتوي على الحديد مثل: الأسماك، المحار، بلح البحر، الدواجن، البازلاء، الطماطم، الفاصولياء، الذرة، الفاصوليا الخضراء، البروكلي.
  • أطعمة تحتوي على النحاس مثل: اللوز، المشمش المجفف، العدس، الشكولاتة الداكنة.
  • شرب كمية كبيرة من الماء.
  • يفضل البدء في تناول اللحوم والألبان بعد يوم أو يومين من عمل الحجامة

وفي النهاية وبعدما وضحنا لكم ما هي الحجامة والعديد من الفوائد الخاصة بالحجامة فيجب الحرص بعد إجرائها والامتناع عن التدخين، المشروبات التي تحتوي على الكافيين، التوقف عن إجراء التمارين الهوائية لفترة يومين بعد الحجامة، تجنب ممارسة العلاقة الزوجية، استخدام المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا، تجنب ممارسة التمارين المجهدة، عدم التعرض لتيارات الهواء وينبغي الحرص عند إجراء الحجامة فيجبب إجرائها في مكان متخصص وتحت إشراف طبي لتجنب حدوث مضاعفات أو أضرار خطيرة، والالتزام بالتعليمات قبل وبعد القيام بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى