أفضل نصائح

نصائح عن التنمر للأطفال في المدارس ودول الأهل في علاجه

نصائح عن التنمر لكي تتجنبه وتخبر أبناءك بها كي يكونوا واعين بهذا المصطلح الجديد الذي انتشر مؤخرًا في مجتمعاتنا، حيث يعبر التنمر عن عملية إيذاء الغير كلاميًا أو جسديًا أو حتى نفسيًا وفي مقالتنا سنقدم لكم نصائح عن التنمر ونقوم بتعريف التنمر وطرق القضاء عليه.

ما هي عملية التنمر؟

ما هو التنمر

عملية التنمر هي عملية إيذاء يقوم بها من يجدون في أنفسهم ثقة وتكبر على الآخرين، ومن يملكون نفوذًا لا يملكها الآخرون، فهي عملية إيذاء للغير بالكلام أو بالضرب أو بالمضايقة أو بالاعتداء الجسدي أحيانًا، انتشرت ظاهرة التنمر انتشارًا كبيرًا في مراحل الدراسة المختلفة وخصوصًا المرحلة الإعدادية وهي مرحلة المراهقة لدى هذا الجيل، ولأن ظاهرة التنمر من الظواهر المؤذية في حياة كل فرد في المجتمع كان لزامًا أن نضع لها حدًا.

دور مؤسسة اليونيسف في مواجهة التنمر

كان لمؤسسة اليونيسف دور كبير في مواجهة ظاهرة التنمر حيث أنشأت حملة توعية بالتنمر تحت هاشتاج #أنا_ضد_التنمر وقامت بعمل نصائح عن التنمر وقامت بعمل فيديوهات توعوية أيضًا وفي ذلك دليل على أهمية الأمر وأهمية مواجهته في كل مجتمعات العالم العربي والعالم عمومًا ومن هذه الفيديوهات نقدم فيديو للفنان أحمد حلمي.

أمثلة عن التنمر

للتنمر أمثلة كثيرة وأشكال مختلفة ومنها نقدم:

1- التنمر الجسدي

وهو الاعتداء جسديًا على فرد من أفراد المجتمع بدون مبرر وبدون داعٍ فقط لكون الشخص متنمرً ويريد فرض سيطرته ولأنه فخور بعضلاته مثلًا وهذا النوع منتشر بكثرة في المدارس والجامعات وتعاني أغلب المدارس الثانوية منه.

2- التنمر اللفظي

يكون عبر إطلاق تعبيرات سخرية والاستهزاء من الطرف الآخر وإلقاء العيوب عليه والضحك عليه وهذا من أنواع التنمر التي تترك الأطفال شيئًا من كرههم لذاتهم بسبب أن شخصًا ما قال لهم مثلًا “أنت سمين” أو “أنتِ قصيرة جدًا” ويقولونها بضحكات عالية.

3- العنصرية

نعم العنصرية داخلة في معنى التنمر، فالذي يعيش مثلًا في مستوى مادي مرتفع يمكنه أن يتعنصر أو أن يكون عنصريًا للأغنياء فقط فلا يتعامل إلا مع الأغنياء ويتكلم بأسلوب سيئ مع من هو أقل منه في المستوى المادي وعلى هذا فقس، فالعنصرية نوع صعب من التنمر تعاني منه كل البلاد تقريبًا.

نصائح عن التنمر للأطفال

هذه بعض من نصائح عن التنمر وكيف تحمي طفلك من التنمر ومن تأثيراته السلبية:

  • الطفل مرآة أبويه، لذا فعلى الوالدين أن يكونا حريصين أن يظهرا بأفضل مظهر أمام أولادهم لأنهم هم القدوة الحقيقية، وأفعال الوالدين سوف يقوم ويقلدها الأبناء بلا أدنى شك.
  • على الوالدين القيام ببناء أخلاق الطفل منذ البداية منذ صغره، ألا يقول إلا كل جميل، وألا يتنمر على أحد، ويتعامل مع من حوله بطريقة جيدة ويحرص على عدم أذيتهم.
  • حكاية قصص مشجعة، قصص تدل على أن الحق دائمًا هو الأفضل وهو الذي يتنصر على الظلم باعتبار أن التنمر وجه من أوجه الظلم.
  • جعل مساحة آمنة للطفل، يستطيع فيها الحديث والتعبير عما حصل له في مدرسته مثلًا والتعبير عن أي مضايقات يجدها من زملائه، كي لا ينعزل ويصاب بالاكتئاب من كتم الأمر داخل نفسه، بل عليه إخراجه بأي شكل من الأشكال.
  • السؤال عن البيئة المحيطة بالأطفال، فيجب على الآباء القيام بعمل بحث عن المنطقة التي يعيشون بها هل بها أطفال متنمرون أو لا أو البحث في المدرسة وسؤال الناس عن البيئة، حيث يجب عليه الابتعاد عن المناطق التي يكثر بها المتنمرون كي لا يتعرض الأطفال للتنمر بشكل متكرر.
  • تشجيع الطفل باستمرار أن يحرص في اختيار أصدقائه وأن يختار من يجد فيهم الصلاح ويجد فيهم الخير والأخلاق الجيدة، وأن يبتعد كل البعد عمن يجد فيهم عكس ذلك.
  • بث فكرة التعاون والمساعدة في ذهن الطفل، حيث يهب لمن يريد المساعدة ويساعد المحتاج ويمد يد العون لمن يحتاجها.
  • تعليم الطفل أن التنمر عادة سيئة، وإخباره بقصص أناس كانوا يتنمرون على أصدقائهم وهم الآن وحيدون بلا أي صديق ولا صاحب.
  • تعليم الطفل أن يقوي من نفسه وأن يعتاد على لعب الرياضة ويحسن من شكل جسمه كي لا يستغل ضعفه أحد من المتنمرين.

دور الأهل في علاج التنمر

على الأهل دور كبير في علاج التنمر ومن هذه الأدوار:

  1. أن يقوم الآباء والأمهات بسؤال أطفالهم باستمرار في حال مصاحبته لطفل جديد وسؤاله عن أصدقائه وسلوكياتهم في المدرسة.
  2. أن يكون الأهل عالمين بسلوك التنمر وواعين بمخاطره على طفلهم، وعليهم إخبار الطفل بهذا السلوك المشين كي يتجنبه قدر الإمكان ويبتعد عن المتنمرين.
  3. الشكوى للمدرسة في حال إخبار الطفل بوجود متنمرين فيها، وعليه فستقوم المدرسة بأخذ اللازم والتعامل مع هؤلاء المتنمرين بشكل حازم.
  4. على الآباء والأهل تعليم الطفل مهارات التعامل مع الآخرين وأن يكون مرنًا وأن يبتعد عن المتنمرين في حال إحساسه بهم.
  5. من الأدوار المهمة لدى الأهل تجاه أطفالهم وذويهم هو زرع الثقة بالنفس فيهم في كل مراحل دراستهم، فلا يكون الطفل هشًا سهل الكسر أو ضعيفًا قد تدمره كلمة يقولها أحد المتنمرين، فثقته بنفسه ستحميه من هذه الهجمات.
  6. على الأهل ألا يتصرفوا تصرفًا عدوانيًا مع بعضهم البعض أمام الأبناء، فلا يقوم الأب بالشجار مع أحد أمام ابنه أو بالشجار العائلي أمام الأولاد، فذلك سيزرع في الطفل فكرة أن الأقوى يفوز والأقوى يستحق أن يُعامل معاملة خاصة وإلا فسيضرب وسيقول كلامًا سيئًا.
  7. على الأهل إبعاد الأطفال عن الألعاب العنيفة المنتشرة في هذا الحين، واستبدالها بألعاب تعليمية، كذلك بالنسبة لمشاهدة الأفلام، فيجب أن يتم الحرص على عدم تشغيل أفلام فيها أفعال عنيفة وكلام سيئ وفيها تنمر من الأساس.
  8. لا تعاقب طفلك بالضرب الشديد والتعنيف الشديد، فذلك سيجعله عنيدًا معك وسينقلب ذلك على حياته ويكون عنيدًا مع أي أحد ويصبح متنمرًا بعد هذا، عاقبه بذكاء واطلب منه ألا يكرر فعلته وإلا ستحرمه من الشيء الذي يحبه، لكن إياك والضرب والتعنيف.

نصائح عن التنمر في المدارس

نصائح عن التنمر
  1. على الطلاب في المدارس العمل على تثقيف أنفسهم بكل الوسائل المتاحة ونشر الوعي بين الزملاء أيضًا.
  2. على المدرسة أن تقوم بوضع قوانين وقواعد حازمة لمواجهة ظاهرة التنمر والاتفاق على عقاب جاد للطلاب الذين يمارسون التنمر.
  3. يجب على المدرسة أن تخلق جوًا من الدفء بين الطلاب، ولا تسمح للأطفال التواجد وحدهم بدون إشراف فيجب أن يكون هناك إشراف عليهم ويوجد من يتابعهم باستمرار.
  4. على المدارس وضع الانتباه على الطلاب الجدد الذين هم عرضة أكبر للتنمر والطلاب الضعفاء أيضًا وتشجيعهم على الشكوى إن تعرضوا للتنمر بأي شكل من الأشكال.
  5. يجب أن تشجع المدرسة الأطفال على الاندماج وأن يقوموا بتشجيع زملائهم أيضًا.
  6. على المدراس مساعدة المتعرضين للتنمر نفسيًا وحل مشكلته في أسرع وقت وتوعيته تجاه التنمر وأنها عادة سيئة وعليه أن يتخطى ما حدث وأن يثق في نفسه وألا يدع أحدًا يتنمر عليه مرة أخرى وأن تعاقب المتنمر وتوعيه أيضًا.

نصائح عن التنمر الإلكتروني

نصائح عن التنمر الإلكتروني الذي يتم عبر الإنترنت، فأول شيء يجب فعله هو عدم الرد ومن ثم معرفة الدافع ومن ثم الاحتفاظ بالأدلة كما سنعرف الآن.

1- عدم الرد على الرسائل الغريبة والمستفزة

إذا لاحظت أو لاحظتي رسائل غريبة من أناس لا تعرفونهم فعليكم بأخذ الحذر فقد يكون أحد المتنمرين الذي كل غايته فقط هو المضايقة والعمل على إزعاج الناس بشتى الطرق فقد يدخل بشكل حميمي ويسأل أسئلة بسيطة ولكنه في باطنه يخفي الكثير من المضايقات والإزعاجات فخذوا حذركم ولا تردوا عليه ولا تعطوا له فرصة الكلام واحظروه فورًا.

2- محاولة معرفة لماذا يتنمر المتنمر في الأساس

المتنمر يمكنه أن يكون أخيك، يمكنه أن يكون أبيك يمكنه أن يكون صديقك، لذا وعلى كلٍ عليك بمعرفة دافعه للتنمر، لماذا يتنمر وبعد أن تعرف عليك أن تطلب منه التوقف في الحال وإلا فسوف تقاطعه، عليك أن تطلب منه هذا طلبًا واضحًا مثل: رجاء لا تقل لي أني سمين مرة أخرى، رجاء لا تستهزئ بي مرة أخرى، رجاء لا تسخر مني مرة أخرى، وهكذا يجب أن يكون الطلب واضحًا.

3- عليك بالاحتفاظ بالأدلة

وفرت لنا أجهزتنا الحديثة ميزة السكرين شوت وهي ميزة تصوير الشاشة ويمكنك من خلالها تصوير التنمر الإلكتروني الحاصل وجعله كدليل تستطيع أن تشتكي به المتنمر في إدارة مكافحة المتنمرين مثلًا إن كانت متوفرة في بلدك أو إبلاغ أقارب المتنمر أو كما يفعل البعض التشهير أحيانًا بالمتنمر في حال كونه مؤئيًا بدرجة كبيرة.

4- تغيير إعدادات الوصول إليك

حاول تغيير طرق الوصول إليك على الإنترنت، فلا تجعل بريدك الإلكتروني عامًا يستطيع كل الناس الدخول عليه وإرسال الرسائل عليه كذلك صفحاتك الشخصية على مواقع التواصل الإلكتروني اجعل فقط من يعرفونك بالتواصل معك ولا تسمع لأي غريب برؤية ما تنشر أو بالتعليق على ما تنشر أو بإرسال رسائل كما يشاء، عليك بتقييد كل هذا كي تمنع عليه فرصة المضايقة والتنمر في الأساس.

في نهاية المقال تكلمنا عن نصائح عن التنمر للأهل والمدارس ونصائح للتنمر الإلكتروني كي نساعدك في تجنب هذا الفعل المشين وأن تكون واعيًا به وتمرر هذا الوعي لكل من عرفت بكل الطرق الممكنة فشارك المقال مع من تحب أن يكونوا واعين بمثل هذا الموضوع.

اقرأ ايضاً: نصائح عامة في الحياة اليومية للشباب والمراهقين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى