أفضل نصائحالقرآن الكريم

أفضل نصائح لحفظ القرآن الكريم

المقدمة

إن حفظ القرآن الكريم هو فرضُ كفاية على أمة محمد صلى الله عليه وسلم، فهو إن قام به البعض سقط عن الباقيين، وإن تركه الكل أثم الجميع.

وإنّ من حفظ القرآن وعمل به ، أكرمه الله تعالى إكرامًا بالغًا، فالمسلم يرتقي بدرجاتٍ الجنة، على قدر ما يقرأ ويرتل من كلمات الله، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها “

وقيل إن المقصود بصاحب القرآن: أي حافظه.

ولذلك نعرض لكم في هذا المقال، أفضل النصائح وأشملها في حفظ القرآن الكريم، يمكنكم الاستعانة بالله ثم الاستعانة بها على بدءِ طريق الحفظ بعزيمةٍ وهمّة.

 وإذا كان لديك أي طرقٍ أخرى اتبعتها لحفظ القرآن الكريم نرجو إخبارنا في تعليق أو من خلال الرابط التالي.. اضغط هنا

 

نصائح لحفظ القرآن الكريم

1- استَعِن بالدعاء:

إن خير ما يفعله المرء عند رغبته بإنجاز شيء أو التوفيق لشيء، أن يستعين بالدعاء لله تعالى، والتضرع إليه أن يرزقه ما يريد، وأن يعنيه عليه، وإنّ حفظ القرآن الكريم خير مطلبٍ يدعو به المسلم، لذلك تضرع دومًا إلى تعالى بالدعاء أن يوفقك لحفظه وتدبره، وأن يثبته في قلبك، ويجعله نورًا وهدايةٌ لك.

2- داوم على الاستماع:

إن من أفضل الوسائل التي تعينك على حفظ القرآن وتثبيته هي كثرة الاستماع إليه، اختر شيخًا ترتاح لقرائته وصوته، واستمع عدة مراتٍ متفرقاتٍ خلال اليوم إلى الورد المطلوب منك حفظه.

كما ننصحك أن تستمع للقرآن أيضًا أثناء نومك، سيساعدك ذلك على تثبيت الآيات دون جهدٍ يذكر.

3- أكثر من قراءته وترديد آياته:

قم بتقسيم وقتك بين الاستماع والقراءة، وبذلك تجعل حواسّك كلها مجندةٌ لحفظ القرآن الكريم، ويصبح حفظه أسرع، لذلك احرص على قراءة الورد الخاص بك من اليوم أكثر من مرة.

4- اختر طريقة تناسبك للحفظ:

كل إنسان يتقن الحفظ بطريقةٍ معينة، لذلك يمكنك أن تحدد الطريقة التي تجعل حفظك ثابتًا أكثر من غيرها، ثم تسير على منهجها، سواءً كان ذلك بترديد كل آيةٍ أكثر من مرة، ثم الآية التي تليها، ثم الآيتين معًا، أو بالترديد وراء المسجل أثناء الاستماع، أو بقراءة الورد المخصص مرات كثيرة في جلسة واحدة، وهكذا.

5- لا تؤجل ورد يومك أبدًا:

حاول أن تجعل وقت حفظ القرآن غير قابلٍ للإلغاء أو التأجيل، ولا تراكم ورد يومك لغد، واعلم أن الاستمرارية سر النجاح ولو بالقليل.

6- استعن بالفهم والتدبر:

حاول أن تقرأ تفسيرًا مبسطًا للورد الذي ستحفظه، فإن الفهم يساعدك على ربط الآيات، و يساعدك على تذكر نهاياتها، ويعينك على تثبيت الحفظ تثبيتًا جيدًا.

7- أكثر من الاستغفار، وابتعد عن المعاصي:

إن كثرة المعاصي، وجفاف اللسان عن ذكر الله تعالى، يهب القلب قسوةً لا يجتمع معها القرآن في قلبٍ واحدٍ أبدًا، لذلك داوم على الاستغفار، وتب لله كلما أذنبت.

8- مَرِّن ذاكرتك:

إذا كنت جديدًا في طريق الحفظ، فإن من الطبيعي أن تجد في الحفظ صعوبة في البداية، لذلك لا تيأس أبدًا حيال ذلك، مرن ذاكرتك على الحفظ وتثبيت الآيات وسيصبح الأمر أيسر مع الوقت.

9- التزم بالنطق والقراءة الصحيحة:

إذا نويت حفظ القرآن الكريم، يجب عليك أن تحفظه بنطقه الصحيح، فذلك إحدى أركان قبول عملك، وهو ركن صوابية العمل، وموافقته مع السنة.

10- استعن بأهل العلم والصحبة الصالحة:

إذا واجهت مشاكل في القراءة، يمكنك أن تستعين بأئمة مساجد منطقتك، أو تنضم لحلقات الحفظ في دور القرآن القريبة منك، هذا الأمر سيفيدك أيضًا إذا كنت ممن لا يستطيعون الالتزام وحدهم، كما أن تصجيج الآيات على شيخٍ سيساعدك كثيرًا في الحفظ.

هذه المجالس أيضًا تكسبك الصحبة الصالحة، تتنافسون في الحفظ والتدبر والطاعة، وذلك خير ما تتنافسون به، قال تعالى “وفي ذلك فليتنافس المتنافسون”.

11- حافظ على مصحفٍ واحد للحفظ:

سيساعدك ذلك على عدم التشتيت، وعلى تركيز حاسة بصك في الحفظ، ويفضل أن تستخدم للحفظ المصحف الذي يسمى بـ (مصحف الحفاظ) وهو الذي تبدأ صفحته بآية، وتنتهي بآية.

12- احرص على الربط بين أول السورة وآخرها:

يفضل ألا تنتقل من سورةٍ لأخرى دون أن تربط بين أولها وآخرها، حتى تصبح السورة في ذهنك وحدة مترابطةُ كاملة.

نهايةً، لا تترك ما حفظته يذهب طي النسيان.

اجعل لك ورد مراجعةً كما ورد الحفظ، بل ولا تشرع في ورد الحفظ قبل أن تنتهي من ورد المراجعة، فإنه جزءٌ أهم من التثبيت، كما أن القرآن يتفلت سريعًا، لذلك فإنما عدم المداومة على مراجعته يذهب جهودك سدىً.

لا تنس أن تجدد نيتك، وتستعين بالله تعالى أن يرزقك الإخلاص، وأن يكون حفظك لوجهه الكريم.

المرجع

هذا ما توصل إليه فريق بحث Dal4you

تعليق واحد

  1. جزاكم الله خيرا على ما قدمتموه و جعله اللهم في ميزان حسناتكم و حسنات اباءكم و أمهاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق