مقالات متنوعة

اضطراب الشخصية الانطوائية أهم الأسباب والأعراض

كثيرًا ما نسمع بعض الأشخاص يصفون أنفسهم بالانطوائية كناية عن عدم حب الاجتماعيات والرغبة في البقاء بمفردهم، لكن هل فكرت فعلًا في معرفة ما هو اضطراب الشخصية الانطوائية بصورة علمية؟ في هذا المقال نعرض لك بصورة شاملة كل ما تود معرفته عن اضطراب الشخصية الانطوائية.

ما هو اضطراب الشخصية الانطوائية؟

  • يختلف اضطراب الشخصية الانطوائية عن سمة الشخصية الانطوائية على عكس ما ينتشر عنهما أنهما شيء واحد، فاضطراب الشخصية الانطوائية أشد في الأعراض ويحتاج إلى تشخيص وعلاج.
  • ويمكننا تعريف اضطراب الشخصية الانطوائية بأنه هبوط في مشاعر الشخص تجاه المجتمع وشعوره المستمر بأنه غير كفء أو غير محبوب ومرفوض والرغبة الشديدة في الانعزال الدائم عن المجتمع
  • أيضًا فإن اضطراب الشخصية الانطوائية لا يعتبر مجرد خجل بل هو أكبر من ذلك والأعراض المصاحبة له تسبب مشاكل كبيرة للفرد في تعاملاته مع الآخرين.

أعراض اضطراب الشخصية الانطوائية

أعراض اضطراب الشخصية الانطوائية

 هناك عدة أعراض يمكن من خلالها معرفة ما إذا كان الشخص مصاب باضطراب الشخصية الانطوائية أم لا، إليك هذه الأعراض

1- النظرة الدونية للنفس

حيث يرى الشخص المصاب باضطراب الشخصية الانطوائية نفسه دائمًا أقل من الآخرين وأقل من الحد الأدنى لأي شيء، ولا يستحق أن تحدث له الأمور الجيدة مما يسبب له خوف من التعامل مع الآخرين ظنًا منه أنهم يرونه بنفس الطريقة.

2- فقدان الثقة في النفس

خاصة في ما يتعلق في استحقاقاتهم للحب ولتمسك الآخرين بهم و بالشكل الخارجي وتصرفاتهم أمام العامة، مع فقدان القدرة على الاستمتاع بالأنشطة بسبب الظن أنهم مراقبون من قبل الجميع.

3- الخوف الشديد من النقد

يكمن الخوف الشديد من النقد وراء صمت أصحاب اضطراب الانطوائية في المناسبات والاجتماعات أو أي موقف يستدعي الكلام وطرح الآراء خوفًا من أن يتم نقدهم أو أن يقولوا قولًا خاطئًا أو ساذجًا.

4- الخوف الشديد من الرفض

لا يقبل أصحاب الشخصية الانطوائية على أي عرض أو طلب من أي شخص خوفًا من التعرض للرفض، كذا لا يقومون بالمبادرة أبدًأ لنفس السبب

5- الشعور الدائم بالوحدة

يشعر المصابون باضطراب الشخصية الانطوائية بالوحدة دائمًا بسبب أولًا عدم مقدرتهم على تكوين علاقات والثاني اعتقادهم الدائم أنهم غير مستحقون للمصاحبة والنظرة الدونية للنفس.

6- عدم القدرة على تكون علاقات وفقدان الحميمة 

لا يتمكن أصحاب الشخصية الانطوائية من تكوين علاقات سواء كانت صداقة، زواج، أو المحافظة على علاقتهم مع الأهل والأقارب، أيضًا لا يحافظون على الحميمة في العلاقات أو لا يستطيعون ذلك بسبب رفضهم الحب واعتقادهم أنهم غير مستحقون له

7- جلد الذات

يصاحب كل هذه الأعراض جلد ذات مستمر حيث يرون أنهم السبب في كل ما قد يحدث للأخرين أو كل ما يحدث لهم 

كل هذه الأعراض السابقة تجعل أصحاب اضطراب الشخصية الانطوائية في حاجة دائمة وقوية لعزل أنفسهم عن المجتمع والأفراد، وقد يهربون لخيالهم ويقضون فيه وقت كثير، كما يؤثر هذا الاضطراب بصورة سلبية جدًا على أدائهم في العمل والحياة اليومية.

أسباب الإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية

هناك عدة أسباب يرجع الأطباء النفسيين وعلماء النفس إليها نشأة اضطراب الشخصية الانطوائية، وفي الغالب فإن هذا الاضطراب يظهر في الطفولة بأعراض أولية كالخجل والخوف من الغرباء ثم يتطور في فترة المراهقة، ومن هذه الأسباب:

1- بسبب العوامل الوراثية

فوجود شخص في العائلة مصاب بهذا الاضطراب سواء كان أحد الأبوين أ أحد الأقارب يجعل الأطفال النامين في هذه البيئة عرضة للإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية

2- عوامل بيئية

كتجربة سابقة مثلا تعرض لها الطفل أمام العديد من الأشخاص موقف محرج مثلا أو سخرية بعض الأشخاص منه، فهذا بالطبع يعد من الأسباب القوية للإصابة بالانطوائية

3- عوامل نفسية

فمثلًا إذا تعرض الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة للرفض المتكرر من قبل الأبوين أو أحدهما فإن ذلك يسبب ترسبات نفسية سلبية كبيرة في نفسه كالشعور بالرفض والخوف من  تكوين العلاقات لنفس السبب.

4- عوامل مرضية

الإصابة بالأمراض المزمنة خاصة المتعلقة بالمظهر الخارجي منها قد يؤدي للإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية، كذلك نقص هرمونات الذكورة عن الذكور أو زيادتها عند الإناث في مراحل الطفولة يؤدي لتغيرات جسدية غير طبيعية بالنسبة للمرحلة العمرية مما يصيبهم بالخجل الشديد والرغبة في العزلة.

تشخيص اضطراب الشخصية الانطوائية

 يتم تشخيص اضطراب الشخصية الانطوائية إذا توافرت على الأقل أربعة أعراض من السبعة المذكورة.

كيفية علاج اضطراب الشخصية الانطوائية

كيفية علاج اضطراب الشخصية الانطوائية

هناك عدة طرق لعلاج اضطراب الشخصية الانطوائية منها:

1- العلاج السلوكي المعرفي

يركز هذا العلاج على تغيير المفاهيم والمعرفة والسلوكيات المصاحبة لمرض اضطراب الشخصية الانطوائية.

2- العلاج النفسي الديناميكي

يعني بالمساعدة على إدراك واستيعاب كيف تؤثر التجارب والآلام في نمو الشخصية بصورة إيجابية

3- العلاج المخطط

يجمع هذا العلاج بين العلاج السلوكي والمعرفي والنفسي الديناميكي

4- التدخل الدوائي

لا يوجد حتى الآن علاج دوائي مخصص لمرض اضطراب الشخصية الانطوائية ولكن هناك عدة أدوية علاجية لبعض الأعراض المصاحبة له كعلاجات القلق ومضادات الاكتئاب والمهدئات

كيفية التعامل مع الشخصية الانطوائية

إذا كنت تعرف صديق أو قريب أو هناك في عائلتك شخص مريض باضطراب الشخصية الانطوائية ولا تعرف كيفية التعامل معه فهاك بعض من النصائح للتعامل مع مصابي اضطراب الشخصية الانطوائية:

  1. احترم عزلته ورغبته في قضاء بعض الوقت وحده لا تقم بإزعاجه أو وصفه أنه كئيب والضغط عليه للخروج من هذه الحالة
  2. لا تقم بالتقليل منه أو اتقاد أي تصرف يقوم به خاصة في وجود أشخاص آخرين
  3. قم بدعمه بالكلمات الإيجابية التي تحفز ثقته في نفسه
  4. شجعه للتعبير عن رأيه وقم بمدح آراءه ومشاركاته
  5. إذا كانت المشكلة تحتاج لتدخل طبيب نفسي قم بدعمه ومساعدته وتشجيعه للذهاب إليه

مميزات الشخصية الانطوائية

  • احترام الغير وتقديرهم، ويرجع ذلك لأنهم يقدرون المساحات الشخصية للغاية ويفكرون في الكلام قبل النطق به ويهتمون كثيرًا بأثر كلامهم على الغير
  • مستمعون جيدون لأنهم لا يحبون الكلام كثيرًا لذلك يكون الإنصات للمتكلم أفضل شيء يفعلونه
  • الأصالة والتفرد بآرائهم فهم يميلون لتكوين وجهات النظر الخاصة بهم عوضًا عن تبني وجهات النظر العامة
  • الذكاء الشديد ويرجع ذلك لأنهم يفكرون بعمق شديد قبل الخطو في أي خطوة أو اتخاذ أي قرار
  • تكوين علاقات قليلة ولكن عميقة، فالأشخاص الانطوائيين الأكثر إخلاصا وانتماءًا لمن يحبون

عيوب الشخصية الانطوائية

  • مواجهة صعوبة بالغة في المناسبات الاجتماعية والفعاليات بسبب صعوبة التحدث أمام الجمهور وصعوبة تكوين علاقات جديدة بسرعة
  • غالبا ما يساء فهمهم بسبب طبيعة شخصيتهم فيصفون بالخجل الشديد أو الريبة أو الغرابة والكراهية 
  • صعوبة تكوين صداقات عديدة
  • محاولة الجميع التدخل والإصلاح من شخصياتهم والتعديل عليها

حل مشكلة إضطراب الشخصية الإنطوائية

أما إذا كنت أنت مصاب باضطراب الشخصية الانطوائية فهذه بعض الحلول التي ستساعدك في التخفيف من مشكلتك أو حلها:

    1. حاول الابتعاد عن التجنب بشكل عام كتجنب الأشخاص، الأماكن والمواقف، لا تتجنب المشاركة في الأحاديث أو الجلوس في مكان مزدحم قليلًا، لكن لا تلق بنفسك في موقف اجتماعي كبير مرة واحدة فمثلا لا تبادر فجأة بإلقاء كلمة على مسرح لمحاولة التخلص من هذا الاضطراب ولكن قم بالأمر تدريجيا، فمثلا يمكنك مشاركة رأيك مع صديق واحد ثم مع زميل في الفصل علاقتكما ليست قوية ثم قم بمشاركتها مع مجموعة تتكون من خمسة أفراد وهكذا.
    2. حاول تغيير نمط تفكيرك عن طريق سرد الأفكار السلبية التي تقفز إلى ذهنك عندما تشعر بالتوتر أو القلق ثم قارن هذه الأفكار بالحقائق الموجودة أمامك بالفعل، فإذا شعرت أن بعض الأشخاص يسخرون منك قم بالنظر إلى تعابير وجوههم وكلماتهم ونبرات صوتهم هل توافق هذه الفكرة أم لا.
    3. حاول الحصول على الدعم والمساعدة، لا بأس ابدًا بزيارة الطبيب النفسي للحصول على بعض المساعدة الخارجية هذا لا يعني أنك لا تستطيع حل المشكلة.

وفي النهاية، نتمنى أن نكون أفدناكم بالمعلومات الكافية عن اضطراب الشخصية الإنطوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى