مقالات متنوعة

اضطراب الشخصية الهستيرية الأعراض والتشخيص والعلاج

يعد اضطراب الشخصية الهستيرية
من أكثر اضطرابات الشخصية انتشارًا، حيث أنه موجود بكثرة في المجتمعين الشرقي والغربيّ. 

ويتسم اضطراب الشخصية الهستيرية بأعراضٍ وأسباب تميزه عن غيره، يمكننا الاطلاع معًا في  ملف شامل عن هذا الاضطراب من خلال المقال الآتي.

ما هو اضطراب الشخصية الهستيرية؟

اضطراب الشخصية الهستيرية أو اضطراب الشخصية التمثيلي يعد من أحد أنواع اضطرابات الشخصية المنتشرة والمعروفة في العالم، ويصنفه المختصون كأحد الأمراض النفسية.

ويتمثل اضطراب الشخصية الهستيرية في الخروج عن المألوف في التعامل والقيام بتصرفاتٍ غير منطقية، كما أن لديهم رغبة
دائمة في أن تتم ملاحظتهم من الناس مما يدفعهم إلى التصرف بشكل درامي أو غير لائقٍ أحيانًا لجذب انتباه الآخرين.

أنواع اضطراب الشخصية الهستيرية

يوجد نوعان من اضطراب الشخصية الهستيرية وهما: 

1- الهستيرية التحولية

وفي هذه الحالة يتحول سلوك المريض واضطرابه إلى حالة جسدية من الألم الغير مبرر، ولم يعرف العلم حتى الآن سببًا
واضحًا لتلك الآلام، لكنهم لاحظوا شكوى المصاب بهذا النوع من الهستيرية دائمًا من آلام متعددة في أنحاء جسده.

2- الهستيرية الفصامية ( التفككية )

وأما عن هذه الحالة فيفقد فيها المصاب الذاكرة، ويتصرف بطريقةٍ تفصله عن شخصيته الأصلية التي تعارف الناس عليها، فيتصرف بطريقةٍ غريبة كنوعٍ من الدفاع أو الهروب من المواقف الصعبة التي تواجهه.

أسباب اضطراب الشخصية الهستيرية

أسباب اضطراب الشخصية الهستيرية

لم يعرف السبب الحقيقي وراء اضطراب الشخصية الهستيرية حتى الآن، ولكن هناك عدة عوامل ربما تكون ساهمت في ظهور هذا الاضطراب منها: 

1- عوامل بيئية

أحيانًا ينتقل اضطراب الشخصية الهستيرية من الوالدين للأطفال ولكن ليس بسبب انتقال الجينات إنما بسبب تعلم الأطفال سلوكيات الاضطراب من والديهم.

2- عوامل نفسية

أحيانًا يؤدي عدم التعزيز الإيجابي للسلوكيات الدرامية في الطفولة إلى الإصابة بمرض اضطراب الشخصية الهستيرية، وذلك عندما يكتسب الطفل سلوكيات درامية مبالغ فيها، يستخدمها كوسيلةٍ لجذب انتباه الآخرين وخاصةُ الوالدين في البداية.

3- عوامل جينية 

بعض العائلات لديها تاريخ من الإصابة بهذا الاضطراب مما يجعل إمكانية انتقال هذا المرض عبر الجينات شيئًا ممكنًا. 

أعراض اضطراب الشخصية الهستيرية

وهناك بعض الأعراض التي من خلالها نستطيع أن نعرف أن الشخص الذي أمامنا مصاب باضطراب الشخصية الهستيرية وهذه الأعراض هي: 

  1. حاجة المصاب الدائمة ليكون مركز الاهتمام بالنسبة لجميع من حوله، حتى أن المريض يشعر بعدم الراحة في حين لم يكن مركز اهتمام الناس في المواقف المختلفة. 
  2. تتسم تفاعلات واتصالات المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية بسلوك جنسي مغري، كما يميلون لمحاولة استفزاز غيرهم بشكلٍ غير لائق. 
  3. أصحاب هذا المرض مضطربو المزاج دائمًا، فهم يتحولون سريعًا من حالة إلى أخرى. 
  4. يميل أصحاب هذا الاضطراب إلى استخدام جسدهم للفت الانتباه 
  5. يحاول أصحاب هذا المرض لفت الانتباه بطريقة نطقهم وأحاديثهم المفرطة، والتي تفتقر في الغالب إلى معنى، حيث لا يمكنك وضع هذا الكلام في إطار معرفي!.
  6. يبالغ المصابون باضطراب الشخصية الهستيرية في التعبير عن عواطفهم، حيث يفعلون ذلك بشكل درامي ومسرحي مبالغٍ فيه. 
  7. يتسم مرضى هذا الاضطراب بتهوُرِهم في اتخاذ القرارات حيث يشعرون بالملل سريعًا من الإجراءات الروتينية، وقد يصل تهورهم ذلك إلى التهديد بالانتحار من أجل جذب الانتباه لهم. 

تشخيص اضطراب الشخصية الهستيرية

تشخيص اضطراب الشخصية الهستيرية

بالطبع يتم تشخيص هذا الاضطراب بواسطة الطبيب النفسي، ولا يمكننا الحكم على شخص بالإصابة المؤكدة بهذا المرض من خلال مشاهدة بعض المرض من خلال بعض الأعراض المذكورة سابقًا. 

حتى هذه اللحظة لم تتوفر اختبارات تقيس وجود هذا الاضطراب في المريض، ولكن هناك بعض الاختبارات النفسية التي يجريها الأطباء من خلال بعض الأسئلة التي تدور حول حول هذا الاضطراب ومن خلالها يستطيع الطبيب تحديد إصابتك به من عدمها. 

علاج اضطراب الشخصية الهستيرية

ينقسم العلاج لهذا الاضطراب إلى قسمين أساسيين:

1- العلاج النفسي

ويتم ذلك عن طريق اللجوء إلى معالج مختص، حيث ستتاح لك الفرصة للتحدث عن مشاعرك وتجاربك، ثم معرفة الأسباب وراء تصرفاتك وسلوكياتك الغريبة.

ستتعلم أيضًا في جلسات العلاج النفسي كيفية التواصل مع الآخرين بشكلٍ صحيح دون الحاجة لجذب انتباههم أو استفزازهم.

2- العلاج الدوائي

في حين كنت تعاني من الاكتئاب أو القلق كجزءٍ من هذا الاضطراب فقد يوصي لك الطبيب بأدوية تخفف من تلك المشاكل
حتى يسهل عليك مواجهة هذا الاضطراب.

ما العلاقة بين الشخصية الهستيرية والزواج؟

يواجه الشخص المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية صعوبة في الحفاظ على الرومانسية في العلاقات العاطفية والزواج، كما أنه يواجه صعوبة أيضًا في الحفاظ على صداقاتٍ حميمة أو شريك من الجنس الآخر لما يقوم به من فرطٍ في الحركة والتصرفات الغير محسوبة، وكذلك أساليبه التي ربما يستخدم فيها الحركات الجنسية لجذب الآخرين له.

ما هي طريقة تفكير الشخصية الهستيرية؟

بالطبع تختلف طريقة تفكير مريض اضطراب الشخصية الهستيرية عن الآخرين حوله، وذلك بسبب ترسب بعض المفاهيم في ذهنه، وهي: 

  1. مصدر رضاه عن نفسه يأتي من آراء الآخرين عنه.
  2. الشعور بعدم الراحة إذا لم يكن محل اهتمام الناس حوله في أي موقف.
  3. التصرف بطرق غير مألوفة تنافي العادات حتى ينال جذب الانتباه له. 

وفي النهاية، نتمنى أن نكون أفدناكم بالمعلومات الكافية عن اضطراب الشخصية
الهستيرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى