القرآن الكريمسلسلة كيف ؟

طرق ختم القرآن في شهر

المقدمة

إن تلاوة القرآن تعد من صالحات الأعمال، فالقرآن هو النور الذي تُشرح به الصدور، ويُضاء به المسير، وهو الذي يهب القلوب الطمأنينة والسكينة، قال تعالى:”

“ألا بذكر الله تطمئن القلوب”.

ولتلاوة القرآن وختمه فضائل كثيرة، فمن ختم القرآن الكريم تلاوةً له بكل حرفٍ منه حسنة، وقد رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول الم حرف؛ بل ألف حرف ولام حرف وميم حرف”

وها نحن على أبواب شهر رمضان الكريم، الشهر الفضيل الذي نستقبله جميعًا، بهممٍ متيقظة، ورغبةٍ في الإكثار من الطاعات والصالحات، والتي من أهمها في هذا الشهر، تلاوة القرآن الكريم وختمه، ولذلك نعرض لكم في هذا المقال طرقًا عدة تساعدكم على ختم القرآن الكريم كاملًا في شهرٍ واحد.

الشرح

1- الطريقة الأولى:

يمكنك ختم القرآن في شهر عن طريق تخصيص وقت بعد كل صلاة من الصلوات المفروضة تقرأ فيها أربع صفحات على مدار الثلاثين يومًا.

وتعد هذه الطريقة من أيسر الطرق حيث إن تخصيص وقت القراءة عقب الصلوات يجعل الأمر غير قابلٍ للنسيان أو الكسل.

2- الطريقة الثانية:

إذا كنت من المواظبين على صلاة الفجر، أو من المعتادين على الاستيقاظ باكرًا، يمكنك أن تخصص وقتًا قبل شروق الشمس لتقرأ فيه جزءًا كاملًا من القرآن يوميًّا.

3- الطريقة الثالثة:

وهي أن تصلي قيام الليل بجزءٍ كاملٍ من القرآن في كل ليلة، تصلي ثمان ركعات، في كل ركعة تقرأ ربعًا كاملًا من المصحف، وهذه الطريقة ستعينك في التغلب على الفتور من قيام الليل.

4- الطريقة الرابعة:

يمكنك أن تعقد مع أصدقاء الحيّ مقرأةً جماعية بعد صلاة العشاء في المسجد، يقرأ فيها كل واحد منكم ربعًا من القرآن حتى تكملون جزءًا، وهكذا على مدار أيام الشهر.

وفي النهاية..

تذكر دائمًا قول النبي صلى الله عليه وسلم: “يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ اقْرَأْ وَارْتَقِ وَرَتّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتّلُ في الدّنْيَا فإِنّ مَنْزِلَتكَ عِنْدَ آخِرِ آيةٍ تَقْرَؤُهَا”، واستحضر دائمًا ثواب تلاوة القرآن وفضله، فإن ذلك مما يستنهض الهمم، ويساعدها في التغلب على الفتور وأوقات الكسل.

المرجع

هذا ما توصل إليه فريق بحث Dal4you  حول هذا الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق