مقالات طبية

علاقة فيروس كورونا بالسكري

المقدمة

إذا نظرت حولك وتأملت الأشخاص المحيطين بك، ستجد فردًا أو أكثر في أسرتك مصابًا بالسكري. وإذا تعمقت أكثر ستجد أنه لا يوجد شخص إلا ويعرف صديقًا أو قريبًا مصابًا بالسكري إن لم يكن هو بنفسه مصاب به.

إن مرض السكري هو أكبر داء عرفته البشرية حتى الآن، وهو متوغل في مجتمعاتنا بشكل واضح ومثير للقلق، فكيف إذا اجتمعت علينا المصيبتان: السكري وفيروس كورونا المستجد؟ ما تأثير فيروس كورونا على مريض السكري؟ وكيف يتعامل مريض السكري معه؟ ما علاقة فيروس كورونا بالسكري هل يساعد مرض السكري على اللإصابة بفيروس كورونا أم أن الفيروس نفسه يسبب مرض السكري؟

ما هو مرض السكري؟

مرض السكري Diabetes mellitus يُعرف على أنه مجموعة من الأمراض التي تسبب ارتفاع مستوى سكر الجلوكوز في الدم عن المعدل الطبيعي، وقد تسأل نفسك هل سكر الجلوكوز مفيد أم مضر؟

إن سكر الجلوكوز ضروري لكل العمليات الحيوية بالجسم، وهو الغذاء الأساسي للمخ. ولكن إذا زاد المعدل عن الطبيعي فإنه يسبب مضاعفات خطيرة للإنسان.
يعاني مريض السكري عادةً من الشعور بالعطش والجوع طوال الوقت، بالإضافة إلى الحاجة إلى التبول بشكل متكرر أكثر من المألوف، والإحساس بالتعب وخسارة الوزن بدون سبب.

لماذا يحتاج مريض السكري معاملة خاصة؟

يقلل مرض السكري من قدرة الجهاز المناعي لدى مريض السكري، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. ليس هذا فحسب، بل وعند إصابته بأي عدوى فإن مرض السكري يجعل استجابة المريض ضد الإصابة أضعف بكثير من الإنسان المعافى؛ وذلك لما يسببه من تغييرات في وظائف الخلايا المناعية.

إذا أصيب مريض السكري بأي جرح، فإنه يأخذ وقتًا أطول في الالتئام.

زيادة نسبة الجلوكوز في الدم يجعل الدم مهيئًا أكثر لنمو البكتيريا، مما يسبب الأمراض البكتيرية في المثانة البولية والأقدام والجلد وغيرها. ويجب معالجتها لتقليل المضاعفات.

أثبتت الدراسات أن مريض السكري أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وتقل الاحتمالية إذا كان السكر منتظمًا بالأدوية.

كيف يؤثر فيروس كورونا على مريض السكري؟

يقول العالم الأسترالي “بول زايمت” موضحًا علاقة فيروس كورونا بالسكري: “إن السكري هو الديناميت الذي يفجر الإصابة بفيروس كورونا”. فعند إصابة الإنسان المعافى بأي عدوى، يُخرج الجسم الجلوكوز من مصادر تخزينه إلى الدم للمساعدة على التخلص من المرض، ثم يزيد بعد ذلك هرمون الإنسولين ليعود الجسم إلى حالته الطبيعية. بينما عندما يُصاب مريض السكري فإن زيادة الجلوكوز في الدم لا يتبعها زيادة في هرمون الإنسولين، مما يسبب ارتفاع مستوى السكر بالدم.

إذا كنت مصابًا بالسكري، فلا داعي للقلق لإن نسبة إصابة مرضى السكري بفيروس كورونا تساوي نسبة الإصابة عند الأصحاء ولكن حاول أن تلتزم بتعليمات الوقاية؛ لأنه إذا أصيب مريض السكري بفيروس كورونا، فإن في الغالب تظهر عليه أعراض أكثر حدة وشدة من الأصحاء وذلك نظرًا لضعف مناعته وزيادة استجابته للالتهابات وتجلط الدم، مما يسبب حدة الأعراض وزيادة نسب الوفيات، حيث أثبتت دراسة أن الوفيات بين مرضى السكري تكون أكثر من أربع أضعاف حالات الوفيات بين المرضى غير المصابين بالسكري.

كيف يؤثر فيروس كورونا على الأطفال المصابة بالسكري؟

لا توجد حتى الآن حالات وفيات لأطفال كانت مصابة بالسكري، فإن الأعراض التي تظهر على الأطفال لا تتعدى الأعراض الطفيفة، ولكن كما ذكرنا فإن الإصابة بأي عدوى تجعل من الصعب الحفاظ على معدل السكر في الدم، كما يزيد من احتمالية زيادة نسبة الكيتون بالدم.

ما علاقة فيروس كورونا بالسكري وهل يسبب كورونا مرض السكري؟

تتصاعد أدلة جديدة كل يوم على علاقة فيروس كورونا بالسكري، تشير بعض الدراسات إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يكون مسببًا للإصابة بمرض السكري، حيث ظهرت حالة مصابة بفيروس كورونا بأعراض بسيطة وشفيت، ثم لاحظ المريض شعوره بالإجهاد المستمر والعطش الدائم ليكتشف إصابته بالنوع الأول من السكري! يرجح الأطباء أن إصابته بالسكري كانت من تبعات فيروس كورونا الذي يدمر الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.

هناك نظرية أخرى تدعم حقيقة أن فيروس كورونا يسبب مرض السكري، وذلك لأنه تم إثبات أن فيروس كورونا يسبب زيادة في إنتاج بعض البروتينات المناعية التي تسبب ردة فعل مناعية تهاجم خلايا البنكرياس المنتجة لهرمون الإنسولين، مما يؤدي لارتفاع نسبة الجلوكوز بالدم.

أثبتت دراسة أن الالتهابات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا تثبط قدرة البنكرياس على الإحساس بنسبة الجلوكوز في الدم مما يقلل من إنتاجه للأنسولين، كما أن هذه الالتهابات تسبب عدم قدرة الكبد والعضلات على قياس نسبة الجلوكوز ومن ثم يعوق إطلاقهم للجلوكوز في الدم عند الحاجة.

نحن بحاجة إلى دراسات أكبر وأوسع لإثبات علاقة فيروس كورونا بالسكري، وذلك لأن هذه الأدلة ما زالت غير كافية لإثبات أي منهم يسبب الآخر.

كيف يتعامل مريض السكري مع فيروس كورونا؟

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بفيروس كورونا وتظهر عليك أعراض خفيفة، فيمكنك أن تتعامل معه في المنزل. كما يجب عليك أن تتبع مايلي:

  • مراقبة مستوى السكر بالدم بشكل متكرر وأن تتصل بالطبيب في حالة عدم قدرتك على ضبطه.
  • التزم الراحة ولا تتعرض للإجهاد؛ لأن ذلك يساعد جهازك المناعي.
  • تأكد من توافر أدوية السكري والطعام في المتناول.
  • تأكد من وجود شخص يُعتمد عليه ويمكنك الاتصال به إذا احتجت المساعدة.
  • عليك بتناول الكثير من السوائل والإكثار من الفاكهة والخضروات.

إن الأعراض التي تظهر على مريض السكري تكون عادةً أكثر حدة من الشخص السليم، فإذا شعرت بإحدى هذه الأعراض اتصل بالطوارئ على الفور:
صعوبة في التنفس أو قصر النفس.

  • ألم في الصدر.
  • تغير لون الشفاة أو اللثة بحيث يميل إلى الزرقة.
  • صعوبة شديدة في الحركة والقيام.

هل يحتاج مريض السكري لتغيير الأدوية في حالة الإصابة بفيروس كورونا؟

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بفيروس كورونا عليك أن تبلغ الطبيب المعالج لك؛ لأن مرضى كورونا يحتاجون غالبًا إلى كميات أعلى من الأنسولين العلاجي من المعتاد.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا إذا كنت مصابًا بالسكري؟

  1. اشتر كل ما ستحتاجه من أدوية كالأنسولين والجلوكاجون للأسابيع القادمة لتقليل الخروج من المنزل ولا تنس بعض الحلوى التي تساعدك في حالة هبوط مستوى الجلوكوز بالدم.
  2. التزم بتعليمات التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات.
  3. خذ احتياطاتك وقم بغسل يديك باستمرار.
  4. حافظ على نظام غذائي متوازن.
  5. راقب مستوى السكر بالدم وضغط الدم باستمرار.

الخاتمة

ما زالت علاقة فيروس كورونا بالسكري غير معلومة بشكل كامل، فعليك أن تتوخى الحذر لأن مرض السكري يجعل صاحبه أكثر عرضة للأمراض، ولكننا نستطيع التغلب على هذا الأمر بإعطائه المزيد من الاهتمام ومراقبة مستوى السكر بالدم، فإن ثبات مستوى السكر بالدم هو العامل الرئيسي الذي يسبب سرعة الشفاء أو تدهور الحالة الصحية وامتداد فترة الإصابة. إذا كنت مريضًا بالسكري، فلا داعي للقلق على الإطلاق، فقط عليك الالتزام بالأدوية التي تم وصفها لك وأن تلتزم بإجراءات الوقاية التي تحميك من الإصابة.

كتبت د/ يمنى جودي

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى