إسلاميات

ماهو فضل حسبي الله ونعم الوكيل علي الظالم والمظلوم

من المعلوم أن قول “حسبي الله ونعم الوكيل” ورد في القرآن الكريم وتحديداً في سورة آل عمران؛ حيث قال الله تعالى “الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ . الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ. فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ“.

ومن هنا يتضح، أن “حسبي الله ونعم الوكيل” من أعظم الأدعية التي ينال بها العبد رضا خالقه، كما أن الدعاء بها فرجاً وتيسيراً لقائلها في كل أمور حياته، واستجلاب رزقه؛ لذلك سنقدم لك في هذا المقال فضل حسبي الله ونعم الوكيل.

فضل حسبي الله ونعم الوكيل

إن قول “حسبي الله ونعم الوكيل” له العديد من الفضائل ومن فضائله ما يلي:

  1. أن قائلها يشعر باللجوء إلى الله تعالى، والاحتساب لوجهه الكريم.
  2. كما أنها صيغة لرفع شكوى العبد المظلوم إلى الله.
  3. أيضاً من فضائل “حسبي الله ونعم الوكيل” أن قائلها يكفيه الله ويكون حسبه و وكيله في السراء والضراء، والهموم، والمخاوف، والحزن، وكذلك في الفرح.

كذلك، من فضل حسبي الله ونعم الوكيل 

  1. أن قائلها يعترف بالضعف، والفقر والحاجة إلى الله عز وجل، والاستغناء عن جميع المخلوقات.
  2. كفاية الهموم والغموم والأخطار والمخاوف وصرف السوء والأعداء.
  3. أيضاً من فضائل قول حسبي الله ونعم الوكيل تعجيل الفرج، وتيسير الأمور، واستجلاب الرزق.
  4. بالإضافة إلى ذلك، فإنه من فضل حسبي الله ونعم الوكيل أن قائلها يفوض أمره لله مع التوكل عليه، والاعتماد عليه في دفع و رد الظلم عنه.
  5. أنها خير دعوة يرددها العبد المظلوم.

معنى قول حسبي الله ونعم الوكيل

نرى الكثير من الأشخاص يرددون قول حسبي الله ونعم الوكيل خاصةً في حالات الشعور بالظلم التي يتعرضون لها في الحياة؛ لذلك سنتعرف فيما يلي على معنى قول حسبي الله ونعم الوكيل:

حسبي الله 

أي أن الله حسب العبد وكافيه من الوقوع في أي شر.

ونعم الوكيل

تعني أن الله تعالى هو القائم على كل أمور المؤمن وشؤونه من رعاية و رحمة و حفظ و إجابة و رزق و كف الأذى و جلب الخير والسرور.

فوائد قول حسبي الله ونعم الوكيل

1 ـ دفع السوء والأذى

على العبد المسلم أن يلجأ إلى قول حسبي الله ونعم الوكيل؛ حيث أنه يدفع عنه الضرر والأذى.

وخير دليل على ذلك اجتماع المسلمون في حمراء الأسد بعد غزوة أحد، حيث حاول المنافقون تقليل همة المسلمين بقولهم “إن الناس قد جمعوا لكم” فكان جواب المسلمين ترديد قول حسبنا الله ونعم الوكيل” فكانت النتيجة أن انقلب المسلمون إلى أهليهم دون أن يمسهم أي سوء.

2 ـ نيل رضا الرحمن

كذلك من فوائد قول حسبي الله ونعم الوكيل كسب رضا الله سبحانه وتعالى؛ حيث أن الله يحب العبد الذي يلجأ إليه ويدعوه، كما يحب العبد الذي يفوض إليه أمره؛ حيث يرضى عليه ومن ثم يمن عليه برحمته وكرمه.

3 ـ بث الرعب في نفوس الظالمين

حينما يردد العبد المسلم قول حسبي الله ونعم الوكيل على مسامع الظالمين فإنه يجعلهم يرتعدون؛ نتيجة تأثير هذا الذكر القوي على مسامعهم؛ لأن كلماته تتضمن قوة العقيدة، وعظم التوكل على الله تعالى، واليقين بقوته وقدرته على الظالمين.

عجائب قول "حسبي الله ونعم الوكيل"

ينبغي على كل مسلم أن يعرف العجائب التي ينالها من قول هذا الذكر العظيم؛ حيث أن من يداوم عليه يتحقق له بها دفع الأذى والسوء، وكذلك رفع الشكوى إلى الله، كما أنه يحصل بها زيادة الإصرار والعزيمة والتوكل على الله، والتيقن بنصره وهذا ما جاءت به سورة آل عمران في قوله تعالى:

(الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ . الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ . فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ) 

[آل عمران]

كما أن السنة النبوية الشريفة تبين لنا أن قائلها يتحقق له بها النجاة وخير دليل على ذلك سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما أُلقي في النار.

بالإضافة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم قالها عند مواجهة ومقاومة المشركين؛ لذلك فإن قول حسبي الله ونعم الوكيل يعد من أعظم الأدعية لهجةً وفضلاً ومرتبةً.

فضل حسبي الله ونعم الوكيل للشيخ عائض القرني

يبين لنا الشيخ في هذا الفيديو أنه يجب على العبد المسلم الذي يشعر بالظلم، والخوف، والكرب، والأزمة أن يلجأ الى الله عز وجل بِقول هذا الذكر العظيم وذلك لما يلي:

  1. أنه عندما يشعر العبد بِانقطاع كل الأسباب الدنيوية، ويلجأ إلى الله بـ حسبي الله ونعم الوكيل فإنه يفيض عليه من كرمه.
  2. أن إبراهيم عليه السلام صمد إلى الله تعالى بها عندما أُلقي في النار ثم جعل الله له النار برداً وسلاماً عليه.
  3. كما يبين لنا فضيلة الشيخ أن قائلها لا بد أن ينال من ربه الرضا والفضل والخير والمنة ولا يمسه أي سوء من أعدائه.
  4. أن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما صمد إلى الله بها في غزوة أحد أنزل الله تعالى له الصورة والمشهد و القصة في قريش، ومن ثم تحقق له بها الإنتصار.

 

في نهاية المقال، نذكر أننا قدمنا لك فضل حسبي الله ونعم الوكيل التي تعد من أعظم الأدعية الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى