إسلاميات

ماهي فضل مجالس الذكر وآدابها | حديث مجالس الذكر

فضل مجالس الذكر مقالة هامة نقدمها لكم في موقعنا دال فو يو، حيث نتكلم فيها عن فضل هذه المجالس وآداب مجالس الذكر وبعض القصص والأحاديث.

اقرأ أيضًا.. فضل قول سبحان الله وبحمده و فضل لا حول ولا قوة إلا بالله.

ما هي مجالس الذكر

مجالس الذكر هي أفضل المجالس وأشرفها عند الله، فبها ينموا الإيمان، وفيها تزكية للنفس وحياة للقلوب، وقد ورد في فضلها العديد من الأحاديث منها: 

  • قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا)),قالوا : وما رياض الجنة ؟ قال حلق الذكر.
  • وروي أبا هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” من قعد مقعدا لم يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة ومن اضطجع مضجعا لا يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة”، والمقصود هنا بكلمة ترة أي: نقص وحسرة. 

فضل مجالس الذكر وآدابها

مجالس الذكر لها شرفٌ عظيم، فهي من أجل المجالس قدرًا عند الله تعالى، وإليك فضل مجالس الذكر.

1- طمأنينة القلوب

  • إن في ذكر الله تعالى طمأنينة للقلوب وحياةٌ لها، وفي ذلك قوله تعالى: ” الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ”.
  • ومن تفاسير تلك الآية الكريمة، أن بذكر الله تبارك وتعالى وحده يطمئن قلب المؤمن، ويزول عنه الاضطراب والقلق، فالذكر يفيض على قلب المؤمن بنور الإيمان الذي يذهب عنه الوحشة والهلع. 

2- مجالس الذكر لها رفعة على بقية المجالس 

  • مجالس الذكر هي كروضة من رياض الجنة، ولها الرفعة عن بقية مجالس الناس، وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” إذا مررتُم برياضِ الجنةِ فارْتَعوا. قالوا: وما رِياضُ الجنَّةِ؟ قال: حَلَقُ الذِّكرِ”
  • وهذا الحديث المذكور وإن كان ضعفه بعض العلماء، إلا أنه حديث حسن عند الحافظ بن حجر والألباني، كما أن معناه صحيح. 

3- يباهي الله تعالى بأهلها الملائكة

  • إن الله سبحانه وتعالى يباهي ملائكته بأهل الذكر، ودليل ذلك حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:

 “خرج معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما على حلقة في المسجد، فقال: ما أجلسكم؟ قالوا: جلسنا نذكر الله، قال: آلله ما أجلسكم إلا ذاك؟ قالوا: والله ما أجلسنا إلا ذاك، قال: أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم، وما كان أحد بمنزلتي من رسول الله صلى الله عليه وسلم أقل حديثا مني، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال: ما أجلسكم؟ قالوا: جلسنا نذكر الله، ونحمده على ما هدانا للإسلام، ومنّ به علينا، قال: آلله ما أجلسكم إلا ذاك؟ قالوا: والله ما أجلسنا إلا ذاك، قال: أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم، ولكنه أتاني جبريل فأخبرني أن الله عز وجل يباهي بكم الملائكة”

  • وفي قوله ن الله عز وجل يباهي بكم الملائكة يقول الإمام النووي أي أن الله يريهم حسن عملكم، ويثني عليكم عندهم. 

4- الذاكرون هم أهل الكرم يوم القيامة 

  • ومن فضائل مجالس الذكر أيضًا أن أهلها يكونون من أهل الكرم يوم القيامة. 
  • ودليل ذلك ما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” يقولُ اللهُ جلَّ وعلا: سيعلَمُ أهلُ الجمعِ اليومَ مَن أهلُ الكرَمِ. فقيل: مَن أهلُ الكرَمِ يا رسولَ اللهِ؟ قال: أهلُ مجالِسِ الذِّكرِ في المساجِدِ”.

آداب مجالس الذكر

آداب مجالس الذكر

ولمجالس الذكر آدابٌ يجب أن يحافظ عليها أصحابها، ألا وهي: 

  1.  إفساح المكان للداخل، وقال تعالى في ذلك” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ”
  2.  ألا يزاحم الداخل الجالسين في أماكنهم، بل يقوم بالجلوس في حيث انتهى به المسجد. 
  3.  أن لا يقيم الداخل أي من الجالسين من أماكنهم ليجلس فيها. 
  4.  إذا كان المجلس على شكل حلقة، فمنها المنهي أن يجلس الداخل في وسط الحلقة. 
  5. الاهتمام بالنظافة، والتخلص من الرائحة الكريهة، وقد قال صلى الله عليه وسلم: ” من أكل ثوما أو بصلا فليعتزلنا، أو فليعتزل مسجدنا”

قصص عن فضل مجالس الذكر

قصص عن فضل مجالس الذكر

هناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تناولت فضل الذكر وأهميته، والتي يجب للمسلم أن بتعلم منها ويحرص على دوام ذكر الله تعالى ومن تلك الأحاديث. 

  • روى الترمذيُّ عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ بُسْرٍ، أَنَّ رَجُلًا، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ شَرَائِعَ الإِسْلَامِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَيَّ، فَأَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ أَتَشَبَّثُ بِهِ، قَالَ: ((لَا يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ))
  • وَروى الترمذيُّ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ، وَأَزْكَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ، وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ وَخَيْرٍ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذَّهَبِ وَالوَرِقِ، وَخَيْرٍ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ؟)) قَالُوا: بَلَى، قَالَ: ((ذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى))
  • ويتبين لنا من الحديثين الشريفين أهمية الذكر وفضله، والأحاديث الشريفة التي وردت عن الحبيب خير ما يتعلم منه المسلم، وذلك أفضل من القصص وأكثر ثقة منها. 

فضل مجالس الذكر والعلم

إن المجالس التي يذكر فيها الله تعالى هي أفضل المجالس التي يتوجب على الإنسان أن يحافظ على حضورها، ومن وفضل تلك المجالس 

1- إيواء الله تعالى لأصحابها 

من فضائل تلك أن الله تعالى يؤوي من أوى إليها، ودليل ذلك ما قاله أبو واقد الليثي: ” بينما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في المسجدِ، فأقبَل ثلاثةُ نفَرٍ، فأقبَل اثنانِ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وذهَب واحدٌ: فأما أحدُهما فرأى فُرجَةً فجلَس، وأما الآخَرُ فجلَس خلفَهم، فلما فرَغ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ألا أُخبِرُكم عنِ الثلاثةِ؟ أما أحدُهم فأوى إلى اللهِ فآواه اللهُ، وأما الآخَرُ فاستَحيا فاستَحيا اللهُ منه، وأما الآخَرُ فأعرَض فأعرَض اللهُ عنه”

ويتبين لنا من الحديث أن من يحضر هذه المجالس يكون ممن يقربهم الله تعالى إليه. 

2- أن أهلها بإذن الله يكونون من أهل الجنة 

  • من الفضائل لمجالس الذكر والعلم أن أهلها بإذن الله هم أهل الجنة. 
  • ودليل ذلك ما روى الإمام أحمد والمنذري وغيرهما بسند صحيح عن عبد الله بن عمرو قال: [قلتُ يا رسولَ اللهِ ما غنيمةُ مجالسِ الذِّكرِ؟ قال: غنيمةُ مجالسِ الذِّكرِ الجنَّةُ.

3- ذكر الله تعالى لأهل تلك المجالس 

  • ما الذي هو أعظم من أن يذكرك الله تعالى وأنت هو أنت، العبد الفقير إليه؟
  • فمن أهم وأجل فضائل مجالس العلم والذكر هي ذكر الله تعالى لأهلها، وقال تعالى” اذكروني أذكركم”.

4- يبدل الله سيئات أهلها حسنات

  • تكرما من الله تعالى على عباده وثوابٌا منه على حرصهم على تلك المجالس، يبدل الله تعالى سيئاتهم حسنات، وهي من الفضائل العظيمة لتلك المجالس. 
  • وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم: ” ما جلس قومٌ يذكرون اللهَ عزَّ وجلَّ إلا ناداهم منادٍ من السماءٍ: قومُوا مغفورًا لكم، قد بُدِّلَتْ سيئاتُكم حسناتٍ”.

فضل مجالس الذكر رياض الصالحين

كما ذكرنا تفصيلًا، فلمجالس الذكر فضل عظيم لا ينبغي على المسلم أن يفوت أجره. 

  • إن مجالس الذكر والقرآن، والحلقات التي تقام بمساجد وبيوت الله تبارك وتعالى إنما هي كرياض الصالحين، تثمر لقلوبهم الرضا، وتزيد فيهم الإيمان، وتحملهم على الاستقامة والسداد. 
  • وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم: ” إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا)),قالوا : وما رياض الجنة ؟ قال حلق الذكر.

فضل مجالس الذكر حديث

ما أكثر النصوص النبوية الشريفة التي ذكرت فضل مجالس الذكر وأهمية ذكر الله تعالى، ومن ذلك: 

  1. روى مسلمٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أن رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ))، قَالُوا: وَمَا الْمُفَرِّدُونَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: ((الذَّاكِرُونَ اللهَ كَثِيرًا، وَالذَّاكِرَاتُ))
  2. روى الشيخانِ عَنْ أَبِي مُوسَى الأشعري، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لاَ يَذْكُرُ رَبَّهُ، مَثَلُ الحَيِّ وَالمَيِّتِ))
  3. روى مسلمٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((لَا يَقْعُدُ قَوْمٌ يَذْكُرُونَ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ إِلَّا حَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ، وَنَزَلَتْ عَلَيْهِمِ السَّكِينَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ))

والأحاديث كما ذكرنا في فضل مجالس الذكر عديدة لا يسعها المقال، وجميعها توضح لنا أهمية تلك المجالس، وفضلها الذي خصصه الله تعالى لعباده من أهل الذكر الذين هم بإذن الله من أهل الكرم يوم القيامة. 

كانت هذه أهم المعلومات التي قد تحتاجون الاطلاع عليها عن فضل مجالس الذكر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى