فنون التعليم

فوائد التعليم الإلكتروني وتحدياته وعيوبه للمجتمع والأطفال

فوائد التعليم الإلكتروني مهم حيث يعد التعليم الالكتروني إحدى الوسائل المهمة والحديثة التي تقوم بدعم نظام العملية التعليمية عن طريق تحويلها من مساق التلقين إلى مساق الإبداع وتطوير المهارات.

هذا، ويتم من خلال التعليم الإلكتروني استخدام أحدث الطرق التي تم الوصول إليها في مجال التعليم، ويكون ذلك بالاعتماد على الحواسيب وشبكاتها وكذلك الوسائط التخزينية بها.

بعض المفاهيم التي ترتبط بالتعليم الإلكتروني

فوائد التعليم الإلكتروني

1 ـ التعليم الإلكتروني المباشر

ونعني بهذا المصطلح أساليب التعليم التي تعتمد على الإنترنت في تبادل الدروس وإيصالها من المعلم إلى الطلاب، ويرجع السبب في ذلك إلى محاكاة الإنترنت لأساليب التعليم الواقعية والمتعارف عليها. 

2 ـ التعليم الإلكتروني المعتمد على الحاسب

التعليم الذي يعتمد على الحاسب يعتبر أسلوبًا مرادفًا للتعليم الأساسي بل ربما نعتبره إحدى مكملاته وليس شيئًا مختلفًا عنه؛ حيث أنه يعد إحدى الأساليب التي يمكن استخدامها خلال التعليم التقليدي أو الأساسي.

ومثال ذلك مثلًا الأقراص المدمجة التي ترفق أحيانًا مع كتب المحتوى الدراسي وفيها بعض المناهج أو الشروحات أو حتى التدريبات التي يحتاج إليها الطلاب. 

أنواع التعليم الإلكتروني

1 ـ التعليم عن بعد 

وهذا النوع من أنواع التعليم الإلكتروني هو حجر الأساس في التغلب على مشكلة المسافات البعيدة حيث أنه يعد وسيلة متوفرةً للجميع في كل مكان، وبالتالي فهي تمكن الطالب والمعلم من التواصل للتعلم.

2 ـ التعلم الممزوج 

وهو الأسلوب التي يتم فيه الدمج بين التعليم الأساسي في الفصول المدرسية وبين التعلم عبر الإنترنت. 

3 ـ التعلم المتنقل أو المحمول 

ويقصد بهذا النوع من التعلم الذي تستخدم فيها الهواتف النقالة الذكية، أو التابلت، لضمان تلقي الطالب الدروس والمحاضرات في أي وقت ومهما كانت الظروف.

4 ـ التعلم التزامني

هذا النظام من التعليم القائم على الفصول الافتراضية والتي يجتمع فيها الطالب والمعلم.

5 ـ التعلم غير التزامني 

والمقصود بها هنا المنتديات التعليمية أو المحتوى التعليمي الرقمي أو المدونات التي توفر محتوى تعليميا للطلاب.

فوائد التعليم الالكتروني للمجتمع

نتعرف الآن على إيجابيات نظام التعليم الإلكتروني وفوائده.

  1. يمكننا التعليم الإلكتروني من زيادة التواصل بين الطلاب ومعلميهم أو حتى بين الطلاب وبعضهم البعض، فبالتأكيد يمكن للجميع التواصل مع بعضهم في أي وقت وبسهولة ما دام كل منهم يمتلك الحاسوب أو حتى الهاتف المحمول الموصول بالإنترنت فقط. 
  2. يوفر التعليم الإلكتروني فرصةُ أكبر للنقاش والحوار بين الطلاب، وبالتالي يستطيع الجميع التعبير عن رأيهم ووجهات نظرهم ومناقشتها بين بعضهم البعض عبر المنتديات الفورية أو الفصول الافتراضية والتي لا تحتاج للكثير من القيود مثل فصول التعليم التقليدي.
  3. يمكننا التعليم عن بعد من سرعة الوصول إلى العلمين في أي وقت، عن طريق الرسائل الإلكترونية وغيرها حتى خارج أوقات العمل الرسمية.
  4. التعليم الإلكتروني يتيح لنا فرصة تدريس المناهج بطرق مختلفة حسب ما يناسب الطلاب.
  5. يمكنك التعليم الإلكتروني من مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وتطبيق المصادر بطرق عديدة ومختلفة تعطيك الفرصة لإيصال المعلومة إلى كل طالب منهم.

كذلك من فوائد التعليم الإلكتروني

  1. يمنح التعلم الإلكتروني مساحة من الوقت حتى يتعلم الطالب في الوقت المناسب بالنسبة له حيث أن المناهج متوفرة على مدار اليوم والأسبوع.
  2. التعليم الإلكتروني لا يفيد الطالب وحده، بل هو سلاح يقلل الأعباء التي تقع على عاتق المعلم.
  3. بالإضافة الى ذلك يوفر التعليم الإلكتروني للمعلم إمكانية إرسال واستلام الملفات والمستندات التي يحتاج لإرسالها إلى الطالب أو يحتاج استلامها منه، ويمكنه معرفة استلام الطالب لما سبق وأرسله له. 
  4. يقلل التعليم الإلكتروني من المهام التي تقام داخل المدرسة والتي تزيد على المعلمين والإداريين من شئون درجات الطلاب والاختبارات والإحصائيات وغيرها كما يمكنك عن طريق الأدوات التي يقدمها التعليم الإلكتروني إرسال ملفات وسجلات الطلاب إلي قاعدة بيانات الكلية.
  5. يوفر التعليم الإلكتروني فرص التعلم للجميع، فهناك الكثير ممن لا تسمح لهم ظروفهم أو طبيعة عملهم التواجد داخل الفصول الحقيقية والتواصل مع المعلم، لكن التعليم الإلكتروني سهل لهم تلك المهمة.

من فوائد التعليم الإلكتروني أيضاً

  1. أنه يمكنك عن طريق التعليم الإلكتروني التعلم عن بعد مع بعض الجامعات العالمية والاستفادة من خبراء مدرسيها خصوصً في مجال الدراسات العليا.
  2. يعطي التعليم الإلكتروني للمعلم فرصة الاستعانة بالكثير من الوسائل التوضيحية والشروحات المصورة للمحتوى التعليمي الذي يعرضه مما يسهل عليه مهمة إيصال المعلومة ويجعلها أكثر متعةٍ أيضًا.
  3. أيضاً من فوائد التعليم الإلكتروني أنه يوفر للطالب إمكانية الحصول على التسجيلات الصوتية أو المرئية للمحاضرة مما ييسر عليهم عملية الفهم فيما بعد.
  4. يوفر التعليم الإلكتروني للمرأة على وجه الخصوص فرصة إتمام تعليمها، لا سيم التعليم المنزلي الذي لم تتح الفرصة لكثير من النساء إتمامه لمصاعب مغادرتهم المنزل والالتحاق بالصفوف الجامعية التقليدية.
  5. يساهم التعليم الإلكتروني في محو الأمية، فكما ذكرنا المناهج متاحة طول الوقت وعلى مدار ساعات اليوم، وبذلك يمكن للجميع التعلم مهما كانت ظروفه أو طبيعة عمله.
  6. في الغالب ليست هناك شروط مفروضة لتعلم الشخص عبر التعليم الإلكتروني إذا فالفرصة متاحة للجميع.

كذلك من أبرز فوائد التعليم الإلكتروني 

  1. أنه يجعل الطالب أكثر اعتمادًا على نفسه، ويجعله باحثًا عن المعلومة لا مجرد متلقنٍ لها كما هو منتشر في أغلب فصول التعليم التقليدية.
  2. إذا كانت التكاليف المالية تشكل حائلًا بين الطالب وبين التعلم، فيمكنه من خلال الحاسوب أن يتعلم ما يريد بقليل التكاليف. 
  3. كذلك من فوائد التعليم الإلكتروني أنه يوفر مصادر ثرية وغنية بالمعلومات اللازمة لتدعيم المحتوى الدراسي، وهي متاحة دائمًا وفي أي وقت يحتاج المعلم الاستعانة بها، أو حتى الطالب لفهم ما يعرض عليه من محتوىً دراسيّ.
  4. التعليم الإلكتروني يتناسب جدًا مع متطلبات العصر ومعطياته، وهو يعطي الفرصة للمعلم والطالب في مواكبة الجديد والتقدم الدائم والمستمر للتكنولوجيا والعلوم.
  5. كما يفتح باب التواصل مع المستجدات في جميع المجالات، وبذلك يمكننا تهيئة جيلٍ جاهز لمواجهة مستقبل حياتنا العلمية والعملية.

فوائد التعليم الإلكتروني للأطفال

  1. يحرص التعليم الإلكتروني على تقديم المادة العلمية للطفل بالأسلوب الذي يناسب عقليته واستيعابه.
  2. كذلك من من فوائد التعليم الإلكتروني أنه يرفع المستوى الثقافي والاجتماعي عند الطفل.
  3. يساعد التعليم الإلكتروني الأطفال على اكتساب أكبر قدر من المهارات ومن ثم زيادة التحصيل العلمي.

أهم العوامل التي تساعد في نجاح التعليم الإلكتروني

هناك بعض الإمكانيات والعوامل التي لا بد من توافرها حتى تنجح عملية التعليم الإلكتروني ومن هذه العوامل ما يلي:

1 ـ الإمكانيات المادية 

حيث تتيح الإمكانيات المادية فرصة التعلم الإلكتروني مثل أجهزة الحاسوب، وأجهزة العرض الإلكترونية، وكذلك شبكة الاتصال للإنترنت.

2 ـ تدريب المعلم والطالب

إن نجاح عملية التعليم الإلكتروني تتطلب تدريب المعلم والطالب على المهارات التي تمكنهم من التعامل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدام الوسائل التقنية الحديثة في التعلم.

3 ـ توفير خطط وبرامج مدروسة

كذلك يتطلب نجاح عملية التعليم الإلكتروني إلى توفير خطط وبرامج مدروسة جيدًا، والاستفادة من تجارب المؤسسات التعليمية الناجحة والرائدة في مجال التعليم الإلكتروني حتى ننهل من خبراتهم ونتعلم منها.

4 ـ توفير الكوادر المتخصصة 

أيضاً لا بد من توفير كوادر متخصصة في تشغيل الشبكات الإلكترونية والتطوير منها دائمًا؛ حتى تكون عملية التعليم الإلكتروني عملية ناجحة.

5 ـ تحسين سرعة الإنترنت

بالإضافة إلى ما سبق فإن نجاح عملية التعليم الإلكتروني يستلزم تحسين سرعة الإنترنت حتى لا يكون هناك أي عائق يمنع من التواصل بين الطالب والمتعلم، ومن ثم يسهل على الطالب استقبال المعلومة دون مواجهة أي عناء.

عيوب التعليم الإلكتروني

عيوب التعليم الإلكتروني

على الرغم من الإيجابيات التي يوفرها التعليم الإلكتروني إلا أن هناك عدة عيوب تلحق به، ومن هذه العيوب ما يلي:

  1. أن المادة التعليمية تقتصر على الجانب النظري من المناهج، مما يؤدي الاستغناء عن ممارسة التجارب الحية وما تحققه من فائدة للطالب.
  2. اعتقاد الكثير من الأشخاص أن هذا النوع من التعليم ليس لديه قدرة على توفير فرصة عمل في النهاية.
  3. كذلك من أبرز عيوب التعليم الإلكتروني انعدام البيئة التفاعلية التي ترفع من نسبة استيعاب الطلاب للمادة التي يدرسونها؛ حيث أن هناك غياب للنقاش الفعال.
  4. يعجز الكثير من الطلاب عن معرفة مستواهم الحقيقي ونسبة تحصيلهم بشكل مستمر.
  5. ليس هناك فرصة للكثير من الأشخاص في توفير أجهزة حاسوب، وسرعة عالية من الإنترنت.

في النهاية علمنا فوائد التعليم الإلكتروني  وأن التعليم الإلكتروني يعد مواكبة رائعة للعصر الحديث، ويتيح الفرصة للجميع مهما كانت ظروفه وطبيعة عمله أن يتعلم حتى يتم الشهادة التي يطمح لها، كانت تلك أبرز المعلومات التي ستحتاج معرفتها عن نظام التعليم الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى