سلسلة كيف ؟

كيفية عمل دراسة جدوى لمشروعك بشكل متكامل

تفكر كثيرًا في أن تقوم بـ عمل دراسة جدوى لمشروعك، ولكن لا تعرف من أين تبدأ، وما هي الأسس التي ستسير عليها،
وما الميزانية المطلوبة لإنشاء هذا المشروع، والسبيل العظيم لتكوين معرفة كبيرة عن هذا هو عمل دراسة جدوى لمشروعك.

عمل دراسة جدوى لمشروعك سوف تساعدك في تجميع كافة هذه البيانات، وستتعرف من خلالها على وضع السوق،
وكذلك حجم العرض والطلب، وكذلك العائد الاستثماري الذي سيحققه المشروع.
وتستطيع من خلالها أن تكون رؤية واضحة، وتستعد لتوفير بدائل متاحة.
فدراسة الجدوى هي الأساس لبناء مشروع مربح، مع تلاشي الخسارة، أو الاستعداد لها.


ولذلك في مقالنا هذا سوف نلقي الضوء على كيفية عمل دراسة جدوى لمشروعك لأي مشروع نود أن ننفذه على أرض الواقع.

ما هي دراسة الجدوى؟

دراسة الجدوى: هي كافة المعلومات والبيانات التي يقوم  بتجميعها، صاحب المشروع أو المؤسسة التي تقوم له بذلك.
فهي كدراسة يقوم بها؛ ليكون رؤية واضحة من خلالها عن كل الجوانب الخاصة بالمشروع.
ولذلك  تنقسم دراسة الجدوى لأقسام متنوعة، وكل قسم منها يتم تجميع فيه المعلومات الخاصة به.
وفي النهاية تستطيع من خلاله أن تحصل على معلومات واضحة، من خلالها تستطيع أن تقرر هل تبدأ في المشروع أم لا.

كيفية القيام بعمل دراسة جدوى لمشروعك ؟

1- دراسة السوق

لا بد أن تقوم أولًا بدراسة السوق الذي ستدخله، وتعرف كل شيء عنه،
حجم النشاط والربح في هذا السوق، وحجم الطلب على سلعتك أو الخدمة التي تقدمها.
وكذلك حجم العرض عليها، ومن هم العملاء الذين ستستهدفهم (ما هو جنسهم، وأعمارهم، وأين يسكنون، وما هي اهتماماتهم، والكثير عن نشاطاتهم وما يفضلونه). وفي هذا الجزء لا بد أن تعرف الكثير عن عملائك الذين ستستهدفهم، وبالأخص ما هو رغباتهم وحاجاتهم وأذواقهم، وما الذي يجذبهم للشراء.

وتعرف كذلك من هم منافسيك المباشرين، وغير المباشرين،
وكذلك نشاطهم، وما المنتج الذي يقدمونه وسعره، وما هي نقاط قوتهم وضعفهم،
وكذلك ما هي الفرص المتاحة التي من الممكن استغلالها، وما هي التحديات التي ربما تقابلك في هذا السوق.

ويمكنك أن تقوم بذلك عبر الإنترنت، ولكن النتائج قد تكون في الأغلب غير مجدية، ولا تعبر عن الواقع.
هذا بخلاف إذا ما قمت بالاستقصاء عن هذا ميدانيًا، وقمت بمقابلة العديد من الأشخاص والعمال، وأصحاب المشاريع التي تستهدف نفس العملاء، فطريقة الاستقصاء والمتابعة هنا، هي أفضل طريقة تحصل بها على نتائج قريبة من الواقع، وتعكس لك حال السوق، وليس هذا فحسب بل لا بد لك أن تتأكد أن العملاء على الاستعداد الكامل للشراء منك، ولتقوم بذلك يجب عليك أن تقوم بتحليل المنتج أو الخدمة التي ستقدمها.

2- تحليل المنتج أو الخدمة التي سيقدمها المشروع

ومن خلالها نعرف هل المستهلكين أو العملاء لديهم القابلية لشراء المنتج أو الخدمة التي سنقدمه.
وهل المشروع سوف يلاقي إقبالًا منهم أم إحجامًا، وهل سيحقق الأرباح المتوقعة أم لا.
ونقوم بذلك عن طريق البحوث وتتكون من:-

  • بحوث أولية:- وهي بحوث يتم فيها تجميع المعلومات من العملاء المستهدفين، أو المستهلكين المحتملين أنفسهم، وتتخذ أشكال عدة، من الممكن أن تكون على هيئة استطلاعات رأي، أو استمارات، أو استبيانات، وتختلف من مشروع إلى آخر، وبعد تقديم هذه المعلومات والبيانات، يتم تحليلها ثم بعد ذلك يتم تحليلها، حتى نصل من خلالها لنتائج واضحة.
  • بحوث ثانوية:- ويتم فيها الوصول لبيانات قد تم تجميعها سابقًا من الممكن أن تكون جهة ما، ويتم الحصول عليها مقابل نظير مادي، ومن الممكن أن يتم الحصول عليها بشكل مجاني.

3- الدراسة الفنية

وتركز الدراسة الفنية على توضيح التفاصيل المهمة الخاصة بالمشروع، فنقوم فيها بتحديد التالي:- 

  • مكان المشروع وموقعه، وما مساحته، والتكاليف الأولية التي يحتاجها المشروع.
  • ما الاحتياجات والتكاليف التي تتمثل في: معدات، وأجهزة، وأدوات، والتجهيزات الأخرى.
  • إذا كان المشروع من المشاريع الإنتاجية، نقوم بتحديد مراحل إنتاج المنتج بالتفصيل، واللوازم التي ستحتاجها عملية الإنتاج من الخامات، وبعض لوازم الإنتاجية، وتكاليفها.
  • الخدمات التي يحتاج لها المشروع، ولوازم هذه الخدمات، مثل المياه والكهرباء وغيرها، وتكاليف هذه الخدمات.

4- الدراسة المالية

وهي أهم دراسة تقوم بها، فمن خلالها ستوضح التكاليف التي سيحتاجها المشروع، وكذلك الإيرادات والأرباح المتوقعة، وهذه الدراسة هي شديدة الحساسية والخطورة، لأنها هي التي سنقيم المشروع على أساسها، أو نتخلى عن هذه الفكرة للمشروع، أو ربما نلغي المشروع كله، فينبغي التروي في عملها، أو الاستعانة بمتخصصين، ونقوم فيها بعمل بعض القوائم التي تساعدنا على معرفة التكاليف المختلفة الخاصة بالمشروع.

أولًا:- إعداد قائمة الدخل

ونقوم في قائمة الدخل بحساب التالي:-

  • الإيرادات التي نتوقع الحصول عليها من المشروع، والتي نتوقعها بناء على دراستنا للسوق.
  • نصبح على علم بتكاليف التشغيل التي سنكون مكلفين بها، وهي تنقسم لتكاليف ثابتة، وتكاليف متغيرة.

التكاليف المتغيرة مثل:- أعمال صيانة دورية، ومرافق، وخدمات، وعمالة، وإيجارات، وتسويق، وتكاليف النقل والشحن، وتكاليف المواد الخام.

التكاليف الثابتة مثل:- التكاليف الخاصة بالمرتبات، وتكاليف البحث والتطوير، وتكاليف أقساط التأمين، وتجديد التراخيص، وكذلك المرتبات.

  • بعد التوصل لكل هذا، نصبح على علم بصافي الربح الذي من المتوقع أن نحصل عليه بناء على تقديراتنا ودراستنا.

ثانيًا:- قياس مدى ربحية المشروع

نضع مجموعة من الأسئلة بهدف التأكد من ربحية المشروع أم لا، وهي كالتالي:-

  • نتساءل حول هل المشروع سيحقق النتائج التي تم حسابها، وتوقعها منه أم لا؟
  • ما المدة التي سيستغرقها المشروع حتى يتخطى تكاليف إنشائه، وهل هذا سيكون على مدى طوبل أو قصير، ومتى سيبلغ المشروع للنقطة الحرجة، وهي تكلفة الفرصة البديلة حينما تتساوى الأرباح مع التكاليف، وينطلق من بعدها المشروع؛ ليحقق أرباح لصاحبه، ويدر عليه ربحًا عاليًا؟
  • وهل وفقًا للنتائج سيتمكن المشروع من تحقيق نتائج عالية؟

ثالثًا:- حساب التكاليف الاستثمارية للمشروع

وهي التكاليف التي يكون المشروع في حاجة لها، قبل أن يبدأ وتتكون من الأصول الثابتة، ورأس المال العامل، ويتكون كلًا منهما ممن يلي:-

  • الأصول الثابتة وهي: قيمة المنشآت والمباني، والآلات، والمعدات، ووسائل النقل، وكل شيء سوف تشتريه لأجل أن تبدأ المشروع، وسيكون ملك للمشروع.
  • رأس المال العامل وهو يشمل: المواد الخام، وكل ما يتعلق بها، وأجور المرتبات للعاملين سنويًا، قيمة ما يستهلكه المشروع من كهرباء، ومياه، ومرافق وخدمات أخرى، قيمة قطع الغيار المستخدمة في الصيانة الدورية سنويًا، الضرائب، والتأمينات، وغيرها.

وبذلك نعلم أن عمل دراسة جدوى لمشروعك نود القيام به، يفتح أمامنا مدارك جديدة، ويساعدنا على التقرير بعمل هذا المشروع أم لا، بناء على ما توصلنا له من نتائج حول ربحيته، وعدد من النتائج الأخرى الهامة، فدراسة الجدوى تعد البوصلة التي ترشدنا للصواب، فنتعرف على ما يحيط بالمشروع، ونكون على دراية بكل ما يلزم، حتى تنفيذ المشروع على أرض الواقع، أو الانصراف عنه.

فدراسة الجدوى تحمي أمولنا واستثماراتنا، وكذلك جهودنا حتى لا تذهب هباء، ولذلك يصبح واجب على كل من يفكرعمل دراسة جدوى لمشروعك، حتى يتبين أين يضع قدمه.

 وإذا كان لديك أي نصائح غير المذكورة أو مقترحات اتبعتها شخصيًا  فنأمل  منك إخبارنا في تعليق أو من خلال الرابط التالي.. اضغط هنا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى