سلسلة كيف ؟

كيف تكون ناجحاً في حياتك وعملك ودراستك وتحقق أهدافك بشكل مثالي

لا بد للإنسان أن يسأل نفسه سؤالا مهماً، وهذا السؤال يتوقف عليه حياته كلها وهذا السؤال هو كيف تكون ناجحاً في أمور حياتك ؟

لكي يصبح الانسان ناجحاً لابد ان يعرف بعض النصائح التي تساعده على ذلك فلو تمعن الإنسان في حياته لوجد أن سعادته ونجاحه في الحياة ينبع اولاً من حياته الداخلية وليس من حياته الخارجية فكم من إنسان شقي وقد تهيأت له كل مقومات الحياة الخارجية الملائمة، ولم تتوفر له في الوقت نفسه أسباب السعادة الداخلية، التي هي الرضا والاتصال بالله -عز وجل- واللجوء إليه. 

والاستعداد النفسي للابتهاج ،واستشعار السعادة في أبسط الأشياء مهما كانت متواضعة، وتذوق جمالها من داخلها، لأن أعمالنا في الحياة هي وحدة الحياة لا أعمارنا ولا حظوظنا ، وإنما الأعمال بالخواتيم. ومهما خطط الانسان فلن يبلغ النجاح إلا إذا أبدى استعداده لدفع الثمن من الجد والمثابرة، وعندما يصل إلى تحقيق هدفه حينئذ سوف ينسى عناء الطريق وسيشعر بلذة الانجاز.

اقرأ أيضاً كيف تكون قائد ناجح ومبدع في عملك ومجال تخصصك

كيف تكون ناجحاً في حياتك الزوجية

في الحياة الزوجية تحتاج إلى بذل جهد والاتفاق مع الشريك على كل تفصيل من تفاصيل الحياة، لأن الزواج عملية مشاركة مستمرة تقوم على التواصل النشط بين الزوجين،فكيف تكون ناجحاً في حياتك الزوجية؟

ولكي تحقق النجاح في حياتك الزوجية سنذكر بعض النقاط التي يمكنك الالتزام بها لتحقيق النجاح في الحياة الزوجية:

  1. التعبير عن مشاعر الحب للشريك باستمرار: مهما اختلفت طريقتك في إظهار حبك لشريكك ، فالمهم هو جعل زواجكما مشحون دائما بمشاعر الحب والرومانسية، ويمكن إظهار هذه المشاعر بالمعاملة والكلام والاهتمام.
  2. تجنب إلقاء اللوم على الشريك: يجب على الزوجين ان يكونا مسؤولين عن مشاعرهم ولا يلقوا باللوم علي بعضهم البعض فكلامها غير مسؤولين عن ما يعانيه كلا منهما من مشاكل خارجيةِ، إذ يعتبر هذا من أكثر الأخطاء التي تسبب المشاكل.
  3. تفكير الفريق الواحد: عندما يفكر كلاً من الزوجين بأنهما يعيشان ضمن حيز مشترك ويتشاركان فيه جميع تفاصيل حياتهم، وأنهم ليسوا في منافسة من بعضهم لإثبات من على حق ،فهذا يجنبهم حالة يقع فيها الكثير من الأزواج عندما يتعاملون بأسلوب أقرب إلى الصراع وكلا منهما ضد الآخر.
  4. جعل شريكك هو أولويتك: فلا نقصد تخصيص وقتك واهتمامك فقط للزواج، بل أن يجعلوا أسرار زواجهم والاهتمام بتنمية وتطوير علاقاتهم ببعضهم هي أولوياتهم.
  5. الثناء وتقدير الشريك: إن إظهار الامتنان تجاه شريكك  وثنائه وتقديره سيجعل العلاقة بينكما أقوى.
  6. الإعطاء أكثر من الأخذ: عندما يفكر الزوجين أن كل ما يجب أن يكون بمقابل أكبر فلن يكون هناك مكان للأنانية بينكما، على العكس فالعطاء دون التفكير بالأخذ هو أسمى بكثير ويجعل العلاقة وطيدة أكثر.
  7. الإخلاص في حياتك الجنسية مع الشريك:  فالإخلاص مهم جداً لاستمرار الزواج وهو من الدعائم الأساسية للعلاقات الزوجية المستقرة، لذا ابتعد عن كل أشكال الخيانة.

كيف تكون ناجحاً في عملك

حتى يكون الإنسان ناجحا في عمله عليه أن يتعلم كيف يكون ناجحاً وهذه بعض النصائح التي تعينه على السير في طريق عمله وتساعده على تحقيق مراده ومن هذه النصائح: 

  1. تحلى بالعاطفة: قم بالتعامل مع عملك وتعامل معه كما لو كان شريكك، وقدم أفضل أعمالك بشغف والشغف الكبير يقوي عزيمة الآخرين ويصبح أداء الفريق بشكل جماعي أفضل وابذل الجهد لتقديم الأفضل.
  2. يجب أن تكون طموحاً بطريقة كبرى : فتحكم في حياتك المهنية من خلال توسيع معرفتك، وفكر في الحلول بدلاً من التفكير بالمشاكل وتوقع من رئيسك في العمل الطلبات الكثيرة واستعد مسبقاً.
  3. التخطيط :حيث يعتبر التخطيط الجيد من الأمور المهمة للتطور في العمل، ومن أساسيات النجاح في العمل، فيجب على الموظف الناجح أن يقوم بعمل خطة محددة بجدولٍ زمني يرتب فيها خطواته وأهدافه، و يحدد الطريقة التي يريد أن يتبعها كي يحقق أهدافه.
  4. تحسين عادات جيدة: حيث يحتاج العامل الناجح لتحسين بعض العادات الجيدة، وممارستها ليؤكد لزملائه ومديره انضباطه، وبأنه جدير بالثقة والمسؤولية، ومن هذه العادات: الالتزام بالمواعيد، والوصول إلى العمل في الوقت المحدد، واحترام الزملاء والمدير في العمل، والإنصات إليهم بعناية، وقبول اقتراحاتهم، والفصل بين الحياة الشخصية والمهنية، وإتمام المهام في أوقاتها المحددة..

كيف تكون ناجحاً في دراستك

النجاح في الدراسة أمر ضروري ومهم وكل إنسان يبحث عن إجابة لتحقيق هذا النجاح، وللإجابة على سؤال كيف تكون ناجحا في دراستك سنضع لك اهم النقاط التي تحقق ذلك.

وسواء كان الإنسان بالمدرسة أو الجامعة أو الكلية عليه أن يثبت أنه طالب ناجح فكلما حصل على درجات أفضل كلما زادت فرصة في المستقبل، كما أن النجاح الدراسي يطور من حياة الإنسان المهنية ويزيد فرصة بمناصب عالية وراتب أعلى.

 وأثبتت إحدى الدراسات أن الخريجين الذين حصلوا على درجات أعلى وجدوا وظائف ذات نطاق مهنية أفضل بعد تخرجهم من الجامعة ولهذا فإن النجاح في الدراسة والحصول على درجات عالية أمر ضروري وهام ويؤثر على حياة الإنسان في المستقبل.

ولكي تصبح طالبًا ناجحًا  ليس بالأمر الصعب المنال ولا يتطلب أكثر من إضافات بسيطة في آلية دراستك واتباع بعض الخطوات والنصائح الهامة مثل:

  1. لا تحاول أن تدرس كل شيء في مرة واحدة: الطالب الناجح يقسّم دراسته على فترات زمنية محددة ولا يدرس كل شيء مرة واحدة قبل الاختبار بيوم  وإذا أردت أن تصبح طالبًا ناجحًا عليك أن تتعلم تقسيم دراستك على فترات أقصر ومنتظمة بنفس الوقت. 
  2. وضع خطة عندما تدرس: عليك أن تضع جدولًا محددًا لدروسك على مدار أسبوع كامل والتزم به.
  3. ضع هدفًا دراسيًا معلوماً: الدراسة دون توجيه غير نشطة وعليك أن تعرف بالضبط ما تريد تحقيقه في كل مرة دراسية وقبل البدء بالدراسة يجب تحديد هدفك.
  4. مذاكرة المادة أو الموضوع الأصعب أولًا: لأن المادة أو الموضوع الصعب يتطلب الجهد الجسدي والعقلي الأكبر منك فينبغي عليك أن تبدأ به أولًا عندما تكون في كامل طاقتك البدنية والذهنية وبمجرّد أن تنتهي من هذا العمل الصعب ستجد ما بعده من أعمال أو مواد أسهل بكثير.
  5. أقراء مدونتك قبل البدء بالدراسة: قبل مراجعة مدونتك عليك أن تتأكد من أنك تدوّن الملاحظات الهامة أثناء الحصة الدراسية وقبل أن تبدأ مذاكرتك الدراسية اقراء ما كتبت من ملاحظات، ستساعدك هذه الطريقة على تذكّر الموضوع الذي تعلمته اليوم وبالتالي ستكون دراستك أكثر نشاطاً وفاعلية.

كيف تكون انسان ناجح وتحقق اهدافك

حتى يكون الإنسان ناجحا ويستطيع ان يحقق اهدافه عليه أن يجد ويسعى لتحقيق النجاح ويسعى في طريقه حتى يصل إلى أهدافه وهذه بعض النصائح لذلك: 

  1. يجب عليك أن تكون واثقاً من نفسك لكي تستطيع تحقيق أهدافك في الحياة لكي تقدر على اتخاذ كافة الوسائل الصحيحة والقرارات في حياتك الشخصية والعملية لأنها تعطيك ثقة كبيرة في قدرتك على اختيارك المناسب
  2. تقديم النفس في حياة هذا أمر ليس سهلاً ابداً ولكن ينبغي عليك أن تقوم بفرض شخصيتك مع الشخصيات الهامة حتى تقوم بلفت الأنظار إليك لكي تتمكن من استكشاف الأشخاص الموجودين حولك.
  3. تنظيم الوقت بشكل صحيح فهناك الكثير من الأشخاص لا يتمكن من تنظيم وقته بطريقة تجعله قادراً على استغلال الوقت فعليهم تعلم طريقة ترتيب التعامل مع المهام في اليوم وعمل مفكرة يومية لتنظيم المواعيد حتى تتمكن من أداء المهام المطلوبة منك بشكل جيد.
  4. التعلم من الأخطاء وتصحيحها في المستقبل والاستفادة منها حيث ينبغي على هذا الشخص الناجح أن ينظر إلى المستقبل بشكل مختلف وتعلم من الأخطاء التي وقع فيها قبل ذلك لأن الحياة مليئة بالخطط الصحيحة والخاطئة.
  5. ينبغي أن تكون منشرحاً ومتأملاً في حياتك الشخصية والعملية ولا يتوقف هدفك عند نقطة معينة خاصة في حالة حدوث أي مشكلة تؤثر عليه وتثق بالله كثيراً، بالإضافة إلى الصبر في كافة المشكلات حتى تتمكن من الوصول إلى هدفك
  6. يجب أن يكون لك طموحات ويكون عندك يقين بالله إنك سوف تتمكن من تحقيقها وتبذل أكثر مجهود وتركيز لتحقيقها، بالإضافة إلى أهمية أن تقوم بتطوير قدراتك التفكيرية مثل القراءة والمعرفة وتطوير قدراتك الذهنية تكون من أول ومن أهم عوامل النجاح.

أسرار النجاح العشرة من إبراهيم الفقي

كان إبراهيم الفقي يطرح على نفسه سؤال كيف تكون ناجحا في جميع أمور حياته ووضع كتاباً للاجابه علي ذلك، وقام ابراهيم الفقي بجمع اسرار النجاح في 10 نقاط اساسية وقام بشرحه وهذه النقاط هي: 

١- الدوافع: 

فهي العنصر الأساسي والمحرك لسلوك الانسان وتقسم إلى ثلاثة أنواع وهي:

  1. دافع معيشي: وهو يظهر عند تهديد حياتك مما يدفعك بقوة للعمل بجد.
  2. دافع خارجي: وهي مشكلة خارجية تواجه الفرد تدفعه للبحث عن حل.
  3. دافع داخلي: وهو دافع ذاتي.

٢- الطاقة:

هي اساس الحياة والوجود وبدونه لا يوجد حياة وتقسم الطاقة إلى:

  1. طاقة روحانية.
  2. طاقة جسمانية.
  3. طاقة عاطفية.
  4. طاقة ذهنية.

 ومستويات الطاقة هي: 

  1. مرتفعة إيجابية.
  2. منخفضة إيجابية.
  3. مرتفعة سلبية.
  4. منخفضة سلبية(الاحباط).

٣-المهارة

وهي حديقة الحكمة وتقاس المهارة بالطريقة التالية فعند استخدام٣٪من مهاراتك، ستصبح من افضل٥٪على الأرض.

٤-التصور:

 تخيل الموقف ونتائج الفعل وهي السبيل إلى النجاح.

٥-الفعل:

 هو التطبيق والفرق بين النجاح والفشل وهو طريق القوة.

٦-التوقع:

 هو السبيل إلى الواقع وقواعد التوقع كالأتي:

  1. تفاءلوا بالخير تجدوه.
  2. التفكير السلبي يضر ولا يفيد.
  3. إذا كان التفكير سلبي أدى إلى اتجاه سلبي والعكس صحيح.

٧-الالتزام:

وهو زرعة الإنجاب وهو عبارة عن

  1. التزام ديني.
  2. التزام صحي.
  3. التزام شخصي. 
  4. التزام عائلي .
  5. التزام اجتماعي.
  6. التزام مادي.
  7. التزام مهني.

٨-المرونة:

 يجب ان يكون عندك مرونة في الأسلوب وفي حال تبين لك قصور في فكرة ما ، عليك تغييرها فوراً.

٩-الصبر:

 فليكن عندك صبر، ولا تيأس سريعا ًمن عدم الحصول على ما تريد ،بل اجعل الصبر هو أساس حياتك عنوانها.

١٠-الانضباط

عليك الدوام في السعي لتحقيق هدفك دائما.

خلاصة القول حتى تكون ناجحا يجب عليك تعلم الثقة في الله اولا، ثم الثقة في نفسك، والتوكل على الله، وعدم استصعاب أمر من أمور الدنيا، بالاستعانة بالله يسهل كل شيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى