سلسلة كيف ؟

كيف نكتسب الذكاء العاطفي؟

في كثيرٍ من الأحيان يكون نجاح الإنسان وسعادته متوقف على أمر ليس له أي صلة بشهادته الجامعية، أو مهاراته التحصيلية، فإذا كان الفرد على درجة عالية من العلم، لكنه ليس عنده نوع من الذكاء العاطفي، يطغى جهله العاطفي على علمه، فقد خلق الله العواطف في نفوسنا من أجل البحث عن الحل عند الوقوع في المشاكل.

ومن هنا يتضح لنا أن التعاطف أساس للنجاح في العلاقات الإنسانية، لذلك ينبغي على الفرد أن يتحلى به؛ حتى يستشعر النجاح في علاقته بمن حوله. وفيما يلي سنقدم لك أهم الوسائل التي تساعد على اكتساب الذكاء العاطفي.

أهم النصائح لاكتساب مهارة الذكاء العاطفي

1- حدد دوافع قلقك

عندما تضع يدك على الأسباب والدوافع التي تتسبب في وصولك لحالة القلق، والتوتر، ستصبح أكثر قدرة على التعامل معها، وبالتالي تتمكن من تنمية الذكاء العاطفي؛ لأن التعرف على البواعث السلبية ومواجهتها يضمن لك عدم سيطرتها وبالتالي يتحقق لديك الراحة والاستقرار، وهذه وسيلة من وسائل اكتساب الذكاء العاطفي .

2- كن منفتح العقل، ورحب الصدر

إن من أكثر الوسائل التي تساعد على اكتساب الذكاء العاطفي، أن تترك لنفسك مجالاً لتقبل الأفكار الجديدة؛ حتى ترى الحياة بِمنظور التفاؤل، فعليك أن تتصالح مع ذاتك بعدم معرفة كل شيء، فَضيق الأفق، وعدم تقبلك لأي أفكار يجعلك محدود التفكير، وضيق التأمل. لذلك، عليك أن تنوع ثقافتك، وتستمع لغيرك؛ حتى ترتقي بمستواك الذي جعله الانغلاق مستوى ضعيف، وبالتالي تتمكن من اكتساب الذكاء العاطفي.

3- كن اجتماعيًا، متعاطفًا مع من حولك

يعتبر الإنصات للأشخاص والتعاطف معهم، والتواصل باستمرار مع أفراد مجتمعك، من أفضل الوسائل التي تقوي الشخصية، وتنمي الذكاء العاطفي لديك؛ لأن هذه الأشياء تقوي من مهارة التواصل لديك. لذلك، ننصحك بالتقاعل والاندماج مع من حولك؛ فهذه وسيلة من وسائل اكتساب الذكاء العاطفي أيضاً.

4- انتبه لتأثير سلوكك على الآخرين

تؤثر الطريقة التي تعامل بها الآخرين على نظرتهم إليك حسب سلوكك تجاههم إما ايجاباً، أو سلباً. لذلك، عليك أن تضع نفسك مكان الآخرين، ثم أخذ القرار بالقيام بالفعل، أو عدم أخذه؛ حتى تشعر بما يشعرون به عند تلقى الكلمة، أو السلوك؛ وحتى يكون الأسلوب الذي تعامل به الآخرين مدروسًا، وغير صادر عن اندفاع، فهذه أيضاً طريقة من طرق اكتساب الذكاء العاطفي.

5- تمتع بنوع من الفضول

لا بأس أن تتحلى بنسبة من الفضول؛ لكي تطرح الأسئلة لشريكك، أو لصديقك بشكل لائق؛ لبيان اهتمامك به، ومعرفة أحواله، وتلبية حاجته التي يفتقر إليها إن كان كذلك، والاستماع إليه أثناء الحديث دون أن تقاطعه، فكل هذه الأشياء تعزز الذكاء العاطفي.

6- ركز على العيش في اللحظة الحالية

ينبغي عليك أن تستمتع باللحظة الحالية، دون الالتفات للماضي، أو القلق من المستقبل؛ حتى تستمتع بالتفاصيل اليومية الخاصة بك، فالماضي لا يمكن أن يعود، والمستقبل هو حلم يجب أن تسعى، وتجتهد، وتحصل على خبرات كثيرة؛ حتى يكون مشرقاً، وهذه طريقة من طرق اكتساب الذكاء العاطفي أيضاً.

7- واجه الآخرين عند حدوث مشكلة ما

عند تعرضك لمشكلة ما، من الأفضل أن تواجه الآخرين بدلاً من تتعاظم المشكلة؛ حتى تنمي الذكاء العاطفي لديك ، لأن الهروب وعدم المواجهة يكون ناتج عن ضعف الشخصية، أما المواجهة في الحال تعزز الشجاعة، والثقة بنفسك، مع الحرص على أن تكون المواجهة بها نوع من الهدوء، وخالية من العصبية، والألفاظ الجارحة؛ حتى لا تتضخم المشكلة.

8- اسعى لتطوير شخصيتك باستمرار

عندما تكون حياة الفرد راكدة، وليس فيها أي تقدم يكون عقله في مستوى الانحدار، لذلك فإن من أفضل الوسائل التي تساعد على اكتساب الذكاء العاطفي هو السعي لتطوير ذاتك، وتنمية مواهبك، والنجاح في عملك؛ فإن هذه الأشياء تجعل هناك نوع من التفاعل بحياتك، كما تجعلك على تواصل مع الآخرين، وهما أهم وسائل اكتساب الذكاء العاطفي.

9- يجب عليك قول" لا " عندما لا يناسبك الأمر

إن قول “نعم” بشكل دائم لن يحقق لك الراحة مطلقاً، أيضاً ليس هذا شرطاً لجعلك شخصاً محبوباً؛ لأن هناك أموراً يمكن أن لا يصح القيام بها، فعندما تؤمر بفعلها يتحتم عليك قول ” لا” بأسلوب لبق، فهذا يعد ذكاءً عاطفيًا وعلى الشخص الآخر أن يتفهم ويتقبل ذلك.

10- تقبل الاعتذار

إذا أساء إليك شخص ما، ولكنه اعترف بخطأه وعاد معتذرا، فعليك يتقبل الاعتذار، فهناك الكثير من الضغوط في حياة الأفراد اليومية والتي تكون سبب في أن يتصرف بشكل غير لائق؛ فإن الذكاء العاطفي يتطلب إحسان الظن بالآخرين، وقبول أعذارهم، وعدم ممارسة اللوم بكثرة.

11- لا تجعل المشاكل تؤثر على يومك

عندما تتعرض لمشكلة في يومك، لا تجعلها تؤثر على يومك بأكمله، فقد ثبت أن الأذكياء عاطفياً هم أكثر قدرة على التعامل مع مشاكلهم، والتغلب أثرها السلبي مهما كانت ضخمة. لذلك، عليك أن تتمرن التحكم في الآثار السلبية للمشكلة وقت حدوثها؛ حتى تكتسب صفة الذكاء العاطفي.

12- لا تبالغ في رد فعلك

إن التحكم في المشاعر له أثر كبير على السلوك، لذا من الأفضل أن تتعامل مع الموقف بقدر أهميته، ولا تبالغ في رد فعلك فلكل مقامٍ مقال، وهذا من تنمية الذكاء العاطفي.

13- خاطب بأسلوب فعّال

يحتاج الخطاب المؤثر في الغير إلى مهارات لفظية، وغير لفظية، بمعنى أن المهارات اللفظية تعتمد على فهم مشاعر الآخرين، وتوجيه إليهم الخطاب الذي يؤيد مشاعرهم أو يرفضها، أما المهارات الغير لفظية فهي تعتمد على الإنصات، والنظر في العينين؛ حتى تتمكن من فهم المشاعر بشكل صحيح، فهذه أيضاً طريقة من طرق اكتساب الذكاء العاطفي.

14- اصنع علاقات جديدة

إذا كنت تشعر بالخجل، وتريد أن تصبح ذكيًا عاطفياً، عليك أن تجتهد في توطيد علاقاتك بأصدقائك، بجانب إقامة علاقات جديدة، بالاستماع إليهم وإبداء اهتمامك لهم؛ حتى يكونوا على علم بمكانتهم عندك.

في نهاية المقال، نوضح أن الذكاء العاطفي من الأشياء التي يحتاج إليها الفرد في حياته اليومية؛ ليحقق النجاح في حياته الاجتماعية، فَالذكاء العاطفي يساعد على التحكم في عواطفنا، ونستطيع التأثير في العمل، وفي كل شيء، وبالتالي تنجح علاقتنا بالآخرين.

المراجع

هذا ما يراه فريق عمل دال فور يو Dal4you

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى