إسلاميات

ماهي أفضل الأعمال في شهر رجب وفضله للمسلمين

أفضل الأعمال وأحسنها اجرا تكون في الأشهر الحرم كشهر رجب.

شهر رجب من الأشهر الحرم وقد وقعت  فيه ليلة الإسراء والمعراج كما أمر الله عز وجل بتحويل قبلة المسلمين حتى منتصف شهر رجب من السنة الثانية للهجرة كما ورد عن ابن عباس كما حثنا النبي عليه الصلاة والسلام على الصيام في شهر رجب لأنه من الأشهر الحرم.     

 شهر رجب من الأشهر الحرم التي أشار إليها القرآن الكريم في قوله تعالى: « إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ». 

فهو شهر البركة والمغفرة ومضاعفة الأجر فكان النبي عليه أفضل الصلاة والسلام إذا ظهر هلال شهر رجب قال (اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا شهر رمضان).

أفضل الأعمال في شهر رجب

شهر رجب من الأشهر التي يستحب فيها الإكثار من الأعمال الصالحة، تعرف على أهم الأعمال المستحبة في هذا الشهر الفضيل

الأعمال المستحبة في شهر رجب

أعمال شهر رجب

من المستحب في شهر رجب أن الإكثار من الصيام والاستغفار وذكر الله وإخراج الصدقات والاعتمار.

كما يستحب أيضاً الإكثار من الدعاء وخاصة في أول ليلة من ليالي رجب حيث هناك حديث عن ابن عمر رضي الله عنهما قال (هناك خمس ليال لا يرد فيهن دعاء ، ليلة الجمعة، وأول ليلة رجب، وليلة النصف من شعبان، وليلة العبد، ليلة النحر.رواه البيهقي في شعب الإيمان.

ومن أحب الأعمال المستحبة في شهر رجب هي:-

1- كثرة الدعاء

من أفضل الأعمال المستحبة في شهر رجب هي الإكثار من الاستغفار الصيام الصدقات والدعاء بكثرة طيلة الشهر وخاصة اول ليالي رجب.

2- التوبة والاستغفار

إن أعظم ما يتقرب به المسلم إلى الله في شهر رجب هو التوبة والاستغفار والبعد عن أي ظلم لأي أحد لأن الظلم إذا حرام طوال العام فإن حرمته تشتد في الأشهر الحرم.

وقد جاء في القرآن الكريم “إن عدة الشهور عند الله إثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق الله السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم “

3- الصيام

يستحب الصوم في شهر رجب وهذا ظاهر في قول النبي عليه الصلاة والسلام  أن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: «يا رسول الله لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال: ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم»، وهذا يستدل على استحباب الصوم في رجب.

وكانت دار الإفتاء قد أقرت أنه يستحب الصوم سواء في أوله أو في أي يوم من أيامه وهو جائز شرعاً ولا حرج فيه وبناء على عموم الأدلة الواردة في استحباب التفضل بالصوم.

4- ذبح العتيرة

قال الإمام الشافعي أنه يستحب في شهر رجب التقرب إلى الله تعالى بالذبح من بهيمة الأنعام وهذا يسمى بذبح العتيرة كما استدل بما رواه أحمد داود والترمذي عن مختلف بن سليم قال:- كنا وقوفاً مع النبي صلى الله عليه وسلم بعرفات فسمعته يقول “يا أيها الناس على كل أهل بيت في كل عام أضحية وعتيرة هل تدرون ما العتيرة هي التي تسمونها الرجبية.

فضل شهر رجب عند أهل البيت

يجب على كل مسلم أن يحرص على العمل بفضائل الأعمال أسوة بأهل البيت ومنها صيام رجب سواء كله أو أيام منه ولو حتى مرة واحدة في العمر وذلك اقتداء برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حيث كان يداوم على الصيام وإخراج الزكاة والصدقات ويكثر من الاستغفار والدعاء ومعه باقي أهل بيته فقد قال الإمام النووي في “الأذكار” (ص: 8): [اعلم أنَّه ينبغي لمن بلغه شيء في فضائل الأعمال أن يعمل به ولو مرّة واحدة؛ ليكون من أهله، ولا ينبغي أن يتركه مطلقًا، بل يأتي بما تيسر منه؛ لقول النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث المتفق على صحته: «إذَا أَمَرْتُكُمْ بشيءٍ فأْتُوا مِنْهُ ما اسْتَطعْتُمْ»] اهـ.

وعلى هذا يستحب صيام شهر رجب .  

بدع شهر رجب

بدع شهر رجب

يوجد الكثير من الخرافات ابتدعتها عصور الجاهلية في الاحتفالات بشهر رجب ومنها:-

  1. ابتداع وجود عمرة في شهر وأسموها العمرة الرجالية.
  2. ابتعدوا إن فضل زكاة شهر رجب أفضل قدرا من باقي الشهور.
  3. من البدع في العصر الجاهلي أيضاً تخصيص أيام محددة لصيامها في رجب.
  4. بدعة إقامة احتفالات في ليلة ٢٧من رجب اعتقاداً منهم أنها ليلة الإسراء والمعراج. 

بدعة صلاة الرغائب في شهر رجب

أوضحت دار الإفتاء، على أنه لم تثبت صلاة تسمى «الرغائب» وهي اثنتا عشرة ركعة تصلى بين المغرب والعشاء ليلة أول جمعة في رجب، يسبقها صيام الخميس الذي هو أول خميس في رجب.

جدول أعمال شهر رجب

  1. يجب على كل مسلم أن يحذر ويتجنب الوقوع في أي معصية أو ذنب.
  2. أن الله عز وجل قد عظم الأجر لصالح الأعمال في شهر رجب وضاعف الجزاء لكل من يرتكب الإثم والذنوب.
  3. يجب السعي في شهر رجب إلى جمع الحسنات وتقديم الزكاة والاعتمار والصوم والاستغفار والدعاء.
  4. يجب أن يتجنب المسلم في شهر رجب ظلم اي أحد وأن يبتعد عن أي نفاق أو خديعة.

أدعية شهر رجب

  لقد ورد عن  سلف رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه  أن الدعاء في أول ليلة من رجب مستحب؛ لما جاء عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: “خمس ليال لا يرد فيها الدعاء: ليلة الجمعة، وأول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان، وليلة العيد، وليلة النحر”.

الدعاء مستحب و مستجاب بإذن رب العالمين فى أول ليلة من ليالي رجب كما أنه من المستحب الدعاء عند غرة رجب لأنها من أوقات استجابة الدعاء ان شاء الله.

دعاء أول رجب مكتوب

  • دعاء دخول شهر رجب مكتوب: “اللهم إني أسألك في هذه الليلة الأولى من شهرك الحرام من الخير كله ما تطمئن به قلوبنا، وأرجوك غفران للذنوب ينقيها من كل إثم، وارزقنا ثواب صيام أيامه وقيام لياليه”.
  • عن أنس رضي الله عنه أنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب قال: “اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان”.
  • الدعاء في أول ليلة من شهر رجب: “اللهم بحق شهرك الحرام اقض حوائج المحتاجين وتقبل منا التوبة فيه وأعنا على ذكرك وصومه وكل ما يرضيك عنا وفيه صلاح أحوالنا”.
  • “يا ملك الملوك يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث فاجعل لنا في بداية شهرك الحرام من كل هم فرجا ومن كل هم مخرجا  أنت القادر على كل شيء”
  • دعاء رجب: “اللهم أهله علينا بالأمن السلام وأعنا فيه على كل عمل يرفع منزلتها في الآخرة وآتنا فيه من خير الدنيا ما يعيننا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”.

أحاديث شهر رجب

  • هناك أحاديث وردت عن شهر رجب بعضها  صحيحة وأخرى موضوعة وضعيفة:-
  • جاء وثبت في الصّحيحين عن سيّد المرسلين صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: «السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا؛ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ؛ ثَلاَثَةٌ مُتَوَالِيَاتٌ: ذُو الْقَعْدَةِ، وَذُو الْحِجَّةِ، وَالمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ». هذا حديث صحيح.
  •  وقال حبرُ الأمّةِ وتُرجمانُ القرآنِ عبدُ اللهِ بنُ عبّاسٍ -عليهما الرِّضوان- في تفسير قوله تعالى: «فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ»-كما روى الطّبريّ في (تفسيره)-: «في كلِّهنّ، ثمّ اختصَّ من ذلك أربعةَ أشهرٍ فجعلهنَّ حرامًا، وعَظّم حُرُماتِهنَّ، وجعل الذنبَ فيهنَّ أعظمَ، والعملَ الصالحَ والأجرَ أعظمَ».
  • حديث: «إِنَّ فِي الْجَنَّةِ نَهْرًا يُقَالُ لَهُ: رَجَبٌ، أَشَدُّ بَيَاضًا مِنَ اللَّبَنِ وَأَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ، مَنْ صَامَ مِنْ رَجَبٍ يَوْمًا سَقَاهُ اللهُ مِنْ ذَلِكَ النَّهْرِ. وهذا من الأحاديث الضعيفة.
  • كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يصوم ثلاثة أيام من كل شهر فربما أخرَّ ذلك حتى يجتمعَ عليه صوم السنة فيصوم شعبان”. أخرجه الطبراني في الأوسط عن عائشة-رضي الله عنها وهذا من الأحاديث الضعيفة.
  • «فضل رجب على سائر الشهور كفضل القرآن على سائر الأذكار، وفضل شعبان على سائر الشهور كفضل محمد على سائر الأنبياء ، وفضل رمضان على سائر الشهور كفضل الله على عباده»هذا حديث موضوع.
  • من صلى ليلة النصف من رجب أربع عشرة ركعة، يقرأ في كل ركعة الحمد مرة، وقل هو الله أحد عشرين مرة، وقل أعوذ برب الفلق ثلاث مرات، وقلل أعوذ برب الناس ثلاث مرات، فإذا فرغ من صلاته صلى على عشر مرات، ثم يسبح الله ويحمده ويكبره ويهله ثلاثين مرة، بعث الله إليه ألف ملك يكتبون له الحسنات ويغرسون له الأشجار في الفردوس، ومحا عنه كل ذنب أصابه إلى تلك الليلة، ولم يكتب عليه خطية إلى مثلها من القابل، ويكتب له بكل حرف قرأ في هذه الصلاة سبعمائة حسنة، وبنى له بكل ركوع وسجود عشرة قصور في الجنة من زبرجد أخضر، وأعطى بكل ركعة عشر مدائن في الجنة، كل مدينة من ياقوتة حمراء، ويأتيه ملك فيضع يده بين كتفيه فيقول: استأنف العمل، فقد غفر لك ما تقدم من ذنبك».

فضل شهر رجب للأطفال

كما سبق وذكرنا إن فضل شهر رجب هو خير للكبير والصغير وعلينا أن نروي ونعلم أطفالنا فضل شهر رجب والحث على أن يتعلموا فضل الصلاة والصيام وإخراج الصدقات في هذا الشهر الحرم وهذا يعتبر  تمهيدا لهم الصيام في شهر رمضان الكريم ويجب أن نحبب أطفالنا في أداء كل طاعة تقربهم من الله وتكسبهم الثواب والحسنات وهذا بالحديث عن فضل شهر رجب والأشهر الحرم ومدى عظم أجر من واظب فيه على الطاعات علموا اطفالكم حب طاعة الله والتقرب إلى الله بالصلاة والصيام حتى يكونوا ذرية صالحة تتحلى بالخلق الطيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى