فنون التعليم

الفرق بين الإبداع والابتكار وأمثلة عليهم

الفرق بين الإبداع والابتكار فهما
وجهان لعملة واحدة، ولكن في حقيقة الأمر أنهما مختلفان بشكل كبير عن بعضهم البعض. قد يقوم الإبداع بخلق شيء جديد
وغير متعارف عليه، ولكن الابتكار سرعان ما يتدخل لخلق هذا الشيء أو الفكري على أرض الواقع، وتحويله إلى شيء يمكن
استخدامه.

إن لكلا الابتكار والإبداع أهمية أساسية في السير نحو طريق النجاح والتميز، ففي عالمنا هذا الذي يوفر كل شيء، أصبحت
النمطية أمرًا غير شائع أو محبوب بشكل كبير، ولهذا فإن الاعتماد على كليهما سيوفر طريقًا ممهدًا للغاية أو الهدف المأمول.

الفرق بين الإبداع والابتكار والاختراع

مفهوم الإبداع

هو خلق أفكار وأشياء جديدة غير متوقعة أو مألوفة، وهذا اعتمادًا على مهارات الإنسان، تفكيره،قدراته العقلية.

وبصفة عامة فإن خلق فكرة أو أمر جديد بشكل غير معروف في مجال ما يعد إبداعًا.

وقد يستخدم الإبداع في حل المشاكل والمعضلات بشكل غير اعتيادي، كما أن الإبداع لا يورث بل يخلق من الخبرة، التعليم، ومن البيئة المحيطة.

مفهوم الابتكار

الابتكار فهو قدرة الشخص على جلب فكرة، عمل، أسلوب، أو أي شيء آخر وتطويرها بطريقة أبسط وأكثر تيسيرًا

وهذا يعني أن الأفكار أو الأشياء التي يطورها المبتكر موجودة بالفعل، ولكنها لم تكن معروفة بهذا الشكل الجديد أو اليسير.

مفهوم الاختراع

ومن ناحية أخرى فإن الاختراع هو صنع شيء جديد يساعد في حل مشكلة معينة في مجال التكنولوجيا، ويجب أن تكون
الفكرة أصيلة. ويمكننا القول أن الاختراع هو صنع كل جديد ومفيد.

أمثلة على الإبداع والابتكار

أمثلة على الإبداع والابتكار

عادة ما نرى الفرق بين الإبداع والابتكار وبعض الأمثلة للإبداع والابتكار في كل المجالات، ولكن نجدها جلية وواضحة في مجالات التسويق أكثر
من غيرها؛ وهذا لجذب الجمهور بطريقة غير مألوفة وجذابة. 

  • شركة باندورا، قامت شركة باندورا بعمل دعايات وتسويق بأشكال تحمل معاني الإبداع والابتكار معًا، وهي شركة
    دنماركية تعمل في تصنيع وتجارة المجوهرات.
    حيث قاموا بتجميع العديد من الأمهات والأبناء، وقاموا بتعصيب الأطفال
    وطلبوا منهم التعرف على والدتهم، كانت الجائزة التي تقدم للطفل الذي يستطيع التعرف على والدته قطعة من

    أحدث تصميمات شركة باندورا.
  • شركة ال LG، وهي إحدى الشركات الإلكترونية المعروفة، قامت الشركة بتصنيع نوع جديد من الشاشات بحيث
    يكون مرنًا بدرجة كافية ليتم لفه كالصحف. وهنا يكمن الابتكار؛ لأنه يحل مشكلة قابلية النقل.
  • شركة J.Crew، قامت الشركة بتصنيع بدلة غير قابلة للتجعد أو الطي، أي أنك لن تحتاج إلى المكواة مطلقًا لكي
    تستطيع ارتداء بدلتك وتضمن أن تظهر بشكل أنيق طوال الوقت، وهذا من أمثلة الابتكار.
  • شركة أمازون، قامت شركة أمازون بتصميم جهاز صغير متصل بشبكة WIFI ليرتب ضروريات المنزل بسهولة، وهذا
    ابتكار يحسن كفاءة المنزل يشكل كبير.
  • توربينات الرياح، الخلايا الكهروضوئية، الطاقة الشمسية، والطاقة الحرارية، كلها أمثلة على الابتكارات
    التكنولوجية أيضًا.
  • جوجل، وهو مثال مشهور على الابتكار في مجال الحوسبة، حيث يقدم جوجل تجربة أفضل عبر الإنترنت
    للمستهلكين، كما تم تضمينه كواحد من أكبر أمثلة الابتكار التي غيرت عالم الإعلانات.
  • واتساب، وهو واحد من أفضل الأمثلة على الابتكار في الأنشطة اليومية للمستهلكين، حيث أنشأ واتساب سوق
    الاتصالات الشخصية.
  • من أمثلة الإبداع في مجال التسويق يمكننا الاستعانة بالسيارات، حيث تقوم بعض الشركات بجعل السيارة
    الشخصية الرئيسية في إعلان  صغير، ويمكن للمسوق أن يضع السيارة في سيناريو مثير مثلًا لجذب الانتباه.
  • الكتابة بطريقة مقنعة ومبدعة، يمكن أن تكون الكتابة بشكل مختلف مثال على المهارات الإبداعية، فالكتابة
    بطريقة جديدة ستساعد كثيرًا في مجالات التسويق، الصحافة، والمبيعات.
  • تفتح الذهن، يمكننا أن نقول أن العقول المنفتحة التي تتقبل الرأي الآخر هي واحدة من الأمثلة الإبداعية، حيث
    بذلك فأنت تعارض الصور النمطية وتبحث عن حلول وأساليب جديدة للقيام بالأشياء.

أهمية الإبداع والابتكار

أهمية الإبداع والابتكار

أهمية الإبداع والابتكار في نجاح المؤسسات

الفرق بين الإبداع والابتكار في نجاح الشركات كببير فهما يعملان على توليد وتوفير أفكار جديدة لتحسين جودة المنظمات والمؤسسات, حيث يقوم الإبداع بتوليد الأفكار ومن ثم يقوم الابتكار بتنفيذ هذه الأفكار الإبداعية على أرض الواقع، وهذا يعد من أهم شروط نجاح المؤسسات.

أهمية الإبداع والابتكار في مجال الإعلانات

يرتبط الإبداع والابتكار ارتباطًا وثيقًا، ولكنهما ليسا نفس الشيء، ولكن وجودهما معًا يلعب دورًا أساسيًا في مجال التسويق والإعلانات؛ فالناس لا ينجذبون إلا لكل ما هو جديد وغير متوقع. قد تكون الأفكار الإبداعية والمبتكرة في هذا المجال على هيئة منتج جديد أو عملية مختلفة لتنفيذ شيء ما، وهذا مطلوب لإرضاء أصحاب المصلحة والمستهلكين.

أهمية الإبداع والابتكار لأصحاب الشركات

عندما تفشل الشركة في الإبداع والابتكار حسب الحاجة، فإنها تخاطر بخسارة عملائها وموظفيها، وتعد القدرة على الإبداع والابتكار جزءًا أساسيًا من كفاءات المدير الناجح.

المفاهيم المرتبطة بالابتكار

هناك العديد من المفاهيم المرتبطة بالابتكار ولكنها تختلف عنه بشكل كبير، ويمكننا القول أن التميز، الموهبة، العبقرية، والإبداع هم أحد هؤلاء المفاهيم.

الموهبة

الموهبة هي الهبة التي منحها الخالق للمخلوقات، وتختلف من فرد لآخر، وهي لا ترتبط بالذكاء؛ فبعض من أصحاب الهمم يمتلكون مواهب فريدة من نوعها. ويمكننا القول أن تقدم البشر في العديد من المجالات يعد موهبة، القدرة على التخصص المهني يعد موهبة أيضًا، القدرة على الإنتاج تندرج تحت الموهبة كذلك.

العبقرية

العبقرية هي قدرات عقلية تعتمد على العديد من المؤهلات كالإدراك، التحليل، والتركيز. ويمكننا القول أن العبقرية هي الانتقال السريع بين العمليات العقلية أيضًا.

التميز

التميز ويعني الاختلاف عن البقية بموهبة، قدرة، فكر، وما إلى ذلك.

أنواع الإبداع والابتكار

أنواع الإبداع والابتكار

أولًا أنواع الابتكار

  • الابتكار التدريجي: يستغل الابتكار التدريجي المنتجات أو التقنيات الحالية من خلال تحسين ما هو موجود حاليًا. والابتكار التدريجي هو كل ما تحتاج إليه للحفاظ على استمرارية منتج أو فكرة معينة.
  • الابتكار الجذري: الابتكار الجذري هو توفير أو خلق شيء جديد تمامًا للعالم. وقد يعد تحول شيء ما لشكل جديد أو مهم هو شكل من أشكال الابتكار الجذري. 
  • الابتكار في نماذج العمل: نموذج العمل هو القرارت والعمليات التي تستخدم لكسب الإيرادات. ولهذا فإن الابتكار فيها يعني إعادة تصميم هذا النموذج بشكل أفضل؛ لتحسين وزيادة الإنتاج وتقليل التكاليف والمخاطر.
  • الابتكار التنظيمي: الابتكار التنظيمي هو تطوير استراتيجية تنظيمية جديدة من شأنها أن تغير الممارسات التجارية وتغير طريقة تنظيم مكان العمل والعلاقات مع أصحاب المصلحة الخارجيين.
  • الابتكار التسويقي: وهذا يعني تطوير خطة تسويقية جديدة لإنتاج تغييرات مبتكرة، وعادة ما يكون التغيير في تصميم المنتج وتعبئته أو حتى القرارات المتعلقة بالسعر أو الترويج.

ثانيًا أنواع الإبداع

  • الإبداع المتعمد والإدراكي، هذا النوع من الإبداع يكون بوجود الكثير من المعرفة حول موضوع معين وبجمع هذا بالمهارة والقدرات يخلق هذا النوع من الإبداع. يكون الأشخاص الذين يملكون الإبداع الإدراكي بارعين في البحث والتجريب وحل المشكلات.
  • الإبداع المتعمد والعاطفي، الأشخاص الذين يملكون هذا النوع من الإبداع يتركون عملهم يتأثر بمشاعرهم. غالبًا ما يكون هؤلاء الأشخاص حساسون ويشعرون بغيرهم، وبجانب ذلك يفضلون قضاء وقت هادئ للتفكير الشخصي أو الكتابة في يومياتهم. ولكن في نفس الوقت يتميز الأشخاص الذين يملكون هذا النوع من الإبداع بأنهم منطقيون وعقلانيون على حد سواء.
  • الإبداع العفوي والمعرفي، يكون هذا النوع عادة عن طريق ربط المعلومات المتوفرة بطرق جديدة لخلق حل للمشكلات بطريقة مختلفة. وغالبًا ما ينغمس الأشخاص الذين يتميزون بهذا النوع من الإبداع في أنشطة مختلفة وغير ذات صلة.
  • الإبداع العفوي والعاطفي، عادة ما يكون الأشخاص الذين يملكون هذا النوع من الإبداع رسامون أو كتاب وما إلى ذلك. ويسمح هذا النوع من الإبداع للشخص أن ينظر إلى مشكلة أو موقف من وجهة نظر مختلفة وأكثر عمقًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى