سلسلة كيف ؟

كيف نتغلب على الشعور بالوحدة؟

في الغالب، ينشأ شعور الوحدة نتيجة التعرض للتجارب المؤلمة، وهو شعور من السلبية المُفرطة، فتشعر كأنك ترى الجميع ولكن لا تُبصرهم، وتسمع الجميع ولكن لا تُصغي لأحدٍ منهم، أيضاً يشعر الشخص المُصاب بالوحدة بالرغبة في عدم المشاركة، بالإضافة الى ذلك يشعر الفرد الذي يعاني من الوحدة بالملل، والفراغ الداخلي.هذا، وفي معظم الأحيان لا يتمكن الشخص المصاب بالوحدة بالإفصاح عن همومه، أو أن يتحدث مع الآخرين بطلاقة، لذلك توصل علماء النفس الى أن الوحدة شعور لا يُفهم من الكلام بل بالتجربة.

 وإذا كان لديك أي معلومات أخرى لم نذكرها وتودّ إضافتها من باب المنفعة للغير فنرجو منك إخبارنا في تعليق أو من خلال الرابط التالي.. اضغط هنا 

وللتغلب على الشعور بالوحدة لا بد أن نتعرض أولا لـ

(1)- أولاً أسباب الشعور بالوحدة

1- الفقد

إن من أبرز العوامل التي تساهم في شعورك بالوحدة، هو فقدانك لشريك حياتك سواء كان الفقد عن طريق الموت، أو عن طريق أخذ القرار بذلك؛ لأن الشريك في الغالب يملأ حياتك بالذكريات السعيدة، والتي تسبب لك الألم فور فقدانه.

2- التركيب الچيني

أثبتت العديد من الدراسات، أن الشعور بالوحدة في بعض الأحيان يكون له علاقة بالتركيب الچيني لدى كثير من الأشخاص، فهناك كثير من الأشخاص معرضون للشعور بالوحدة؛ نتيجة للتركيب الچيني أكثرَ من غيرهم.

3- تقدم العمر

أيضاً من أبرز العوامل التي تساهم في شعورك بالوحدة، هو التقدم في العمر؛ نتيجة للفراغ الذي تسلل حياتك بعد أن كانت مليئة بالعمل، وانشغال أصدقائك، وأفراد الأسرة عنك بأعمالهم.

4- كثرة التنقل، والهجرة

إن التنقل من مكان إلى آخر، من أكثر العوامل التي تولد الشعور بصعوبة الاستقرار وتكوين علاقات إنسانية، ومن ثم تشعر بالفراغ؛ نتيجة عدم وجود وجود علاقات قوية تُشاركك اهتماماتك، ومشاعرك، وبالتالي تشعر بالفراغ والوحدة.

5- العلاقات الوهمية

وهذه العلاقات الوهمية تنتج من خلال التواصل الاجتماعي عبر شبكات الانترنت، عن طريق تكوين علاقات مع أشخاص وهميين في مختلف بلاد العالم، فهذه العلاقات من أقوى الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالوحدة؛ لأن هذه العلاقات تستهلك الوقت الذي يمكن قضاؤه في العلاقات الإجتماعية الحقيقية وننصحك بقراءة هذه المقالة عن أهم نصائح لبدء محادثة مع أي شخص.

(2)- ثانياً التغلب على الشعور بالوحدة

1-عزز ثقتك بنفسك

وذلك عن طريق التفكير بإيجابية؛ لأن التفكير بإيجابية يولد الشعور بالسعادة بداخلك، أيضاً عليك بتجنب التفكير بأنك وحيد، وتقبل قدراتك الحالية واسعى للعمل على تطويرها؛ حتى لا تدع فرصة لتسلل هذا الشعور بداخلك.

2-كن مرحًا

ينبغي عليك أن تتقبل كافة الأمور بصدر رحب، والنظر لجميع الأحداث بشكل إيجابي، ولا تُصغي للأشخاص السلبيين؛ حتى لا تتأثر بالأحاديث التي تُحطم النفس، وتجعلك تنطوي، وبالتالي يتسلل شعور الوحدة بداخلك.

3-مارس الأنشطة المسلية

تعتبر الأنشطة المسلية من أقوى الأشياء التي تساهم في التغلب على الشعور بالوحدة. فعلى سبيل المثال، يعتبر المشي في الصباح من أفضل الأنشطة المسلية التي تساعد على التقليل من ضغوط الحياة اليومية، وتفريغ الطاقة والشعور السلبي. أيضاً يعتبر ركوب الدراجة من أقوى الأشياء التي تساعد في خفض التوتر، والحد من الشعور بالوحدة، ويمكنك بأن تتعرف على أفكار ألعاب جماعية لكي تتمكن من لعبها مع أصدقائك.

4- اصنع علاقات اجتماعية واقعية

لا تدع نفسك فريسة لهذا الشعور، وتعامل مع من حولك، ولا تلجأ للعلاقات الوهمية على وسائل التواصل؛ لأن التواصل الواقعي يساهم في التغلب على الشعور بالوحدة، أما التواصل عبر شبكات الإنترنت يتسبب في انعزالك، وبالتالي لا تستطيع التغلب على هذا الشعور وننصحك بهذه المثا

5- اشترك في الأنشطة التطوعية

أيضاً من أفضل الأشياء التي تساعد في التغلب على الشعور بالوحدة، هو الإشتراك بالأعمال التطوعية؛ حيث تملئ هذه الأعمال وقتك، فضلاً عن أنها تجعلك في تواصل واقعي مع من حولك، وبالتالي يحل شعور المشاركة، والسعادة محل الشعور بالوحدة، وبالتالي تتمكن من التغلب عليه.

6- غيّر طريقة تفكيرك

فقد أظهرت بعض الدراسات أن تغيير طريقة التفكير، والنظر للأمور بمنظور إيجابي يعد طريقاً ناجحاً للتغلب على الشعور بالوحدة. وذلك عن طريق التوقف عن كثرة التفكير السلبي، وتوجيه التركيز على الأمور الإيجابية.

7- ضع خطة لمحاربة التفكير السلبي

ينبغي عليك أن تدرك أن الشعور بالوحدة مجرد إحساس يصيبك، وليست حقيقة واقعية تعيش فيها؛ ففي بعض الأحيان يصمم الدماغ على توجيه التركيز على مشاعر الألم، لذلك عليك بمحاورة نفسك بالعبارات الإيجابية.

8- لا تنعزل

أثبتت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يُفضلون العزلة هم أكثر الأشخاص المُعرضين للشعور بالوحدة؛ نتيجة لِحدوث اختلالات على المستوى الشخصي، والاجتماعي. لذلك عليك أن تختلط بأصدقائك، وتشاركهم أفكارك، وتعبر عما يدور بداخلك؛ حتى تتغلب على هذا الشعور.

9- اكسر روتينك

عليك بالسعي للتغلب على الشعور بالوحدة، وذلك عن طريق الخروج من دائرة روتينك الذي اعتدت عليه، والقيام بالاشتراك في كورسات، ودورات تدريبية؛ حتى توّجه وقت فراغك في المكان الصحيح، وتكون على اتصال بمن حولك.

10- غيّر عادتك

إذا كنت تحب قراءة الروايات الحزينة، ومشاهدة أفلام الدراما التي لا تبعث إلا الشعور السلبي، والذي ينتج عنه شعور بالوحدة، فقم باستبدال كل ذلك بأفلام الكوميديا، والكتب العلمية.

11- تواصل مع ذاتك

في الغالب، الوحدة تكون نابعة نتيجة عدم تواصل الفرد مع ذاته بشكل جيد، فإذا أردت التغلب على الشعور بالوحدة عليك أن تحدد ما تريده ذاتك، ولا تستمر في إلقاء اللوم عليها؛ حتى تتمكن من التواصل معها، فتستطيع التواصل مع الآخرين.

12- واجه الشعور بجدية

عليك أن تدرك أن هذا الشعور يحتاج إلى قوة منك حتى تقضي عليه تماماً، لذلك ينبغي عليك عدم الاستسلام بسهولة عند التخلّص من عادات الوحدة، وفكر بإيجابية، وتمسك بقرارك حتى تصبح اجتماعياً وتتغلب على الشعور بالوحدة.

13- اقرأ

تعد القراءة من أقوى الوسائل الفعالة التي تساهم في التغلب على الشعور بالوحدة؛ وذلك لأنها تدفعك إلى قضاء وقتك فيما هو مفيد، كما أنها تُحفز عقلك على التفكير بإيجابية دائماً ؛ فهي بالتأكيد تُغير مجرى حياة الشخص، ولا تجعله عُرضة لتسرّب شعور الوحدة بداخله.

14- اهتم بالآخرين

أيضاً من أقوى العوامل التي تساهم في التغلب على الشعور بالوحدة، هو الإهتمام بغيرك، ومد يد المساعدة لمن يحتاج إليك، فكن أخًا أكبرَ للجميع، فالاهتمام بالآخرين يشغل وقتك، ويمنحك الحماس، والسعادة وبالتالي تتغلب الشعور بالوحدة.

15- استشر طبيب نفسي

إذا شعرت بالوحدة باستمرار، وعدم الاستجابة لأي نصيحة مقدمة، عليك بزيارة طبيب نفسي مختص؛ حتى يساعدك على تشخيص حالتك، وإيجاد حل لها، والتغلب على هذا الشعور.

وفي نهاية المقال..

 نوضح أن الوحدة من أكثر الأمراض النفسية الخطيرة التي تصيب بعض الأشخاص، ولا تصح الاستهانة بها؛ لأنها تؤثر بالسلب على الصحة. لذلك، قدمنا لكم أسباب تسهل هذا الشعور في نفس الفرد، وطرق التغلب عليه.

المراجع

هذا ما توصل إليه فريق بحث DAL4YOU.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى