فنون التعليم

خطوات إعداد الميزانية العامة للشركات

تعد خطوات إعداد الميزانية بمثابة الكشف الذي يشتمل على مجموعة من الالتزامات، والأصول التي تتعلق بمنشأة معينة، أو دولة ما،
عند تاريخ محدد. بالإضافة إلى ذلك، تعمل الميزانية على تقديم وصف دقيق يبين العناصر التي تتعلق بجميع الالتزامات
والأصول داخل المنشأة، كما أنها تلعب دوراً مهماً في تحديد العمليات المالية الخارجية والداخلية.
فإذا كنت ترغب في معرفة الخطوات التي يتم بها إعداد الميزانية بشكل صحيح ومحكم، فعليك بالاطلاع على محتوى هذه
المقالة؛ حيث سنتعرف فيها سوياً على ماهية الميزانية،
ومكوناتها الرئيسية، كما سنوضح المعادلة الرئيسية لنجاحها، بالإضافة إلى أننا سنبين خطواتها.

أولاً التعريف بالميزانية

الميزانية عبارة عن تقرير مالي يصدر نهاية السنة المالية. تتيح الميزانية لأصحاب الشركات إمكانية تحديد الأرباح، والخسارة
المالية، وبذلك يكون لها دور فعّال في معرفة الوضع المالي للمؤسسة. هذا، ويجب لفت النظر إلي أن الميزانية تشتمل على
جميع ممتلكات المؤسسة، بالإضافة إلى الالتزامات التي عليها تجاه الغير سواء كانت تلك الالتزامات عبارة عن مبالغ نقدية،
أو أوراق مالية. كما أن محتويات الميزانية تختلف حسب طبيعة نشاط المؤسسة، ولكنها تتضمن بشكل عام الأصول،
والخصوم، وحقوق الملكية ” المساهمين، أو الشركاء، أو المالكين”.

أهمية الميزانية

  1. تكمن أهمية الميزانية في أنها تساعد أصحاب المُنشآت في عمل تحليل تفصيلي شامل لأسلوب المُنشأة في
    صرف أموالها في المستقبل.
  2. تلعب الميزانية دوراً كبيراً في التقليل من النفقات المالية على نشاطات محددة، وخاصة بالمُنشأة؛ وذلك لأن
    الميزانية تهتم بحساب المصاريف والنفقات؛ حتى تتمكن من المساهمة في تقليل ضياع رأس المال على النفقات
    غير اللازمة، أو لتجنب دفع أموال تزيد عن كمية الموارد المخصصة للعمليات التجارية.
  3. بالإضافة إلى ذلك، فإن الميزانية تساعد في بناء خطة نمو للمستقبل؛ وذلك لأنها تركز على توفير رأس المال في
    حساب احتياطي لاستخدامه في الحصول على فرص لبناء أعمال جديدة.

التعريف بمكونات الميزانية

التعريف بمكونات الميزانية

تشتمل الميزانية العمومية على قسمين رئيسين، وهما القسم
الأيسر وهو الذي يتضمن الأصول، والقسم الأيمن والذي يحتوي على الخصوم وحقوق الملكية. 

أولاً الطرف الأيسر

يشتمل الطرف الأيسر للميزانية على الأصول، وهي جميع الممتلكات الخاصة بالمنشأة. هذا، وتنقسم تلك الأصول إلى
قسمين:

القسم الأول: الأصول الثابتة 

وهي الأصول الموجودة، ويمكن التعامل معها بشكل مباشر، والتي تعتمد على العديد من المكونات المادية، ويتم استعمالها لأطول فترة ممكنة من عمرها الطبيعي مثل قطع الأراضي، والمركبات، و أجهزة الحاسوب.

القسم الثاني: الأصول المتداولة

وهي الأصول التي من الممكن أن يتم بيعها، أو شرائها، أو إعادة استعمالها ، وهي تستعمل لفترة زمنية قصيرة أو طويلة مثل الأوراق المالية، والقروض البنكية، والمال الموجود في صندوق المنشأة. 

ثانياً الطرف الأيمن

يحتوي الطرف الأيمن من الميزانية على الخصوم، وحقوق الملكية. 

1- الالتزامات 

وهي جميع المّطلوبات اللازمة على المنشأة نحو عملائها، أو الزبائن، أو التجار الذين يتعاملون معها، وقد تكون هذه الالتزامات
قصيرة الأجل مثل عمليات الشراء على الحساب، أو متوسطة الأجل مثل الشيكات التي يتم تحديدها بتاريخ قبض، أو طويلة
الأجل مثل القروض المالية. 

2- حقوق الملكية

وهي جميع الحقوق اللازمة على الشركة نحو المالكين، أو أصحاب رؤوس الأموال، أو أصحاب الأسهم، فهم يعدون جميعاً من
المالكين للمنشأة، ولهم حقوق ملكية خاصة بهم تكون في محتوى الميزانية أيضاً.

المعادلة الخاصة بنجاح الميزانية

يعتمد نجاح الميزانية في أي منشأة على تطبيق المعادلة الخاصة بها، بالإضافة إلى ضرورة الحرص على أن تتضمن تلك
المعادلة جميع مكونات الميزانية. هذا، وتتم كتابة المعادلة بناء على الشكل الآتي …
الأصول = الالتزامات (الخصوم) + حقوق الملكية للأفراد أو المساهمين.

خطوات إعداد الميزانية

خطوات إعداد الميزانية

الخطوة الأولى

إذا أردت أن تقوم بإعداد دقيقة، عليك أن تستخدم جهاز الحاسوب، أو مجموعة من الأوراق؛ حتى تتمكن من رسم المخطط الخاص بِالميزانية بشكل محكم، وذلك من خلال الاعتماد على رسم جدول شكل حرف (T) باللغة الإنجليزية، ثم اجعل الطرف الأيسر مشتملاً على الأصول، ثم ضع في الطرف الأيمن الالتزامات وحقوق الملكية. 

الخطوة الثانية

من خطوات إعداد الميزانية أن تقوم بتحديد قيمة الأصول بالتسلسل، مع الحرص على تجزئتها إلى أصول ثابتة، وأصول
متداولة، ثم قم بتدوين التفاصيل التي تتعلق بأقسام الأصول، والتي تتضمن العمليات المالية التي تمت أثناء الفترة المالية.
ثم بعد ذلك، عليك بالقيام بالعمليات الحسابية؛ حتى تتمكن من التعرف على قيمتها معاً في إجمالي مجموع الأصول في آخر
القائمة على الجانب الأيسر. 

الخطوة الثالثة 

في الخطوة الثالثة من خطوات إعداد الميزانية عليك بتحديد قيمة الالتزامات بالتسلسل، ثم قم بوضعها في ثلاث قوائم،
واجعل قائمة خاصة بالتزامات قصيرة الأجل، وقائمة أخرى تتضمن الالتزامات متوسطة الأجل، ثم اجعل القائمة الأخيرة خاصة
بالالتزامات طويلة الأجل، ثم بعد ذلك قم بإجراء العمليات الرياضية لمعرفة القيمة المالية لها. 

الخطوة الرابعة

بعد ذلك تأتي خطوة تحديد القيمة الخاصة بحقوق الملكية وهي صافي الدخل الذي يتم إضافته إليها بالإضافة إلى حساب التفاصيل التي تتعلق بحقوق الملكية كرأس المال، والأسهم، والتي يتم جمعها مع القيمة الفرعية التي تتعلق بالالتزامات، وهذا له دور كبير في تحديد قيمة الالتزامات وحقوق الملكية. 

الخطوة الخامسة 

بعد ذلك، في خطوات إعداد الميزانية يأتي دور التأكد من مساواة القيمة التي تتعلق بالأصول مع القيمة الخاصة بالالتزامات، وحقوق الملكية وذلك عن طريق الاعتماد على تطبيق المعادلة الرئيسية للميزانية. وبذلك يكون قد تم إعداد الميزانية بشكل محكم ودقيق، وتكون ناجحة. 

ملخص إعداد الميزانية

تحتوي الميزانية دائماً على طرفين، يتضمن الطرف الأيمن فيها الأصول، أما الطرف الأيسر فهو يشتمل على مجموع الالتزامات (الخصوم) وحقوق الملكية. ومن هنا يتضح، أنه عند القيام بإعداد الميزانية، يجب الحرص على مايلي:

  • تحقيق التساوي بين الطرفين في القيمة النهائية، وإذ لم يتم تحقيق هذا الشرط وهو أن تكون الميزانية متساوية يتم رفضها بشكل نهائي في القوانين والمعايير المحاسبية.
  • هذا، ويمكنك معرفة قيمة ونتيجة الخسارة أو الربح للمنشأة في المحصلة النهائية للميزانية.
  • وبالاعتماد عليها يتم اتخاذ القرارات المهمة بعد عقد اجتماع هيئة مجلس الإدارة في المنشأة، إذا كانت شركة وليست مؤسسة فردية.
  • بالإضافة إلى ذلك، ننوه على أن الموعد الدقيق لإعداد الميزانية يكون في نهاية السنةالمالية بعد الإنتهاء من جميع العمليات المحاسبية، والجرد السنوي لبضائع الشركة حسب النشاط القائمة عليه.

مراحل إعداد الميزانية

1- حساب الأصول

تعد مرحلة حساب الأصول أول المراحل في إعداد الميزانية، وهو يتضمن جميع المكونات التي توجد في المنشأة، والناتجة عن عمليات تمت سابقاً تساهم في تحقيق منافع مستقبلية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن حساب الأصول يشمل أيضاً مجموعة من الحسابات الفرعية مثل: حساب المخزون، وحسابات مدينة للغير، وفيما يلي سنقدم لك معلومات تتعلق بالحسابات الخاصة بقسم الأصول في الميزانية:

  1. حساب النقدية، والمراد به الحساب الذي يمثل جميع النقود التي تدّخرها المنشآت، والتي تتعلق بكافة عملياتها اليومية، كما تحتاج المنشأة إلى توفير مبلغ من المال بحيث يمكن استخدامه في الظروف الطارئة، أو المشاركة به في الصفقات التجارية داخل السّوق.
  2. حساب المدنية، ويقصد به جميع الأموال التي تمثل ديوناً على الأشخاص الذين يتعاملون مع المنشأة، خاصةً إذا كانت طبيعة هذه المنشأة تقوم على تقديم الائتمانات، بمعنى أنها تهتم بِتقدم القروض والديون للأشخاص.
  3. قيمة المخزون: ويقصد به قيمة جميع المُنتجات الخاصة بالمُنشأة، والجاهزة للبيع، وتُقيّم قيمة المخزون باستخدام أسلوبين، وهما: الوارد أخيراً صادر أولاً، وطريقة الوارد أولاً صادر أولاً.
  4. حساب الأصول الثابتة، وهي جميع الأصول التي تُعبر عن الأملاك الخاصة بالمُنشأة، مثل المباني والعقارات والسيارات وغيرها، وتمتلك جميع تلك الأصول قيمة مالية كبيرة، ولكنها تتعرّض للاستهلاك بمرور الزمن.

وبعد تحديد الحسابات السابقة وجمع قيمتها النهائية بشكل دقيق، يمكنك أن تقوم بحساب القيمة الإجمالية للأصول والتي تمثل قيمة جميع ممتلكات المُنشأة.

2- حساب الالتزامات (الخصوم) وحقوق الملكية

وهذه هي المرحلة الثانية من مراحل إعداد الميزانية، وتشمل هذه المرحلة جميع الالتزامات المترتبة على المُنشأة، والمرتبطة بالأحداث السابقة التي حدثت في الماضي.

يترتب على الدخول في هذه المرحلة استخدام موارد اقتصادية، وهي تمتلك حسابات طبيعية دائنة للغير، بالإضافة إلى أنها يضاف إليها قيمة حقوق الملكية، وفيما يلي سنقدم لك تفاصيل تتعلق بالحسابات الخاصة بالالتزامات في الميزانية.

  • الحسابات مستحقة الدفع: وهي التي تمثل الديون على ذات الأجل القصير، وتدين بها المنشأة إلى المورّدين أو أشخاص آخرين.
  • القروض وهي التي تمثل الديون طويلة الأجل، وتستخدمها المُنشأة للمحافظة على تمويل عملياتها الإنتاجيّة أو الخدمية.
  • حساب رأس المال والمراد منه مقدار المال الذي يملكه أصحاب المُنشأة، كما يتضمن قيمة الأموال التي قد شارك فيها المستثمرون من قبل.

وبعد تحديد الحسابات السابقة ومعرفة قيمها النهائية، يمكنك حساب القيمة الإجمالية للالتزامات والتي تمثل جميع الديون المترتبة على المُنشأة تجاه الآخرين.

بالإضافة إلى الاستثمارات والمبالغ المالية التي تشكل حقوق ملكية أصحاب المُنشأة، كما أنه من اللازم أن يتساوى مجموع الأصول ( الموجودات) مع مجموعة الالتزامات وحقوق الملكية؛ لأنه لا يصح أن تمتلك المنشأة أكثر مما يترتب عليها من الإلتزامات.

3- تصميم الميزانية

ويعد تصميم الميزانية هو المرحلة النهائية في مراحل إعداد الميزانية، وذلك بعد معرفة قيم جميع الحسابات الواردة في الأصول والالتزامات وحقوق الملكية.

في نهاية المقال، نوضح أن خطوات إعداد الميزانية لها دور كبير في إتفاق الأموال بحكمة؛ وذلك لأنها تحدد المال الداخل بشكل دقيق، وهذا يساعد أصحاب المؤسسات في معرفة المقدار الذي يمكن إنفاقه، كما أنها تساعد في تحقيق الأهداف طويلة الأجل، أيضاً تعد ذات دور كبير في حل المشكلات الطارئة؛ وذلك لأنها تحتوي على صندوق طوارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى