سلسلة الطفل

ماهي أساليب تربية الطفل الصحيحة في الإسلام وأهميتها

تتعدد أساليب تربية الطفل وعلى الآباء اختيار طرق التعامل مع الأبناء بشكل جيد يعزز من النشأة السليمة للطفل مع الإصرار على غرس صفات الإسلام الحميدة والتحلي بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم حتى يصبح لدينا جيلٌ يساهم في نشر السلوك الصحيح السوي ويكون فردًا قادرًا على خدمة مجتمعه وعالمه الذي يعيش فيه وهذا يتحقق باتباع أساليب تربية الطفل بشكل ذكي.

وقت البدء بتربية الطفل

من أساليب تربية الطفل التعرف أولا على وقت البدء في تربية الطفل وتشير آراء بعض الخبراء أن تربية الطفل تبدأ منذ أن يكون رضيعاً وإلى أن يبلغ عمر الستة أشهر يبدأ الطفل فهم معنى كلمة “لا “ويدرك المقصود بها وهذا هو الوقت المناسب لتعريفه الفرق بين الصواب والخطأ حتى يؤثر على الطفل في أفعاله وسلوكه. 

توجد آراء أخرى ترى أن الطفل ذات الخمس أشهر ما يزال صغيرا على استيعاب وتمييز التصرفات والأمور التي توجد حوله وهذا اعتقاد خاطئ لأن الطفل في هذا العمر يكون لديه قدر فائق من الذكاء الذي يساعده على معرفة وفهم الأشياء.  

وعلى هذا فإن الوقت المناسب للبدء في تربية الطفل هو عند عمر الخمس أشهر.

اقرأ ايضا: أهمية استراتيجيات تعديل السلوك وأنواعها

ما هي أساليب تربية الطفل الصحيحة؟

وقت البدء بتربية الطفل

تتعدد أساليب تربية الطفل وتختلف باختلاف البيئة واختلاف نضح الطفل ومن أهم أسباب تربية الطفل ما يلي.

1- الدعم الجيد للطفل

 على الأسرة التي ينمو فيها منح الطفل كل الدعم المعنوي الذي يرغبه الطفل وذلك بتعليم أن أساس العلاقة بين أفراد الأسرة هي علاقة دعم واحترام متبادل من جانب الأسرة للطفل ومن جانب الطفل للأسرة.  

2- الحزم أسلوب جيد للتربية

من أهم النقاط التي لا بد على الوالدين عدم إغفالها وهي الحزم عند قيام الطفل بتصرف أو سلوك خاطئ وعدم التهاون أو التراجع عن قرارهم أمام الطفل حتى إذا اتبع الطفل أسلوب البكاء فلا يجب أن يرضخ الآباء للطفل حتى لا يتعود الطفل على استخدام البكاء ليفلت من العقاب. 

3- عدم اتباع العنف مع الطفل 

إن استخدام أسلوب الضرب والتعنيف والصراخ في وجه الطفل هو أسلوب خاطئ وغير فعال وسيجعل الطفل يتخذ البكاء والصراخ  كوسيلة عندما يشعر بالغضب نظرا لأن الطفل يحاكي والديه في كل التصرفات والافعال التي يمارسونها مع الطفل فيجب أن يحرص الآباء على تعزيز السلوك الصحيح مع الطفل.

أفضل طرق تربية الأطفال الناجحة

طرق تربية الأطفال كثيرة وعلى كل أبٍ وأمٍ أن يعرفوها كي يربوا طفلهم تربية صحيحة قويمة ومنها ما يلي.

1- توازن التعامل في تربية الطفل

 يتبع بعض الآباء منهج إصدار الأوامر والتعامل بعنف وديكتاتورية من أجل فرض السيطرة على اعتقاد منهم أنها أفضل طرق    للتربية ;بالطبع التعامل بهذا الشكل يؤثر في تكوين شخصية الطفل وفي ثقته بنفسة وطريقة تعامله مع الآخرين كما أن اللين المفرط والتساهل وعدم اهتمام الآباء بتقويم سلوك أبنائهم يخلق من الطفل شخص لا يلتزم بالقوانين ولا يحترم الأخريين ويتساهل في كل شيء وأفضل حل للآباء هو اتباع طريقة متوازنة للتربية تتوسط التعامل بحزم وتقويم دون أن تؤثر بشكل سلبي على تربية الطفل. 

2- تصرفات الوالدين أمام الطفل

من أجل اتباع أفضل أساليب تربية الطفل لا بد أن ينتبه الآباء بعدم التفوه بألفاظ غير لائقة أو التحدث بأسلوب غير مهذب أمام الأطفال لأن الوالدين هما مرأة الطفل التي ينظر إليها ويتعلم منها ويجب الحرص على التعامل بطرق تتسم بالأخلاق والاحترام أمام أبنائنا وأن تتسم أفعال الآباء بالشكل الصحيح الجيد تجنباً حتى يكون تقليد الطفل لوالديه في السلوك الذي يتسم بالصواب ودائما وابدا يظهر الوالدين الاحترام المتبادل بينهم يكمل الصورة التي يجب أن يراها الطفل حتى يعلق بذهنه صورة جيدة تشكل عواطفه ونفسيته السوية وعدم إظهار الخلافات أمام الطفل أو إخراج أي إهانات تنعكس مباشرة إلى طفل خائف وليس لدية شعور الأمان.         

3- احترام وتقدير الطفل أمام الغير

 من الأخطاء التي يقع فيها الوالدين هي توبيخ وتعميق طفلهما وذكر عيوبه وتصرفاته السيئة أمام الآخرين مثل  أصدقائه وأقاربه مما يسبب انكسار وإحراج الطفل وتنعكس على حالته النفسية التي تدخله في حالة انطوائية تميل للوحدة والعزلة.

4- إعطاء الطفل مكافأة

 الرفع من معنويات الطفل وتحسين حالته النفسية عندما يتفوق دراسيا أو يؤدي سلوك جيد  يكون بتقدير بجلب هدية أو إعطائه مكافأة مالية بسيطة هذه المكافأة تكون حافزا قوي يدفع الطفل للاستمرار في التفوق في دراسة وسلوكياته.

أساليب تربية الطفل في الإسلام

إن أساليب تربية الطفل في الإسلام واضحة ومميزة جدًا حيث اهتم الإسلام بتربية الطفل تربية صحيحة ومنها ما يلي.

1- تربية الطفل على عقيدة الإسلام

 أفضل أساليب تربية الطفل يكون بالسعي في تربية الطفل على عقيدة وتعاليم الإسلام وزرع قواعدها في قلب الابن وذلك بنشأته على  كلمة التوحيد “لا إله إلا الله”، وما تحمله من معنى وقيم.

وعلى الوالدين ذكر الله كثيرا أمام طفلهم حتى يحب الطفل ذكر الله ويتعود على سماعه ومن ثم يخاف الطفل الله وبحمده على كل نعمة ويتقيه في كل أفعاله.

2-  تعليم الطفل أركان العبادة

على الوالدين تولي أمر تعليم الطفل وشرح ما هي أركان الإسلام وتعريفه أن هناك خمس صلوات فرضت على كل مسلم ويجب أن يتعلم كيف يتوضأ وتحبيبه  في الصلاة حتى يتشرب كل العبادات ويسير على نهج والديه ونهج رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

3- زرع الأخلاق وآداب السلوك

 إن فضل الأخلاق عظيم وله أثر طيب في نفس الطفل وعلى الأهل الحرص على غرس هذه الصفة التي تكون بمنح الطفل الحنان والرعاية وجعله لا يتأثر بأي صفة بها قسوة وجفاء وعدم مراعاة لشعورالآخرين وهذا دور الآباء في توجيه الطفل على التحلي بالخلق  الحسن وأن يكون قدوة أطفالهم ويقوم بالثناء على الطفل إذا قام بتصرف جيد وعلى خلق كما يجب أن يحرص الآباء على معاملة الجيران معاملة حسنة لأن طفله يتخذه قدوة وبالتالي يصبح الطفل محسنا إلى جيرانه فيما بعد.

4- صحة الطفل الجسدية

كل طفل طبيعي سوي يحتاج إلى اللهو والمرح والانطلاق وإخراج طاقتة في شئ مفيد لا بد أن يتم استغلال طاقة الطفل في نشاط صحي مثل ممارسة الرياضة بأشكالها المختلفة من كرة قدم، سباحة، جري وأن يتبع هذه الأنشطة الرياضية تغذية صحية وجيدة لبناء وتقوية جسم الطفل وتعويده على نظام غذائي صحي والالتزام بالنوم مبكرا. 

5- الاهتمام الثقافي بالطفل

 الاهتمام بالجانب الثقافي للطفل والسعي لإخراج تربية طفل مثقف محب للقراءة وجمع المعلومات ويكون ذلك بشراء الوالدين القصص والكتب الممتعة والمفيدة التي تعلم الطفل القيم والمبادئ.

استراتيجيات في تربية الطفل

استراتيجيات في تربية الطفل
  1. خصص وقت ثابت من أجل قضائه مع طفلك وتمنحه فيه الاهتمام والرعاية التي يحتاجها واعرف منه كيف امضى يومه.
  2. إذا تصرف الطفل بسلوك يغضب حاول تجنب مواجهته في وقتها وتكلم معه في وقت لاحق ستجد أن التعامل يكون أفضل. 
  3. لا يجب إصدار الأوامر للطفل والإنصات الجيد له عند التحدث معه وعدم مقاطعته حتى وإن كان يتحدث بأمور تافهة من وجهة نظرك فهي بالنسبة له أمور غاية في الأهمية.
  4. لا تغضب عند بكاء طفلك أمامك واتركه يعبر عن مشاعره لأنه يحتاج للتعامل بقدر من الحنان والاحتواء.

أهمية تربية الطفل

يجب أن يعرف كل أبٍ وأمٍ أن تربية الطفل مهمة جدًا كي ينشأ الطفل نشأة صحيحة ولا يتعبهم فيما بعد ومن أهمية تربية الطفل ما يلي.

1- تعامل الطفل مع الغير

 أفضل أساليب تربية الطفل توضح مدى أهمية تربية الطفل في التعامل مع الغير بسلوك منضبط وأساسه الاحترام للآخرين دون ارتكاب أي أخطاء تؤذيهم أو تلحق بهم الضرر على هذا الأساس تكتسب التربية الصحيحة أهمية بالغة.  

2- تنمية الأهداف

من إيجابيات أفضل أساليب تربية الطفل أنها تجعل الطفل فيما بعد رجل لديه طموحات النجاح ولديه أهداف يضع خططها ويسعى لتحقيقها فالتربية الصحيحة تخلق انسان قادر على تطوير نفسه بكل وسائل النجاح.  

3- تحمل المسؤولية

من الجوانب المضيئة في  التربية السليمة  للطفل أنها تجعل طفلك قادر على تحمل المسؤولية والتحكم فى مشاعره تحت أي ضغط ويكون في المستقبل قادر على مواجهة التحديات والصعوبات التي تقف عائقا أمام أحلامه.

4- الثقة بالنفس والرضا

 الطفل الذي يعيش في محيط أسري متوازن ومليء بالدفء والحنان والحب وتنمي هذه الأسرة لديه لديه شعور الرضا والقناعة والثقة بالنفس تزيد إصراره في تحسين من نفسه مهما كانت القدرات المادية لأسرته.  

 

التربية في وقتنا الحالي أصبحت أصعب من ذي قبل وعلى الأسر أن تتبع أساليب تربية الطفل التي تتناسب مع متطلبات التربية الحديثة وتحقق أفضل نتائج في التعامل مع الأطفال بمختلف أعمارهم.

أطفالك هم زرعتك فحافظ عليها واعتني بها حتى تكون مثمرة بأطيب الثمار.  

اقرأ المزيد في طريقة التعامل مع الطفل الشقي والعنيد وأهم النصائح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى