سلسلة الطفل

أضرار تدخينك على الأطفال

المقدمة:-

مما لا شك فيه أن التدخين من العادات السيئة والقاتلة، بالإضافة إلى أنها حرام شرعًا، فهي تضر كل من حولك، وتترك له أثرًا سلبيًا سواء على الصعيد النفسي أو الصحي أو السلوكي والإيماني.

ورغم ذلك تجد كثيرًا من الآباء لا يزالون يتمسكون بهذه العادة متجاهلين كل آثارها، ولا يعرفون مدى خطورة ما يفعلونه على أبنائهم، والأطفال من حولهم، ويجعلونهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض أكثر من غيرهم.

وقد جمعنا أكثر الأضرار التي تصيب الأطفال إذا ما رأوا أحد أبائهم أو أقرابائهم يدخنون في حضورهم.

وننصحك بقراءة مقالنا أضرار الإنترنت على الأطفال 

 وإذا كان لديك أي شيء آخر تريد إضافته أو اقتراح أو رأي فنرجو منك إخبارنا في تعليق  أو من خلال الرابط التالي.. اضغط هنا 

أشهر الأضرار التي يسببها التدخين

1- التقليد

شئت أم أبيت إذا ما رآك أطفالك تدخن أمامهم، فسوف يقلدونك يومًا ما، حتى إذا علموا أن التدخين حرام ومضر بالصحة، فسوف تترسخ في ذهنهم صورتك وأنت تدخن، ولو كان أحد الأقارب مقربًا منهم ويدخن، كل ذلك يحفزهم لتجريب التدخين، وقد يجربون ذلك وهم صغار وفي المنزل.

2- تعرض الأطفال لأمراض القلب

أحد أخطر الأشياء السيئة التي يتعرض لها الأطفال بسبب تدخين آبائهم أو أقاربهم هو التعرض للإصابة بأمراض القلب المزمنة، والتي قد تصل في بعض الحالات للوفاة، بسبب تلف جدار شرايين القلب، نتيجة احتواء التبغ على مواد سامة، وقد تؤدي هذه المواد إلى ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال، وقد تؤدي أيضًا إلى خفض نسبة الأكسجين التي تساعد القلب على ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم.

3- أضرار التدخين على الجنين

تعرض الأم الحامل للدخان الناتج عن التدخين، أو إذا كانت تدخن، يؤثر أثرًا بالغًا على الطفل المولود، فقد يعرض الطفل إلى تشوهات خلقية، وثقب في القلب والتهاب الكبد الوبائي وغيرهم، وهذا في حالة إذا كانت الأم هي التي تدخن، وقد يتسبب في إجهاض الأم، أو تتسبب في ولادة مبكرة، وقد يتسبب التدخين في نقص حجم المولود، وقد يؤثر على نمو أعضائه، فهي لا تزال تنمو.

4- إصابة الأطفال بمشاكل في المخ

قد يؤثر التدخين على الجهاز العصبي للمخ، فدخان السجائر قد يعمل على تدمير الخلايا العصبية، وتؤثر على الأنسجة الموجودة في المخ، وتسبب تقلصًا في شرايين المخ، وقد تؤثر سلبًا على الذاكرة، وعلى انتباههم واستيعابهم، وعلى التحصيل الدراسي للأطفال في المستقبل، وقد تؤثر سلبًا أكثر فتعرضهم للإصابة بالإعاقة الذهنية.

5- الجهاز التنفسي إصابة الأطفال بمرض الربو وسرطان الرئة

من الشائع والمنتشر إصابة الأطفال الذين يدخن آباؤهم إلى الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي كالربو وسرطان الرئة وغيرهم، فقد أكدت الأبحاث العلمية الحديثة أن الأطفال الذي يدخن أحد آبائهم أكثر عرضة بثلاثة أضعاف عن غيرهم من الأطفال، ويؤثر التبغ الذي يستنشقه الطفل إلى إصابة الطفل بالتهابات حادة في الرئة.

6- تأثير الدخان على أذن الأطفال

يؤثر التدخين على أذن الأطفال تأثيرًا بالغًا، فقد يعرضهم للإصابة بالتهابات الأذن الوسطى، وقد يؤدي ذلك إلى تكون الشمع وتورمه، وقد يسبب في النهاية انغلاق الأذن وانسدادها، وقد يتسبب في النهاية إلى فقدان حاسة السمع عند الطفل.

فالحق أن للتدخين آثار سلبية فائقة على الأطفال، قد تصل في بعض الأحيان إلى تدمير حاسة من الحواس عند الأطفال، أو إصابتهم بأمراض بالغة الخطورة، هذا إلى جانب حرمانيته، فالأسلم من ذلك، والمخرج من هذا النفق المظلم، هو مجاهدة النفس على ترك هذه العادة السيئة، التي لا تفيد الإنسان بأي شيء يذكر، ولا تجلب لأطفاله إلا كل أذى. فهل يبدأ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى