سلسلة الطفل

أفضل طرق علاج العصبية عند الأطفال وتعديل سلوك الطفل

علاج العصبية عند الأطفال مهمة لكل أم وأب فإنه يوجد العديد من الأسباب التي قد تتسبب في غضب وعصبية طفلك، وما يجب عليك أن تفعله أن تكون قدوة له في الرد على هذا السلوك، لتتجنب أنت كذلك الغضب، وحاول فهم طفلك واحتواءه وفهم شخصيته حتى تعالج السلوك بشكل إيجابي.

كيفية التخلص من عصبية الأطفال

للقيام بـ علاج العصبية عند الأطفال يجب علينا أن نفهم أولًا أسباب هذا التصرف؛ لكي نستطيع التعامل معه بشكل صحيح، وألا نتسبب في صدام مع الطفل.

    • الشعور بالغضب هو شعور يتبع عدم تحقيق المراد، أو عدم القدرة على تحقيق ما يود طفلك أن يقوم به، وقد يكون أيضًا بسبب أن الطفل يشعر بالإحباط اتجاه والديه، أو أطفال آخرين، أو أنفسهم، أو الأشخاص الغاضبين منهم. وقد يكون أيضًا بسبب محاولة الطفل إخفاء مشاعره الحقيقية.
    • الأطفال الذين يتم التحكم بهم عادة، ولا يملكون العديد من الخيارات هم أكثر الأطفال الذين يشعرون بالغضب أيضًا. 
    • في هذه الحالات يجب أن تحتوي مشاعر الطفل، أخبره بأنه يشعر بالغضب، وأنه لا بأس أن يشعر بهذا، ولكن أطلب منه أن يخبرك بالكلمات لا بالأفعال سبب غضبه، أو من الشخص الذي أغضبه. عليك أن تكون هادئًا وأنت تتحدث معه، وأن تكون صبورًا في انتظار رده.
    • بعض الأطفال لا يستطيعون تحديد مشاعرهم، ولهذا أخبر طفلك أنه لا بأس أن ينتظر قليلًا قبل أن يخبرك سبب غضبه، وأن يأتي للتحدث إليك فور معرفته للسبب، أو عند رغبته في الحديث.
    • يمكنك أن تساعد طفلك في التغلب على غضبه عن طريق محاولة أن تحزر ما يود فعله، أو سبب هذا الغضب، وبعدها أن تحاول تحقيق هذا المطلب إن كان ممكنًا، أو أن تحاول شرح سبب منع السلوك الذي يود فعله في حالة عدم إمكانية تلبية متطلباته. وكمثال على ذلك، إذا كان طفلك غاضبًا لأنه لا يستطيع أن يسهر لوقت متأخر مثل إخوته الكبار، فقم بإخباره بالتالي “أعلم أنك غاضب بسبب أن تود البقاء مستيقظًا مثل إخوتك، ولكن عندما تصبح في نفس عمرهم ستتمكن من فعل ذلك أيضًأ”.

اقرأ ايضا: كيف أتعامل مع الطفل العصبي الحساس والعنيد

تعديل سلوك الطفل العصبي

علاج العصبية عند الأطفال

1-ابتعد عن استخدام العقاب

من أهم أسباب علاج العصبية عند الأطفال تجنب استخدام العقاب كأداة لحل مشكلة العصبية، بل ابتعد عن فكرة العقاب ككل في تربيتك لأطفالك؛ لأنه يوجد دراسات عديدة برهنت على أن العقاب ليس الوسيلة الأمثل في التربية الإيجابية، بل هو يسبب الخوف، والألم لطفلك. وقد يتسبب العقاب في زيادة عصبية الطفل؛ لأنه وكما ذكرنا فإن من أسباب العصبية هو عدم القدرة على تنفيذ ما يود طفلك أن يفعله.

2- الاحتضان

إذا شعرت أن طفلك يغضب بسبب محاولته لتغطية مشاعره الحقيقية، فقم باحتضان طفلك وأخبره أنه لا بأس أن تغضب ولكن علينا التحدث عندما تهدئ، ثم ضمه إليك واتركه حتى يكون مستعدًا للحديث.

3- امنع أسباب الغضب قبل حدوثه

 أسأل نفسك هل تدخل بشؤن طفلك بشكل زائد؟ هل تستخدم العقاب بدلًا من إيجاد الحلول؟ هل تأمر بدلًا من الطلب؟ الإجابة عن هذه الأسئلة هي دليلك لمعرفة سبب عصبية طفلك، وكيفية منع السبب قبل حدوثه.

4- قم بعقد اجتماعات عائلية

وذلك لكي يفهم طفلك أنه يستطيع التحدث عما يتسبب في غضبه، وبهذا تستطيع أن تضرب عصفورين بحجر واحد فأنت تسمح لطفلك بالحديث عما يزعجه وفي نفس الوقت ستتمكن أنت من معرفة أسباب غضبه.

5- تحدث مع طفلك بخصوص غضبه

من أهم الطرق لـ علاج العصبية عند الأطفال أنه عندما تجد طفلك في حالة مزاجية جيدة تحدث معه حول غضبه، أخبرهم أنك لاحظت هذا السلوك مؤخرًا، وساعده في التفكير في طريقة يظهر بها غضبه دون أن يؤذي أحد. كمثال اطلب منهم أن يتجهوا لغرفتهم عندما يغضبون ثم يضربون إحدى الوسادات مع التفكير في سبب غضبهم، أو أن يقوموا بكتابة ورسم ما يغضبهم، أو أن يجدوا مكانًا للاسترخاء، أو أن يستمعوا لشيء يفضلونه عندما يغضبون.

علاج العصبية والصوت العالي عند الأطفال

1- كن المثال الجيد لطفلك

 لا تطلب من طفلك أن يحتوي غضبه أو أن يصحح عصبيته وأنت لا تقوم بذلك، قم بالتصرف بشكل لائق مع غضبك أولًا حتى يقلدك أطفالك. كمثال، اخبر أطفالك أنك غاضب الآن وتحتاج أن تنعزل وتفكر قليلًا في سبب غضبك، ثم شاركهم السبب بعد ذلك، واجعلهم يقترحون حلولًا له.

2- لا تكن الرئيس

 لا تأمر أطفالك بشكل متسلط، بل اجعلهم يقومون بجدول خاص بأعمالهم وواجباتهم، واطلب برفق أن يلتزموا بذلك الجدول. افعل الشيء نفسه واعرض جدولك عليهم، واجعلهم يطلبون منك الالتزام به مثلما تفعل معهم، حتى يعلموا أنه ليس تسلطًا بل واجبات يعيشها الجميع على حد السواء.

3- تجنب مقابلة العصبية بمزيد منها

 أنت بذلك تعلم طفلك أن هذا سلوك يمكن استخدامه عند الشعور بالضعف، بل وتثبت له أنك في موقف يحسد عليه.

4- اسأل طفلك عما يود فعله

دائمًا قم بسؤال طفلك في البداية عما يود فعله وعدد الاختيارات التي يمكنه الاختيار منها حتى لا يشعر بأنك تتحكم به.

5- حدد عادة تكبح الغضب

 حدد شيئًا يمكن لطفلك أن يلجأ إليه عند غضبه، كالذهاب لمكان هادئ في المنزل، أو لكم الوسادة، أو القراءة، أو الرسم… إلخ. وبهذا يستطيع الطفل التعامل مع غضبه بشكل إيجابي.

10 حلول ناجحة للتعامل مع الطفل العصبي

علاج الانفعال عند الأطفال
    1. اعرف سبب غضب طفلك، اطلب منه أن يتقبل هذه المشاعر، ومن ثم اخبره أن يتحدث معك عن سبب عصبيته، وما الذي يود فعله. حاول أن تتناقش مع طفلك بخصوص هذه الأسباب وشاركه في وضع حلول لهذه الأسباب.
    2. لا تتخذ أطرافًا، لا تتخذ طرفًا معينًا عندما تقوم بحل مشاكل الغضب عند أطفالك، بل ضعهم جميعًا على نفس القارب، اطلب منهم أن يهدؤوا لبعض الوقت، وأن تتحدثوا فيما بعد عن سبب المشكلة، واجعلهم يقترحون علاجات لها.
    3. احتضن طفلك، ضم طفلك إليك واخبره بلطف أن يهدئ وأن يحدثك عندما يشعر بالرغبة في ذلك، تفهم سبب عصبيته وشاركه في حلها.
    4. لا ترد الغضب بالغضب، فأنت بذلك تزيد الطين بلة، بل اهدئ واخبر طفلك أن كلاكما يحتاج للتفكير، ثم اجتمع معه للحديث عما يزعجه.
    5. ابحث في تصرفاتك، ابحث عن الأشياء التي تقوم بها بشكل عفوي وتسبب في غضب طفلك، كالتدخل في شؤنه، كمعاقبته، كعدم التحدث معه، كمعاملته كطفل، كإلقاء الأوامر…إلخ. ستجد أن هذه الأشياء تثير غضبه، لهذا ابتعد عنها واستبدلها بالسلوك الصحيح.
    6. اجعل طفلك يحدد فعل ما عندما يغضب، اطلب من طفلك أن يكتب بعض الأشياء التي يمكن أن يفعلها حتى يتخلص من عصبيته، كأن يتوجه لغرفته للتفكير، أو أن يتحدث معك، أو أن يلون لبعض الوقت، وهكذا. هذا سيعلمه أن يتصرف مع غضبه بشكل لائق وألا ينفعل في كل مرة يشعر فيها بالغضب.

    تعد تلك الحلول ناجحةً جدًا للتعامل مع الأطفال العصبيين، ويمكنك أيضًا أن تستعين بالأفكار الآتية

    1. الاجتماعات العائلية، حدد وقتًا للاجتماعات العائلية حتى تستطيع الاستماع لطفلك، ومعرفة سبب غضبه.
    2. تحدث مع طفلك عن تلك العادة، اخبر طفلك أنه يشعر بالغضب كثيرًا مؤخرًا وأنه يجب على كلاكما حل هذا السلوك.
    3. عامل طفلك كبالغ، اخبره أنك تعلم أنه ليس صغيرًا وأنك تتعلم منه في كثير من الأحيان، لذلك عليه أن يكون قدوة لك ولغيرك، وبذلك سيستشعر الطفل حجم العواقب المترتبة على غضبه، وسيحاول أن يحل هذا السلوك.
    4. قم بتخيير طفلك، لا تأمر الأطفال، فهم لا يحبون أن يشعروا أنك تتحكم بهم، لهذا ضع العديد من الخيارات حتى يشعروا أنهم المسيرين لحياتهم.

علاج الانفعال عند الأطفال

  • ساعد طفلك على الهدوء، وتجنب ما يسبب في انفعاله، ابحث عن استراتيجيات مناسبة للحد من انفعال طفلك وطبق المناسبة مع شخصيته.
  • تعاطف مع طفلك ولا تعنفه، اخبره أنك تود أن تفهم سبب انفعاله حتى تستطيع أن تحل مشاكله، وتجنب السيطرة عليه.
  • اطلب المساعدة من مختص، لا تتصرف وفق ما يمليه المجتمع أو العادات، فكل السلوكيات الخاطئة المترتبة على العادات هي من تؤدي بالمجتمع إلى التدني، لهذا اطلب المساعدة من مختص لفهم طفلك بشكل أكبر.

قد قدمنا لكم علاج العصبية عند الأطفال ليساعدكم ذلك على التعامل مع الأطفال ومع تقلبات مزاجهم وعنادهم مع الأهل.

المقالة مقتبسة من كتاب Positive Discipline A-Z مع المجهود الشخصي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى