سلسلة الطفل

افضل طرق علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال

نقدم اليوم لكم أهم طرق علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال فتعتبر مشكلة صعوبة الحفظ عند الأطفال إحدى المشاكل التي تعاني منها الكثير من الأمهات.

أيضاً قد لا تستطيع الكثير من الأمهات التعامل مع هذه المشكلة بشكلٍ صحيح فينعكس أثر ذلك بالسلب عليها وعلى الطفل.

وقد يكون ذلك نتيجة عدم تركيز الطفل، وتشتت ذهنه بالسرحان أثناء تلقيه للمعلومات مما يتطلب منكِ اهتمام أكثر بطريقة مختلفة عن الطريقة التقليدية التي يتعامل بها في المدرسة أو في المنزل.

لذلك، سنقدم لكِ فيما يلي أهم الطرق المضمونة التي تساعدك في علاج مشكلة صعوبة الحفظ عند طفلك.

1 ـ التعرف على قدرات الطفل

ينبغي عليكِ أن تعلمي أن هناك تفاوتًا بين الأطفال في القدرات، فليست كل الأطفال لديها نفس القدرة على الحفظ، أو الاستيعاب.

لذلك، فإن التعرف على قدرات طفلك تعد القاعدة الأساسية لمواجهة مشكلة صعوبة الحفظ، ومن ثم عليك أن تكوني مرنة، وتتعاملي معه وفق قدراته.

أيضاً عليك أن تسمحي له أن يعبر عن فهمه بأسلوبه الخاص وليس شرطاً أن يكون بنص الكتاب.

فإن ترك المجال للطفل أن يعبر عن ما فهمه بطريقته الخاصة سبيل لبناء شخصية لطفلك، وأيضاً تنمية لعقله، وتعزيز بناء الثقة بنفسه وهذا بلا شك الأهم لأي طفل.

2 ـ الاهتمام بأولوية الأشياء

الطريقة الثانية لـ علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال، الاهتمام بأولوية المواد التي من الواجب عليه أن يحفظها. فعلى سبيل المثال، لا ترغمي طفلك، وتجبريهِ على حفظ الأشياء الضرورية، وغير الضرورية؛ لأن هذا يعمل على تشتيت عقله.

فضلاً عن أنه يعتبر شيء خارج عن قدراته الاستيعابية.

لذلك، عليكِ بالتعرف على العناصر الأساسية الأهم والاهتمام بجعله يحفظها، ثم بعد فترة قومي بتحفيظه الأشياء الأقل أهمية ستكتشفِ أنه استطاع أن يستوعبها ويحفظها.

ثم تكرار هذه الطريقة معه إلي أن يتم حفظ الواجبات المطلوبة منه.

هذا، وننصحك بعدم اليأس بسرعة من الطفل، والقول بأنه لن يحفظ؛ لأن أي طفل يحتاج إلى الصبر، والمعاملة الصحيحة التي تناسب قدراته العقلية.

3 ـ ادعمي طفلك

عليك أن تدعمي طفلك؛ حتى تقوي ثقته بنفسه؛ لأن من أسباب تأخر الطفل دراسياً اهتزاز ثقته بنفسه.

لذلك، عليك أن تدعمي طفلك بالعبارات الإيجابية مثل أنا فخورة بك، ممتاز.. وهكذا؛ لأن غياب الدعم يجعل الطفل ينشأ خجولاً، يستحي أن يسأل المعلم عندما يتعثر عليه فهم شيء ما.

أما إذا كان الطفل واثقًا بنفسه، متغذيًا على الدعم المعنوي الذي يقدمه له كلاً من الأبوين، فإنه حتى وإن لم يكن على قدر عالٍ من الذكاء، إلا أنه يتمكن من التحصيل الدراسي بشكل أكبر.

وهذا لأنه يتمتع بالثقة بنفسه مما يجعله يقوم بتقديم الأسئلة الغير مفهومة إلى معلمه دون خجل. أيضاً عليكِ بدعمه بعدم الخوف من أن الخطأ والإحراج أمام أصدقائه؛ حتى ينشأ واثقاً بنفسه، فهذه الأمور البسيطة لها دور إيجابي كبير في مواجهة مشكلة صعوبة الحفظ عند الطفل، وبالتالي تجعله يركز لما يلقى عليه، ويحفظ بشكل أسرع.

4 ـ اتباع الوسائل الحديثة للتعلم

ظهرت في الآونة الأخيرة طرق تعليمية أفضل للأطفال، وهذا بلا شك نتيجة كون الأطفال يواجهون صعوبة كبيرة في تحصيل المادة الدراسية، مما جعل الوزارة التعليمية تخضع إلى تسهيل المواد؛ حتى تكون في مقدور عقلية الطفل، وبالتالي يتمكن من استيعابها.

ومن هنا، ننصحك بالتعرف على الوسائل الحديثة التي تجذب الطفل للمذاكرة والحفظ مثل استخدام الألوان المختلفة؛ فهذه الألوان تعتبر من أفضل الوسائل الحديثة التي تساعد الطفل على تذكر ما حفظه من دروسه… أيضاً اتبعي طريقة الخرائط الذهنية وغير ذلك من الطرق الفعالة التي تجعل طفلك يتمكن من الحفظ بسرعة، وبذلك تتمكني من علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال ومشاكلها.[1]supermama.me

5 ـ تصميم جدول بمواعيد نشاطات الطفل

عليكِ بإنشاء جدول يحتوي على عدد ساعات تناسب مقدرة طفلك على الحفظ والمذاكرة، كما يشتمل على وقت مشاهدة التلفاز، و وقت اللعب؛ لأن اللعب له العديد من الفوائد التي تنمي قدرات الطفل العقلية.

بالإضافة إلي أنه وسيلة جيدة تمكنه من التعامل مع الآخرين، وينمي حاسة السمع لدى الطفل.

وأيضاً حتى لا يشعر الطفل بالملل، وثقل المذاكرة عليه فيبتعد عنها، كما أن عمل الجدول للطفل يرسخ في ذهنه تعلم النظام، ويساعده على التركيز، وبذلك تتمكنِ من علاج صعوبة الحفظ عنده.

6 ـ اتبعي أسلوب المكافآت

عليكِ أن تعلمي أن جميع الأطفال يتشجعون بالمكافآت، كما أن جميعهم يرغبون بوجود مردودات إيجابية لتفوقه؛ لأن المكافأة يصنفها عقل الطفل على أنها إعجاباً بحفظه وتفوقه.

كما أنها بمثابة الحافز لاستمراره في الحفظ والتفوق؛ لذلك يجب على الأبوين أن لا يغفلوا عن مكافآة أطفالهم، والاستعداد لِمكافأتهم بالأشياء المحببة إليهم، والتي يرغبون في الحصول عليها. أيضاً عليكِ أن تخبري طفلك أنه إذا أتم حفظ هذا الجزء المطلوب منه فسوف تعطيه مكافأة يحبها.
وبذلك تتمكني من علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال؛ حيث أنك ستجعلِ الطفل يبذل ما بوسعه لتنشيط ملكة الحفظ عنده، مما يؤدي إلى حفظ المطلوب منه كاملاً.

بالإضافة إلى ذلك، لن يمل الطفل من الحفظ، وسيصبح متفوقاً إذا كررتِ هذا الأمر بالتأكيد.

7 ـ اللجوء إلى كثرة التكرار أثناء الحفظ

عليك بتقسيم الجزء المطلوب حفظه مع طفلك إلى قطع صغيرة؛ حتى يتمكن من استيعابها جيداً، ثم تكرار القطعة الواحدة أكثر من مرة له، ثم الانتقال إلى القطعة التي تليها حتى يتقن حفظها، ثم وصل القطعتين ببعضهما وهكذا إلى أن يحفظ الجزء المطلوب منه كاملاً؛ فهذه الطريقة تساعد على التركيز والحفظ بشكل أكبر، أيضاً يمكن أن تقومي بتكرار القطعة له بواسطة الغناء أكثر من مرة، فهذه أيضاً وسيلة تساعد على الحفظ، وبذلك تتمكني من علاج هذه المشكلة عند طفلك.

8 ـ الحفظ من خلال الكتابة

أيضاً من الوسائل التي تساعد في التغلب على مشكلة الحفظ عند الأطفال، كتابة القطعة التي يريد الطفل أن يحفظها أكثر من مرة مع الترديد؛ لأن ذلك يعمل على ترسيخ المعلومة في ذهن الطفل، وبالتالي يزداد تركيزه يحفظ بشكل أكبر.

أيضاً لا بد أن تجعلي طفلك في مكان هادئ خاص بالمذاكرة والحفظ، فلا يصح أن يحفظ أمام التلفاز، أو غيره من الأجهزة الإلكترونية؛ لأن ذلك بالطبع سيشتت انتباهه. لذلك، عليك أن تجعليه يكتب في مكان هادئ ويكرر الجملة التي يكتبها أكثر من مرة؛ حتى يتم ترسيخ المعلومة في ذهنه، ويحفظ بشكل أسرع.

9 ـ استعيني بمعلمته

إذا قمتِ بتطبيق ما سبق من وسائل، وما زلتِ تواجهي مشكلة صعوبة الحفظ مع طفلك، عليكِ بإخبار المُعّلمة بمشكلة الطفل مع حفظه للدروس، واطلبِ منها أن تكرر له الشرح عدة مرات؛ حتى يستوعب الطفل ويفهم ما يلقى عليه، فيتمكن من الحفظ بعد ذلك.

أيضاً اجعليها تلفت انتباه طفلك من حين لآخر أثناء الشرح؛ حتى تقضي على مشكلة السرحان إذا كان طفلك يسرح أثناء الشرح، ولكن دون اللجوء لاستعمال الأسلوب القاسِ؛ حتى لا ينعكس على الطفل بطريقة سلبية؛ لأنه سيشعر بالإحراج من أصدقائه.

ولكن بالأسلوب السلس فهذا الشيء يجعل الطفل لديه رغبة في الاجتهاد والحفظ فيما بعد، وبذلك تتمكنِ من علاج صعوبة الحفظ عند الأطفال إذا وجد اهتمامًا بمشكلته، ومساعدته في حلها في المنزل، والمدرسة.

10 ـ اللجوء إلى الطبيب

إذا واجهتي صعوبة أنتِ والمُعّلمة في علاج مشكلة الحفظ مع طفلك، ننصحك أن تقومي بعرض طفلك على طبيب؛ حتى يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة، ويعرف ما الأسباب التي تكمن وراء عدم قدرة طفلك على الحفظ والاستيعاب إذا كانت أسباب عضوية أم نفسية.
و تجنبي تماما استخدام القسوة معه، وعامليهِ معاملة تعزز ثقته بنفسه؛ حتى ينشأ طفلًا سويًا لأن بعض الأهالي الذين يلجؤون إلى استخدام العنف، والطرق غير الصحيحة في تعليم، وتحفيظ الطفل يعود ذلك عليهم وعلى أطفالهم بالآثار السلبية فيما بعد حتى في الكبر.

في نهاية المقال، فقد عرفنا أهم طرق لعلاج صعوبة الحفظ عند الأطفال ونذكر أن قدرة الطفل على الاستيعاب أو الحفظ تتفاوت من طفلٍ لآخر. لذلك، إذا اكتشفتِ أن طفلك يحفظ بصعوبة، لا تنزعجي تماماً، ولا تلجأي إلى استخدام العنف معه؛ حتى لا ينعكس ذلك عليه بالسلب، وإنما عليك باتباع هذه الوسائل التي قدمناها لكِ في هذه المقالة؛ فهي بالتأكيد ستساعدك على تخطي هذه المشكلة.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى