سلسلة الطفل

كيفية التعامل مع الأطفال الصم والبكم

هناك فئة إنسانية تتواجد في المجتمع تعرف بفئة الصم والبكم لا تختلف هذه الفئة عن غيرها من البشر لا في قلوبهم، ولا عقولهم، بل منهم من يمتلك عقلاً فذاً، وروحاً يصعب أن تراها في الإنسان العادي. هذا، وهناك الكثير من الآباء التي تتعرض للعيش في واقع لم تتهيأ له نفسياً، أو عملياً وهو اكتشافهم بأن طفلهم من ذوي الاحتياجات الخاصة؛ حيث يجدون صعوبة التعامل معهم مما يجعلهم يشعرون بالإحباط.
لذلك، سنقدم لك في هذه المقالة أفضل الطرق التي تساعدك على التعامل مع الأطفال الصم والبكم.

التعريف بالأصم

الأصم هو من فقد حاسة إما بسبب وراثي ، بسبب نقص الأكسجين أثناء الولادة ، أو ارتفاع درجة حرارة الطفل . هذا ، ويصاحب فقدان حاسة السمع عن الأصم فقدان في عملية النطق أيضاً ؛ لأن من لم يتمكن من الإنصات إلى ما يقول لن يستطيع الكلام فيما بعد .

التعريف بِالأبكم

الأبكم هو من ليس لديه القدرة على النطق والكلام ، وذلك إما بسبب جينات وراثية ، أو عدم الرغبة في الكلام . هذا ، ويطلق مصطلح البكم على الفرد الذي يصاب بالصمم الخلقي مما يؤدي بالشخص إلى عدم القدرة على استخدام اللغة .

- كيفية التعامل مع الأطفال الصم والبكم

1 – هناك بعض الأشخاص التي تنظر للطفل الأصم، أو الأبكم بمنظور الإعاقة، وعدم الفهم، ولكن هذه نظرة سلبية ولا بد من تغيرها؛ لأن هؤلاء الأطفال ليسوا معاقين، أو أغبياء؛ لأنه من المحتمل أن تكون نسبة الذكاء لديهم أعلى من نسبة الذكاء عند أقرانهم في نفس العمر. 

2 – كذلك من النظرات السلبية التي ينظرها المجتمع للطفل الأصم، أو الأبكم، النظر إليه بشفقة، أو بحذر من تصرفاته. فهذه النظرات لا بد من تغيرها، والتعامل معهم معاملة طبيعة كالطفل السليم تماما؛ لأنهم يشعرون بمعنى تلك النظرات بحساسية عالية.

3 – يجب التعامل مع الطفل الأصم والأبكم بكل احترام، وتقدير لمشاعره، وانفعالاته وعدم الاستهانة بما يغضبه.

4 – كذلك من الأمور التي يجب عليك الانتباه لها عند التعامل مع الطفل الأصم والأبكم جذب تركيزه وذلك من خلال استخدام اليد والكلام معاً في الحديث.

5 – عند التعامل مع الأطفال الصم والبكم ، إحرص على عدم شد هؤلاء الأطفال من أيديهم، أو مقاطعتهم أثناء التعبير عن ما يدور بداخلهم، كذلك تجنب التلويح بالقرب من وجوههم؛ لأن ذلك يثير شعور الاستفزاز والغضب بداخلهم. 

6 – كذلك ينبغي عليك عند التعامل مع الطفل الأصم والأبكم، أن تحترم مستوى ذكائه أياً كان قدره، ولا تستخدم جمل طويلة في الحديث معه، ولكن تمهل في التعبير، واستخدم الإشارة الملائمة للموقف.

7 – إذا فقد الطفل حاسة السمع قبل أن يبلغ أربع سنوات من عمره ، يتولد لديه الشعور بأنه لن يتمكن من القدرة على فهم الكلام من خلال حركة الشفاه ، في هذه الحالة يجب أن يتم وضع القوقعة للطفل كوسيلة علاج له ؛ لأنه يعاني من صم مبكر ، وإذا تم تجاهل أمر الأمر فهو مُعرض لخطر الإنعزال عن الناس .

8 – على الآباء أن يسعوا لإلحاق طفلهم بمدارس ذوي الاحتياجات الخاصة ؛ حيث تعمل المدرسة على إنشاء أصدقاء للطفل سواء كانوا أصدقاء يعانون من نفس الشيء ، أو أصدقاء صحاح ، وبذلك لن يصبح الطفل معرضاً لخطر الإنعزال .

9 – يجب على الآباء أن يقوموا بإحتواء الطفل ، ومنحه ما يحتاجه من حب وحنان ، كما يجب معاملته باحترام ؛ لأن الحرمان من السمع أمر صعب . لذلك ، يجب الحرص على منع الطفل من التواجد في بيئة تبعث للطفل الشعور بالسخرية ، أو الإيذاء ؛ حتى لا يصاب بالبارانويا والتي تعني جنون الإضطهاد .

10 – التعامل بلغة الإشارة ، فهي أسلوب بصري عبارة عن مجموعة من الأوضاع ، والحركات في اليد تمثل كلمات ، أو أفكار معينة . هذا ، ويستطيع الطفل الصغير الذي يعاني من الصم فهم الإشارات بسهولة ، لذلك نجده يستخدمها بشكل جيد في التعبير عن نفسه ، أو عما يدور في داخله .

11 – كذلك من طرق التعامل مع الطفل الأبكم الحد من جعله يشعر بالقلق. لذلك يجب مد الطفل بالثقة، واحترام الذات، بالإضافة إلى جعله يتواصل مع بيئات المجتمع؛ لأن من أسباب الإصابة بالبكم هو شعور الطفل بالقلق. لذلك، تجد الطفل يتحدث خلال جلسة العلاج؛ نتيجة انخفاض القلق لديه، وشعوره بالثقة، فتجده يبدأ بالتعبير اللفظي عن ذاته.

12 – كذلك من طرق التعامل مع الطفل الأصم والأبكم، الإشارات اليدوية، وتتمثل في تحريك الأيدي بالإضافة إلى حركات الجسد؛ حيث تساعد هذه الطريقة على الوصول إلى القدرة على التعبير عن مخارج الحروف.

13 – من طرق التعامل مع الأطفال الصم والبكم، هي التلميحات وذلك من خلال استخدام لغة الشفاه وتحريكها مع حركات اليدين، فهذه أيضاً طريقة من طرق التعامل مع الطفل الأصم والأبكم.

14 – أيضاً من طرق التعامل مع الأطفال الصم والبكم، التهجي عن طريق الأصابع، وتعتمد هذه الطريقة على استخدام الأبجدية من خلال استخدام الأصابع التي تتمثل في كل حركة وحرف من حروف الأبجدية، كما تستخدم هذه الطريقة في التعبير عن الأسماء والكلمات المختلفة.

في نهاية المقال، نذكر أننا قدمنا لك أهم الطرق العملية التي تساعدك في التعامل مع الأطفال الصم والبكم؛ لمساعدتك على تخطي أي صعوبات تجدها في التعامل معهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى