سلسلة الطفل

كيف تتعامل مع ضعف شخصية الطفل وأهم صفاته

يعاني الكثير من الآباء من مشكلة ضعف شخصية الطفل في مقتبل عمره؛ حيث يلاحظ الآباء أن طفلهم ضعيف الشخصية بعد
أن اكتسب القدرة على الكلام، فلا يستطيع التعبير عن أي شيء في مرحلة الطفولة بالرفض أو القبول، وإنما يتقبل الأوامر
دون أي اعتراض أو تفاوض ففي هذه الحالة يجب على الأبوين الحذر، والبحث عن العلاج، أو الطريقة التي تجعلهم يتعاملون
مع ضعف شخصية طفلهم بشكل صحيح والبحث عن سبل تطويرها، وجعله يتمتع بشخصية قوية؛ لأن ضعف الشخصية صفة
من أقوى الصفات السلبية؛ لأن الطفل يظل يكبر شيئاً فشيئاً غير قادر على اتخاذ قرار، أو حل مشكلة، ولا يستطيع مواجهة
الآخرين.
وفيما يلي سنقدم لك أهم الأمور التي تساعدك في التعامل مع ضعف شخصية طفلك، والعمل على تقويتها… فهيا بنا.

صفات الطفل ضعيف الشخصية

  1. دموعه قريبة في أي موقف يمر به.
  2. ليس لديه قدرة على التعامل مع الانتقاد الموجه له.
  3. يهرب بالدموع والانطواء.
  4. يشعر بالخجل والسوء تجاه نفسه.
  5. لا يمتلك القدرة الكافية التي تمكنه من التعبير عن نفسه في المواقف المختلفة.
  6. ليس لديه قدرة كافية للدفاع عن نفسه، أو ممتلكاته الخاصة سواء في المدرسة، أو غيرها.
  7. لا يستطيع أن أخذ أي قرار يخص حياته، ويكون متردد في اختياره لِلأشياء التي يريدها.
  8. يشعر دائماً بالذنب دون وجود أي سبب.
  9. لا يختلق المشكلات لغيره، ويتميز بأنه مؤدب جداً.
  10. لا يفرق بين الشجاعة والعنف.

أسباب ضعف شخصية الطفل

أسباب ضعف شخصية الطفل
  1. من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ضعف شخصية الطفل، أن ينشأ في بيئة يتعرض فيها للعقاب والعنف الجسدي
    بشكل غير ملائم للردع.
  2. أيضاً من أسباب ضعف شخصية الطفل، تعرضه بشكل دائم للعنف اللفظي، وتعريضه للوم والانتقاد باستمرار،
    وتجاهل بكائه.
  3. كذلك، من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ضعف شخصية الطفل، توتر العلاقة الأسرية، ووجود الكثير من المشاكل فيها بشكل مستمر.
  4. مقارنة الطفل بأشقائه، وأصدقاء عمره بشكل متكرر سواء من باب النصح والإرشاد، أو من باب التأنيب.
  5. بالإضافة إلى ذلك، فإن حماية الأهل الزائد تؤثر على شخصية الطفل، وتجعله ينشأ ضعيف الشخصية، خاصةً إذا كان
    الأهل يتدخلون في شتى أمور حياته.
  6. أيضاً من أبرز العوامل التي تلعب دوراً كبيراً في ضعف شخصية الطفل، أنه ينشأ في بيئة لا تسمح له بتحمل
    المسؤولية، وتفرط في تدليله.
  7. تواجد الطفل في بيئة لا تسمح له بإبداء رأيه في أي شيء، مما يجعل الطفل ينشأ على الشعور بالخوف ويكون
    ضعيف الشخصية.
  8. كذلك، من أسباب ضعف شخصية الطفل، عدم سماح الأهل له بالاختلاط مع أطفال آخرين في نفس عمره.
  9. تقصير الأهل في دعم وتشجيع الطفل لِتطوير مهاراته، وتحسين سلوكياته.
  10. تواجد الطفل في بيئة تتحدث بشكل متكرر أمامه عن تجاربهم الشخصية، وشعورهم بالفشل، مما يجعل الطفل
    يشعر بـ السلبية والإحباط، ومن ثم يصبح ضعيف الشخصية.

كيف تتعامل مع ضعف شخصية الطفل

1- شجع الطفل على اللعب مع أصدقائه 

يعتبر اللعب هو أساس تطوير قدرات الطفل؛ حيث أنه يعطي لِلطفل إمكانية التعبيرعن نفسه، كما أن اللعب ينمي حاجة
الطفل للتعلم؛ لأنه يمنحه فرصة التعبيرعن المواقف بكلمات جديدة وهذا يساعد على تطوير مهارات الطفل وتقوية لغته،
ومن ثم يصبح قوي الشخصية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن اللعب يساهم في نمو طفلك من الناحية الجسدية والعقلية؛ وذلك لأنه يساعد الطفل تطوير خياله،
كما أنه يجعل الطفل قادراً على حل مشاكله ويمحنهُ القدرة على اتخاذ القرارات المهمة في حياته منذ الصغر، وبالتالي تصبح
مشكلة ضعف الشخصية تضمحل لدى الطفل شيئاً فشيئاً حتى يتمتع بشخصية قوية.

لذلك، فقد توصل علماء النفس إلى أن المفتاح الرئيسي لتقوية شخصية الطفل هو منح الطفل وقتاً للعب؛ فهذا ينمي
شخصية الطفل ويقويها بشكل كبير جداً. 

2- مدح الطفل والثناء عليه 

ينبغي على كلا من الوالدين أن يدعما طفلهما بمدحه والثناء عليه؛ حيث أثبتت الأبحاث النفسية أن أسلوب المدح والثناء على
الطفل يبعث لدى الطفل الشعور بالسعادة والرضا، كما أنه يجعل الطفل يشعر بالفخر والثقة في نفسه؛ نتيجة المشاعر
الإيجابية التي تولدت عنده.

ومن الجدير بالذكر، أنه يجب أن يحرص الأبوان على مدح الطفل في المواقف التي تستحق المدح فقط؛ لتجنب أي نتائج
عكسية نتيجة كثرة المدح، والثناء، فيمكن مدح جهدهم بدلاً من مدح صفاتهم.

فعلى سبيل المثال يمكنك مدحه لتحسنه في الإملاء بقولك ” أنا فخور جداً لكونك تتحسن في الإملاء بشكل سريع… إلى
غير ذلك من عبارات المدح، والثناء التي يمكن أن تستخدمها في المواقف التي يبذل الطفل فيها جهداً ذهنياً أو بدنياً أيضاًً مثل
تعلم السباحة؛ لأن عبارات المدح لها دور عظيم في جعل الطفل يندفع نحو بذل المزيد من الجهد.

3- تنمية الشعور بالقيادة عند الطفل 

ينبغي على كلا من الوالدين أن يساعدوا طفلهم على الوصول إلى النجاح وذلك من خلال تعلمه القيادة في وقت مبكر من
عمره؛ لأن تعلم القيادة لها ثمار وفوائد لا تحصى تعود على الطفل في المستقبل. 

أبرز هذه الثمار أن الطفل يثق بنفسه وقدراته، ويؤمن بذاته وبالتالي تصبح شخصيته قوية؛ وذلك لأن الدراسات النفسية أثبتت
أنه من أهم عوامل ضعف الشخصية أن الطفل يشعر أنه غير قادر على قيادة أي شيء في حياته.

ومن الطبيعي أن هذا الشعور يتولد نتيجة عدم ثقة الطفل بنفسه وقدراته ومن ثم فإن علاج هذا الشعور هو أن يقود الطفل
فريق من الأطفال في عمره، ومن الأفضل أن يقود مجموعة من الكبار؛ حتى يبعثوا بِتشجيعهم وتحفيزهم في نفسية الطفل
أنه قادر على قيادتهم وهذا بلا شك ينعكس على الطفل بشعور إيجابي وهو الثقة بنفسه وقدراته.

4- تحسين علاقة الطفل بوالديه 

تتأثر شخصية الطفل بأفراد أسرته حتى وإن كان والديه على خلاف أو منفصلين كما يتأثر الطفل أيضاً بِمعاملة والديه له؛ لذا إذا
كان هناك أي خلل في علاقة الطفل بأحد والديه، أو بكلاً منهما، فيجب تحسينها؛ حتى يصبح الطفل قوي الشخصية. 

ومن هنا، ننصحك بضرورة تحسين علاقتك مع طفلك، وذلك يكون من خلال توفير الأمان له، فلا تجعله يشعر أن اللجوء إليك
يجلب له الخوف والحزن، ولكن اجعله يشعر بالدفء والحنان؛ حتى تتحسن العلاقة معه ويستمد ثقته من خلال علاقته معك. 

كذلك من عوامل تحسين العلاقة مع الطفل هو التفاهم المتبادل، فعليك أن توفر هذا العنصر في علاقتك بطفلك؛ لأن عدم
توفره يعمل على خلق فجوة، بينك وبين طفلك، وبالتالي يحدث تنافر من قِبل الطفل تجاهك.

5- اجعل طفلك يشترك في الكثير من الأنشطة 

كذلك من أهم العوامل التي تساعد في التغلب على  ضعف الشخصية عند الطفل، هو أن تجعله يشترك في أي أنشطة
سواء في أنشطة في المنزل، أو المدرسة.

فقد أثبتت الدراسات أن ممارسة الأنشطة للأطفال لها دور كبير جداً في نمو الطفل، كما أنها تعمل على تقوية شخصيته؛
وذلك لكونها طريقة من طرق تطوير التواصل الاجتماعي لديه.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أثبتت هذه التصرفات أن الطفل يراقب المحيط الذي يتواجد به أثناء القيام بالأنشطة الخاصة به، لذلك فإنه فإن المحيط الذي يتواجد به يلعب دوراً كبيراً في إدخال مهارات جديدة على الطفل. 

لذلك، إذا أردت أن تتغلب على ضعف الشخصية عند طفلك، اجعله متواجد باستمرار في مختلف أنواع الأنشطة المدرسية مثل
النوادي، واللجان الفنية، والثقافية، والمسابقات التنافسية بين أصدقائه في المدرسة.

كذلك، يمكنك أن تجعله يندمج في الأعمال الخيرية، فكل هذه الأنشطة تلعب دوراً مهماً في التغلب على ضعف الشخصية
عند الطفل، ومن ثم بناء شخصية قوية لدى طفلك . 

6- اغرسِ في طفلك قيم الاعتزاز بالنفس 

أخبر طفلك باستمرار أنه يمتلك الكثير من الذكاء والتفوق، فإن ذلك يساعده على النجاح؛ حيث أنه بذلك يبذل كل ما لديه من جهد نتيجة تعزيز ثقتك بقدراته.

كذلك أخبره، أنه يستطيع أن يتكلم بجراءة، وأنه يمتلك الكثير من الصفات وهبها الله له؛ حتى يصبح له حضور مميز في المناقشات التي يشترك فيها مع أصدقائه، وبالتالي فإن ذلك يمنحه إمكانية التعبير عن رأيه، ولا يكون في حاجة للجوء إلى التنازلات حتى يرضي أصدقائه، أو غيرهم. 

7- لا تنتقد سلوكه أمام الغير 

عندما يقوم طفلك بفعل سلوك غير صحيح أمام فرد غريب عن أفراد الأسرة مثل كسر فازة، أو سكب كوب من اللبن على السجادة… أو غير ذلك من السلوكيات التي عادة تجعل الآباء يلجأون إلى استخدام أسلوب العنف مع طفلهم والانتقاد له، فمن الخطأ توجيه النقد للطفل في هذا الوقت، أو توبيخه.

وإنما يجب أن يتحلى الآباء بالصبر، والسيطرة على الموقف وعلى أنفسهم قدر الإمكان؛ لأن انتقاد الطفل وتوبيخه بالكلمات والصفات القبيحة أمام الغير من أقوى الأسباب التي تؤدي إلي ضعف شخصية الطفل. 

لكن التحلي بالصبر، وتجاوز الموقف ثم تعديل سلوك الطفل بعد ذلك يدعم بناء الثقة بداخل الطفل، بل ويجعل الطفل على حذر من الوقوع في نفس السلوك الخاطئ في المرات القادمة، وبذلك تكون قد تمكنت من التغلب على ضعف شخصيته، وبالتالي يصبح قوي الشخصية. 

8- ادمجهِ في الحوار 

من أهم العوامل التي تساعد في التغلب على ضعف شخصية الطفل، هو أن تُقدّر رأيه، وذلك عن طريق أن تجعله يشترك في حوار معك، أو مع والده، وأسأله في أمور تتعلق بالمنزل، واستمعِ له جيداً، ثم اجعله يشعر أنك تحترم رأيه؛ فإن ذلك يعمل على تعزيز الثقة بداخله، كما أنه يشعر أنك  تحترم شخصيته.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مشاركة الطفل يعد عامل من أهم العوامل التي تساهم في تنمية قدرات الطفل الذاتية، ومن ثم تجده أصبح يتمكن من طرح الأفكار. 

9- تعليم الطفل القيام بأشياء جديدة 

كذلك من أهم الأشياء التي تساعدك في التعامل مع ضعف شخصية طفلك، هو أن تجعله يندمج معك في فعل أشياء مهمة خلال مرحلة الطفولة؛ حتى تبني الثقة بداخله. 

فعلى سبيل المثال، يمكنك أن تجعله يحمل الكوب من مكان إلى آخر، وتحمله مسؤولية الوقوع منه؛ وذلك حتى تبني بداخله أهمية تحمل المسؤولية الأخطاء التي يرتكبها، وبذلك يصبح طفلاً قوي الشخصية. 

كذلك من الأمور التي يمكنه القيام بها كأشياء جديدة تعليمه القراءة، أو ركوب الدراجة، وبالطبع ينبغي عليك أن تساعده في المرات الأولى من عملية التعلم، ثم امنحه فرصة بذل كل ما يستطيع فعله حتى لو ارتكب أخطاء كثيرة فإن المحاولة تعتبر مجالاً له حتى يتعلم ويشعر بالفخر. 

10- وفر لطفلك السعادة في البيئة التي يعيش فيها

إن توفير بيئة إيجابية للطفل هي عامل من أقوى العوامل التي تساهم في بناء الثقة داخل الطفل؛ لأنه يشعر بالسعادة في جميع أوقاته وقد أوضح علماء النفس أن توفير الأجواء الإيجابية للصغار تعتبر ميزة من أكثر المزايا التي تساعد على نمو شخصية الطفل.

كما أن وجود عقلية إيجابية في بيئة الطفل، تمنح الطفل الدعم الإيجابي فإن ذلك من أهم الأشياء التي تساهم في تعليم الطفل وتمنحه إمكانية تطوير شخصيته؛ نتيجة شعوره بالسعادة وهذا يؤدي إلى القضاء على مشكلة ضعف الشخصية، ومن ثم يصبح الطفل واثق بنفسه، وذو شخصية قوية يتمكن من تحقيق أهدافه. 

نصائح للأمهات للتعامل مع الطفل ضعيف الشخصية

نصائح للأمهات للتعامل مع الطفل ضعيف الشخصية

ينبغي على الأم التي تلاحظ ضعف شخصية الطفل أن تتبع النصائح الآتية:

  1. لا تقومي بتهديد طفلك بشكل متكرر؛ لأن التهديد يجعل الطفل يشعر بالخوف ومن ثم ينتج عنه ضعف شخصيته، وإذا أخطأ طفلك، عليك بمعاقبته فوراً.
  2. عليك أن تمنحي طفلك فرصة للتعبير عن رأيه؛ حتى يتولد لديه شعور الثقة في نفسه، وذلك يتطلب أن تدخليه في النقاشات العائلية، ولا تبعديه عنها.
  3. اجعلي طفلك يسمع منكِ جمل ثناء، ومدح على سلوكياته الحميدة فقط؛ حتى يتربى على الثقة بنفسه.
  4. احرصي على أن تقرأي لطفلك القصص التي تتحدث عن الأبطال الشجعان، وكيف تمكنوا من التخلص من العواقب والمشاكل التي واجهتهم في حياتهم؛ حتى يتربى الطفل على الشجاعة، وبالتالي تصبح ثقته بنفسه قوية.
  5. كوني صديقة طفلك؛ حيث أثبتت الدراسات درجة اقتراب الأمهات لأبنائهم تحدد مدى الثقة الأبناء بأنفسهم.

في نهاية المقال، نذكر أننا قدمنا لك أهم الأمور التي تساعدك في التعامل مع ضعف شخصية الطفل والتي تجعله يتمتع بشخصية أقوى. فإذا كنت ترغب في أن تجعل طفلك يتخلص من ضعف الشخصية، ننصحك بإتباع تلك الأمور التي قدمناها لك، والتي نضمن أنها ستحسن من شخصية طفلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى