سلسلة الطفل

نصائح للتعامل مع فرط الحركة عند الأطفال

المقدمة:-

لكل طفلٍ شخصيته المختلفة التي يتميز بها، وردود أفعاله المغايرة عن الأطفال الآخرين من نفس فئته، ولكن تظل هناك بعض الأخطاء الشائعة التي يقوم بها الأهل تجاه أطفالهم ظنًّا منهم أن ذلك هو الصحيح في تربيتهم وتأسيسهم، والتي تأتي بنتائج عكسية دون أن يلحظ الأهل ذلك، وبالطبع تؤثر تلك الأخطاء في شخصية أطفالهم وطباعهم.

لذلك نعرض لكم في هذا المقال أشهر تلك الأخطاء التي نرتكبها أثناء تربية الأطفال ظنًّا منا أن ذلك هو الصحيح لأجلهم، تعرفوا عليها وحاولوا تجنبها.

 وإذا كان لديك أي شيء آخر تريد إضافته أو اقتراح أو رأي فنرجو منك إخبارنا في تعليق  أو من خلال الرابط التالي.. اضغط هنا 

1- المبالغة في المدح

إن كثيرًا من الآباء ما يظنون أن المدح المستمر لأطفالهم سيكون دافعًا لهم على الاستمرار دومًا في التصرف بشكلٍ صحيح، ولكن ذلك معتقدٌ خاطئ، فبالمبالغة في المدح سيظن طفلك أن التصرف بشكلٍ سليم هي خطوةٌ زائدةٌ منه يحق له اختيارها أحيانًا والتغاضي عنها أحيانًا أخرى.

كما أن المبالغة في المدح قد تضع طفلك في إطار خوفٍ دائم من أن يصيبكم بالإحباط إن لم يحقق تطلعاتكم، وأنه ربما سيخسر مكانته العالية في قلوبكم إن لم يصل دائمًا إلى المراد بشكل ممتاز، لذلك عليك ألا تكثر من مدح أبنائك، بل اجعل مدحك يقتصر على بعض الأوقات التي يحقق فيها الطفل إنجازًا غير عاديٍ، واكتفِ باللطف في الحديث والقول.

2- التقليل من مشاعر الطفل

إن أسوأ ما تقوم به تجاه طفلك هو أن تقلل من مشاعره، وأن تجعله يظن في نفسه دومًا أن ما يشعر به ليس بالأمر المهم أو الكبير، حيث سيصاب بوسواسٍ دائمٍ بأن مشاعره خاطئةٌ وليست على الوجه الصحيح، وبالتالي سيفقد قدرته في الحكم على بعض الأمور، وتتحول شخصيته إلى شخصيةٍ مترردة لا تستطيع وزن مشاعرها أو قراراتها.

3- كثرة معاقبة الطفل

لا نختلف على أنه من المفترض أن يتحمل الأطفال نتيجة أخطائهم، وأن ينالو شيئًا من العقاب عند تكرار بعض الأخطاء تحديدًا، لكن عقاب الطفل باستمرار ولفترات طويلة سيؤتي بنتائج عكس التي تتوقعونها تمامًا، حيث أنك تحرم طفلك من فرصة تحسين خطئه، وسيتولد لديه شعورٌ بأنه لا جدوى من محاولة التحسن ما دام أنه طوال الوقت معاقب، بل وسيجد طرقًا أخرى لتجنب العقاب كالكذب، لذلك اجعل مدة عقاب طفلك فترةً قصيرة، وحاول التغاضي عن بعض الأخطاء الصغيرة.

4- الحب المشروط

لا تحاول أن تربط حبك من عدمه بأي فعلٍ تود من طفلك، فعبارة مثل “أكمل طعامك حتى أحبك”، “إذا فعلت كذا فلن أحبك” ستشعر طفلك بأنه بمجرد أن يخطئ سيفقد الحب!، وهو ما يؤثر كثيرًا على نفسيته وشخصيته مستقبلًا، لذلك حاول دائمًا أن تستخدم العبارات التي توحي بأنك تكره الفعل لا اللافعل، كـ (أنا لا أحب استخدام الألفاظ البذيئة) بدلًا من ( لن أحبك لو تلفظت بلفظٍ بذيء).

5- الضرب

يعد الضرب من أكثر الأخطاء الشائعة بين الآباء تجاه الأطفال ، والذين يرون أن جميع آبائهم سابقًا استخدموا هذا الأسلوب معهم، إذًا فما المانع منه؟ في حين أن الضرب يخبر طفلك بأن من حقك ضربه ما دمت شخصًا يفوقه قوة أو حجمًا لذلك من حق كل من يفوقه سنًا أو قوة أن يضربه، ومن حقه هو أيضًا أن يمارس ذلك مع من هو أصغر منه، كما أنك بذلك تشوه مفهوم الحب عنده، تخبره مثلًا أنك تعاقبه بالضرب خوفًا عليه وحبًا له، إذا سيعتقد طفلك أنه من الطبيعي أن يضربك أحدٌ وهو يحبك!
بالتالي ستنشأ فتاتك مثلًا على أنه من الطبيعي أن يضربها شريكها لأنه يحبها.

6- الإفراط في مساعدته

إن محاولتك لطمأنينة طفلك بشكلٍ زائد، ومساعدته في كل أمرٍ أو موقفٍ يمر به، لن ينتج لك سوى طفل لا يستطيع الاعتماد على نفسه، ولا تحمل أخطاءه، فبمساعدتك المفرطة لطفلك، وإخراجه فورًا من كل مشكلةٍ يقع بها، سيكبر طفلك وهو يظن أنه دائمًا سيأتي أحدٌ لينقذه وينتشله من مشكلاته في النهاية.

7- السخرية

ربما تكون أغلب أفعال طفلك ومشاكله مضحكة بالنسبة لك كراشد، لكن هذا لا يعطي لك الحق في أن تسخر منها أو تجعلها مادةً للسخرية أمام الأقارب والأصدقاء، سيتعرض طفلك للإحراج الشديد مما سيفقده الثقة بنفسه فيما بعد.

8- إجبار الطفل على اللمس

بالطبع يريد الجميع أن يظهر أطفالهم بمظهرٍ لائق أمام الأقارب والأصدقاء، يقومون بالترحيب اللازم والاحتفاء بهم، لكن هذا لا يعني أن تكسر حاجز الحرية الجسدية لدى طفلك بإجباره على تقبيل أو احتضان أي فرد مهما كانت درجة قرابته إذا أبدى هو أنه لا يريد فعل ذلك، وإلا فسيظن طفلك بأنه لا سيطرة له على جسده أمام ما يريده الآخرون، وهو ما سيشوه وعيه وثقافته الجنسية في المستقبل.

نهايةً، نعلم أن ضغوط الحياة تجبر الآباء على التصرف أحيانًا بشكلٍ عشوائيّ دون تدقيق، وهم بالطبع لا يتمنون أبدًا إلحاق الأذي النفسي أو البدني بأطفالهم، ولكن ببعض التركيز وشيءٍ من الجهد نستطيع تفادي تلك الأخطاء، والحفاظ على نفوس أطفالنا، ومساعدتهم في بناء شخصياتهم الخاصة بشكلٍ سويّ وسليم.

وإذا أردت أن تتعرف على نصائح أخرى لتُحافظ على أطفالك ننصحك بشدة بقراءة هذه المقالات المهمة:

1- كيف نعالج إدمان الهواتف عند الأطفال

2- أضرار الإنترنت على الأطفال

3- أفضل 10 قنوات يوتيوب للأطفال

4- كيفية تحصين الأطفال من العين والحسد

هذا ما توصل إليه فريق بحث Dal4you

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى